فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Monday, July 11, 2011

"Ōrdō ā chaos"


"Ōrdō ā chaos"
هو لفظ لاتينى و ينطق بالأنجليزيه
order from chaos
و معناها .. خلق النظام من الفوضى , التعبير شهير فى التاريخ و يعتبر من القواعد الرئيسيه للعديد من مؤسسات العالم القديم و الحديث و أهمهم منظمة البناؤون الأحرار المعروفون بالماسونيين , كما وردت فى بعض أدبيات علماء الرياضيات و الفلاسفه سواء الغربيون أو العرب بل أن بعض الطرق الصوفيه تشير فى أورادها و اشعارها لشىء يشبه خلق النظام من الفوضى بالفاظ اخرى
و أهم من استخدم هذا التعبير فى العصر الحديث كان جورج بوش الأبن و هو يصف الأستراتيجيه الأمريكيه لوضع النظام العالمى الجديد!!!
___________

منظمات المجتمع المدنى نشأت أساسا برعاية سوزان و جمال مبارك .!!!. و كان اهمها جمعية شباب المستقبل !!!
و تم تقنين قانون الجمعيات المدنيه برعاية جناح الشباب فى الأسره العاحكمه و بترتيبات بدأت فى عهد مادلين اولبرايت وزيرة خارجية أمريكا!!!
و كان سفر الشباب بيعثات تدريب على الديموقراطيه و خلافه تتم كلها برعاية و موافقة و تنظيم جناح الأسره الحاكمه القوى ( أمن الدوله )
و الجمعيات تتلقى تمويل بموافة أمن الدوله وفقا لقانون الجمعيات المدنيه المعمول به , و يسافر اعضائها للتدريب فى الخارج أيضا بموافقة أمن الدوله , الهدف الأوضح كان تكوين طبقه شبابيه تمثل حشد شعبى يستخدمه ( جمال مبارك ) يوما ما فى تعزيز حركة التوريث , لكن يبدو أن امن الدوله -كما فعل العادلى - لعب لحساب نفسه , و سيطر على تلك الجمعيات و صارت تاتمر بأمره لا بأمر جمال , و فى ساعة اختيار كان الأتقلاب على ولى النعمه ( جمال مبارك و اصحابه ) و اصبحت ميليشيات ( اشار اليها رئيس المخابرات المصريه فى أولى خطاباته للشعب ) تتحرك باوامر خارج السيطره .
اعترف اعضاء سته ابريل علنا بتلقيهم تدريبات فى صربيا و تمويل امريكى!!!

فى الشهور الأولى بعد الثوره دفعت الولايات المتحده اربعون مليون دولار لتمويل ( التحول الديموقراطى ) فى مصر حتى أن وزارة الخارجيه المصريه اعترضت على الموضوع حيث ان هذا التمويل لم يكن ابدا من خلال القنوات البنكيه المعروفه و لكن تسليم باليد !!

أغلب قيادات مجموعة 6 ابريل قضو الثمانية عشر يوما الأولى من الثوره فى مكان آمن .. محبوسين / متحصنين تحت رعاية جهه تنتمى لأمن الدوله المنحل , و تلك الأيام الأولى للثوره هى التى شهدت اقصى درجات العنف ضد الشعب , و مع انتهاء اعمال العنف .. خرجت قيادات 6 أبريل من محبسها / مكمنها على يد حسام بدراوى رئيس لجنة سياسات الحزب الوطنى لتظهر على شاشات التليفزيون و الأعلام

أذكر ايضا أن أغلب قيادات السلفيين اياها هى تابع لصيق لجهاز أمن الدوله المنحل ( نظريا ) , و أن جميعهم ( القيادات ) امتنعو و حرضو لمنع اتباعهم من الأشتراك فى الثوره .. و السلفيين الذين اشتركو فى الثوره بالفعل و كانو جزء من نسيجها شهداء و ثوار كانو مخالفين لرأى مشايخهم .. و للأختصار .. فقيادات السلفيين ايضا .. هى أحد اذرعة امن الدوله المنحل .. ولا تختلف كثيرا عن وحدات البلطجيه التى تكونت و مازالت تعمل تحت سيطرة قادة أمن الدوله .

كافة المنظمات و التنظيمات كان لها دور هام فى ثورة يناير .. بدءا من 6 أبريل و حتى ألتراس النوادى الرياضيه , مع تنسيق متفوق مع بعض الأجهزه و لذلك مقال آخر فى مقام آخر
و نجحت الحركه الأولى و تم التنحى بالفعل

أذكر هنا بأن بعد تنحى مبارك وبداية سحب الاعتصامات من التحرير و الشروع فى تكوين حكومه تسيطر على الوضع و تعيد بناء ماتهدم .. أتذكر هنا الحادث الأول الذى نبه عقلى لسرد كل ما جاء اعلاه لأول مره و لم انشره لكن اكتفيت بمراقبة الوضع , الحدث هو ظهور عدد من الضباط المفصولين من القوات المسلحه بادعاء انهم ( انضمو للثوره المصريه ) باعتبارهم ضباط شرفاء !!! و يكأن الجيش الذى قام بحماية الثوار ليسو شرفاء .. العجيب الغريب فى هذه القصه هى التفاف عدد ممن سمو انفسهم ثوار حول هؤلاء الخونه و تولى حمايتهم حتى من الجيش الذى توجب عليه تطبيق قواعد العسكريه المصريه العريقه و القبض على هؤلاء الخونه .. !!
ساعتها قلت عن هؤلاء الملتفين حول الضباط الخونه صيع و قاطعنى الكثيرين و اغلب من قاطعونى ساعتها تلقو تدريب على ( الديموقراطيه فى الخارج ) و تباهو بنشرذكرياتهم اثناء التدريب
تزامن هذا الحدث بشكل عجيب مع ظهور شخصيه أخرى هى مايكل نبيل سند ..أحد نشطاء حركة 6 أبريل و المتخابر مع اسرائيل و الداعى لها لمساندة الثوره المصريه .!!!!

القوات المسلحه تصرفت فى الحالتين وفقا لقواعدها الصارمه العريقه , و قامت بالقبض على الظباط الخونه و محاكمة مايكل سند .. لكن فى الحالتين .. ظهرت موجات ممن قالو انهم من الثوار يناصرو كلا من الظباط الخونه و مايكل منير .. و ضد القوات المسلحه المصريه!!!

فى تلك اللحظه تنبهت خلايا السوداويه التى يتكون منها الجزء الأكبر مما تبقى من عقلى و شرعت فى الرصد و المراجعه , و اسجل هنا بعض ملاحظات :
خلال الثوره المصريه المجيده لم تحدث حالة فتنه طائفيه واحده .. بل بالعكس .. كان المسلم و المسيحى فى حالة نموذجيه ولا فى الأحلام .. لكن فورا بعيد حدث الظباط الخونه و مايكل نبيل سند .. بدأت الحوادث الطائفيه تحدث بشكل غير مسبوق .. تحترق كنيستين , و تقطع اذن قبطى .. و تحرشات بالجمله !!!

على الناحيه الأخرى يظهر موقع جغرافى آخر هو ماسبيرو , و يتجمع فيه عدد من المسيحيين يطالبو ( بحمايه دوليه ) للأقباط المصريين !!!
مسيره أخرى سلفيه تتحرك فى اتجاه السفاره الأمريكيه تطالب باستعادة عمر عبد الرحمن !!!

عظيم .. اضع ما سبق بعضه مع بعض .. و اكمل الرصد فاجد عجبا عجابا لو انفرد .. مفهوما لو ارتبط بكل ماسبق
دعاوى لحل المجلس العسكرى ووضع مجلس مدنى !!! من يضع هذا المجلس المدنى ؟ من ينتخبه ؟ .. من يعطيه الشرعيه ؟؟ من اين يستمد قوته و يستعيد سيطرته على أجهزة الدوله ؟؟؟ ... لا اجابات .. المطالبه تتوقف عند حل آخر تنظيم متماسك فى الدوله المصريه .. و تنتهى عند هذا الحد
اشاعات عن وجود انقلابات فى الجيش .. !!! دون ادنى تفسير لماذا ؟ و كيف ؟ و بأى غرض ؟؟
أهانات بالغه توجه للمجلس العسكرى و مجلس الوزراء .. بل يتم منع لوائى جيش من التواجد فى ميدان التحرير ..!!! .. و عند هذا الحدث تحديدا اقول فقط .. ان اسرائيل ذاتها لم تستطع من منع لواء جيش من الحركه فى العاصمه .. بينما استطاع بعض المواطنين من فعلها !!!

تتطاير اخبار , و تتوالى دعاوى .. و أتلافات لا حصر لها ولا عدد .. و متحدثين رسمين ( لا أدرى من رسمهم ) باسم تجمعات ( لا اعرف كيف تجمعت ) و اتلافات ( لا افهم على ماذا أتلفت ) تمسك بابواق اعلاميه و تتحدث .. و تطالب ..و تأمر و تنهى .. ولا أعلم بأى شرعيه يتحدث أحدهم باسم مصر ؟؟؟

على الجانب الآخر هناك تباطوء شديد من القيادات العسكريه فى تقديم القربان المطلوب التضحيه به لأرضاء الثوار و اهالى الشهداء .. الداخليه ببساطه هى البقره المطلوب ذبحها .. و كما فى حالة بقرة بنى اسرائيل .. كلما ازداد الوقت و التساؤلات و كلما شرع النظام فى البحث عن مخرج لتخفيض تكلفة القربان .. ارتفعت قيمة القربان .. هناك من يضع البلد كلها فى قبضة الفوضى العارمه , مقابل حماية مجرمين باجماع الآراء هم رجال الداخليه الفاسده تماما .. كان يكفى عزلهم من وظائفهم فقط .. الآن .. لا بديل عن أجراءات اغلى ثمنا و اعلى تكلفه لقطع الطريق على الفوضى و هنا ...

اتذكر بشده مقولة جورج بوش (النظام من الفوضى ), المبدأ الحاكم لجماعات السيطره , الأسلوب المتبع لفرض نظام عالمى جديد


أما توقعاتى و تحليل ميزان القوه .. فلها مقال آخر فى مقام آخر أن شاء الله



10 Comments:

Blogger اميرة بهي الدين said...

هذه هي مقدمه ماترغب في قوله ، اين البقية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

11:19 PM  
Blogger اميرة بهي الدين said...

اوافقك في كثير من الاشياء
اوافقك ان الفوضي الخلاقه التي تهدم الدولة لتعيد بناء اخري ولااعرف علي اي اساس ، تتفاعل مكوناتها بسرعه ، لكن الجيش المؤسسه الوطنيه المصرية التي تحافظ علي الدوله اعلي من كل المؤسسات السياسيه تعطل تلك التفاعلات ، وبالتالي فان ضرب تلك المؤسسة او فكها - كما يروج البعض - يعني الاسراع بكيمياء الفوضي الخلاقه وكل مايترتب عليها من اثار ربما حرب اهليه طائفيه مع دوله دينيه مع اعاده تقسيم للمنطقه وترسيم حدودها وفقا لخريطه الدم ، ان ربيع الثورات العربيه الذي يرعاه سوروس الامريكي وفريدم هاوس ، بصرف النظر عن رغبه الشعوب العربيه في الثوره علي الحكام الطغاه المستغلين، هم استغلوا رغبه الشعوب في الثورة وتصوروا انهم سيستخدموها لاحداث الفوضي الخلاقه واعاده رسم المنطقه ، هذا مااراه

11:29 PM  
Blogger قلم جاف said...

الدول في مجملها نظم مفتوحة ، لكن علاقة الخارج ، بمعناه وبغير معناه ، أمريكا والإي يو وإيران والخليج وتركيا باللي بيحصل في مصر ربما تكون أعمق بكتير من تمويل مجموعات من الناشطين أو الائتلافات..

فيه نظرية بتتكلم عن "ريتشارد دوني".. السفير الأمريكي الأسبق ، وثيق الصلة بمجموعات صوفية وقيل والله أعلم إنه على علاقة بسلفيين واتكلم معاهم..

وفجأة.. قررت المجموعات دي اللي مالهاش علاقة بالسياسة دخول السياسة واتخاذ مواقف سياسية..

الغرب وإيران بالذات يهمهم عمل حراك مذهبي ديني سياسي داخل مصر ، كل بالطريقة اللي تخدم مصالحه ، وبكدة بقى الدين والمذهب جزء من اللعبة السياسية بعد الثورة ، حاجة بشعة توقعها البعض وبقت واقع..

واهتمام الخارج بالمذهبيين بكل أنواعهم أهم من اهتمامهم بحركات نخبوية ، إلا لو حبوا يختاروا منها حركة أو اتنين بمواصفات خاصة تلعب دور سياسي ، عن نفسي ساعات بأقتنع إن ستة إبريل بتتسمن وتتزغط علشان تبقى المعادل "المدني" للإخوان ، الفرق هو الفكر المدني وعدم وجود قيادة مركزية روحية للتنظيم "المرشد".. بس نفس الأسلوب التنظيمي والحركة في الشارع ، بل من غير المستبعد إن يبقى لـ"6 أبريل" تنظيم خاص..

وبالتالي الدول المستفيدة حتفضل ماشية صحيح مع بعض حركات المجتمع المدني ، بس حتفضل للآخر مع الفراودة والمذهبيين..والله أعلم..

11:34 PM  
Blogger عمرو (مواطن مصرى)0 said...

أرى أن الرؤية ضبابية للغاية.. والاتهامات ستطال الجميع.. و لا أكذب الرأى القائل بدخول أجانب لمصر وقت الثورة .. ومنها رأى عمر سليمان برصد اتصالات إخوانية بحماس.. التى سربتها بعض التحقيقات معه.. منهم من دخل للتحرير..وقد يكون لهذا كله علاقة بال...قنص الذى حدث ليلا فى الميدان ليلة موقعة الجمل..
ما يستقر عليه يقينى حتى الآن أن الشعب المصرى خرج فى أغلبه كما يثور على مر تاريخه على الظلم والفساد و سوء المعيشة .. ولكن الجماعات المنظمة لم تكن كذلك .. بل كانت تدبر لأجندتها الخاصة.. منها 6 أبريل والإخوان المسلمين على وجه التحديد..
لن ينكشف هذا الآن بالتأكيد.. ولكن بعد عقود, وبعد أن تهدأ الأمور..

مقال مثير أستاذ إيهاب وفى انتظار استكماله.

11:42 PM  
Anonymous Anonymous said...

عندى بعض التساؤلات على هذا الكلام
1- لماذا الاختلاف فى موقف قيادات 6 أبريل من الثورة عن شيوخ السلفيين.. إذا كان كلاهما مؤتمر بأمن الدولة
2- ماهو هدف أمن الدولة بالضبط فيما بعد ساعة الاختيار.. خصوصا أن ما بعد ال18 يوم الأولى حدث "فتح" مقارهم
3- هذه أحد النقاط التى لم أفهمها إلى الآن.. كيف حدث ما سمى باقتحام المقرات بهذه السهولة
4- ما الذى أنهى الهجمة الطائفية التى أشرت إليها
5- السلفيين أحد الأذرع الرئيسية فى مهاجمة 6 أبريل الآن.. أليس هذا خارج السياق
6- بعد ما حدث اليوم.. هل يوجد تفسير لتباطؤ المجلس العسكرى
حقيقة أنا لا أفهم ما الذى يحدث, واستنتاجى الوحيد انه يوجد فى الكواليس لاعبون كثر لم نرهم بعد, ويحتمل ألا نراهم إطلاقا
وفى هذا عندى سؤال آخر
7- ماذا يمثل عمر عفيفى بالضبط.. الرجل يبدو أبلها لدرجة مريبة
أتمنى أن ترد على أسئلتى.. ولك منى جزيل الشكر وعميق الاحترام

12:05 AM  
Blogger محمد العربى said...

ممكن سؤال .... انت تحدثت عن الهجمه الطائفيه التى مرت بالبلاد من 3 اشهر تقريبا ....ماعلاقتها بالنشاط المفاجىء للدبلوماسيه المصريه فى تلك الفتره ...تذكر معى نبيل العربى والتقارب الدبلوماسى المصرى مع حماس وحكومه ابو مازن وايران ! ثانيا : بما تفسر ابعاد نبيل العربى الى منصب الامين العام لجامعه الدول العربيه ( وهو منصب جميعنا يعرف انه تقريبا منصب شرفى ليس الا ) وعودت الدبلوماسيه المصريه الى سابق عهدها بل وحتى اسنادها الى وزير خارجه من اتباع المخلوع ....!

5:31 AM  
Blogger محمد العربى said...

سؤال ثالث .... علاقتى ب6 ابريل ليست قويه ...لكن على الاقل قريب منهم ..فعلا الاحظ منهم ومن غيرهم ميلهم الدائم ضد الاخوان ...وضد المجلس العسكرى ....حتى اختلافهم على شخصيات محترمه فى المجتمع المصرى كالمستشار محمود الخضيرى مثلا ...ولا ادرى لماذا؟ ايضا هناك دائما سؤال كثيرا ما يطراء على ذهنى ...6 ابريل الى اين وماذا تريد ...هل هيا ستتحول الى حزب ..ام ستبقى جماعه ...؟ وما اهدافها الحقيقيه ؟
اطرح عليك استاذ ايهاب تلك الاسئله و6 ابريل منقسمه الى جبهتين ...وايضا لديا الكثير من الاصدقاء الاعزاء منضمين ل 6 ابريل ..؟
وهيا فعلا تمثل لغز من الالغاز العصيه على الفهم ؟

5:37 AM  
Blogger Farida said...

عندما أقرأ لك و أعرف ان هذا منظورك الشخصي للأحداث و تحليلك لها .. لا يشغلني كثيرا كون هذا التحليل صائبا أم لا قدرما يذهلني ما تلفت ببساطة النظر إليه و هو قد يكون غائب عن الأحداث في قلب الفوضى التي نعيشها

محاولات تفكيرك المنظم في قلب تلك الفوضى هو ما يستحق الاحترام

المقال يبدو لي منقوصا و لا تسامح في أن تكمل عرض وجهة نظرك كما أشرت

و النقطة التي أشرت إليها بمنطقية عن الجيش و حتمية صرامة قوانينه المعروفة نقطة غاية في الأهمية و خصوصا فيما يحدث تلك الأيام و لا أفهمه أنا بفكري القاصر .. حيث تبدو كل العوامل دافعة لتحفيز سلبي عميق تجاه المؤسسة العسكرية

و كي أكون حيادية تبدو لي بعض الأفعال من جانب المؤسسة العسكرية مبهمة أو غير مفسرة إن وضعناها في سياق الوضع العام

عامة أنا بانتظار بقية المقال
و تحيتي لك

2:17 PM  
Blogger يا مراكبي said...

المقدمة كانت قصيرة للغاية في هذا المقال، وهو ذكاء يُحسب لكاتب المقال، ثم جاء جسم المقال كله يحتوى عبارة عن ظواهر ومشاهد عديدة، تجعل من المقدمة تحمل في طيّاتها نفس الإجابة عن كافة التساؤلات لكن دون تفاصيل توضيحية

فالثورة اذاً مُدبَّرة من الخارج، وكل ما فعلوه هو وضع العامل الحفاز مُستغلين الضغوط التي كان عليها الشعب

ربما ظهر ذلك جلياً أكثر في الشأن الليبي، ولنا في ظهور تلك الأعلام القديمة بهذا العدد حكمة، أتبعها وصول النقد الليبي الجديد من الخارج بالطائرات

للأسف، كل شيء كان مُعد سلفاً

2:13 AM  
Blogger اميرة بهي الدين said...

اوافق احمد القاضي ، يامراكبي في تعليقه ، للاسف كل شيء كان معد سلفا واستغلوا الغضب الذي راكموه في الصدور ليحدث الانفجار ويبدأ تنفيذ المخطط علي الارض والواقع

1:14 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home