فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Sunday, November 15, 2009

عبد الناصر , الحوثيين , البحر الأحمر ..و أسرار صديقى العجوز



صديقى العجوز هو الديبلوماسى المصرى المذكور بالأسم فى كتاب الصراع المصرى السعودى حول اليمن الشماليه الذى ألفه أحد ابناء الأمام اليمنى المخلوع , و صديقى هو من قام بتدبير الأنقلاب الرئيسى على الأمام و تجنيد الحارس الذى كلف باغتيال الأمام , و كان المخطط أن تتزامن خطة اغتيال الأمام بنزول فرقه واحده من الصاعقه المصريه ألى صنعاء للسيطره على الأمور و ينتهى الأمر فى اليمن بتغيير القياده كجزء من خطه كانت اكبر بكثير من هذا الأنقلاب البسيط و الذى تطور ألى ورطه عسكريه و سياسيه و اقتصاديه بكل ما فى كلمة ورطه من معانى .

صديقى العجوز يتجاوز الثمانين ببضع سنين , هو مدنى التحق بخدمة جهاز مصرى سيادى بعد تخرجه من الجامعه فى مجال الأعلام و العلاقات العامه , مهماته كانت تتلخص ببساطه فى " توجيه عقول الناس " , سواء المصريين كمديرا للصحافه فى البرلمان المصرى , أو غير المصريين باعتبار مهمته الأولى تجنيد أجانب لخدمة الجهاز المصرى أو توجيه افكار بعض الأعلاميين أو حتى الجواسيس لتوصيل معلومات و تشكيل أدراك للوضع السياسى بما يتوافق مع الرغبه و المصالح المصريه وقتها .... بالتدريب القاسى الذى تلقاه و بأدراكه للمسؤليه الكبيره فى عمله فيما يخص السريه و الكتمان فهو لا يتكلم عن عمله السابق أطلاقا .. خدم بلاده فى اليمن و زائير و لبنان و أيران و ماليزيا و تنزانيا .. كان قريبا لأقصى درجه من السادات و من قبله كان فى موقع تنفيذى صغير للنظام الناصرى , يحوى عقله المجهد كنز من الأسرار و الأخبار .. لكنه أبدا لا يتكلم و لا يبوح أبدا .. حتى لى .. أنا صديقه الحميم الوحيد فى هذا العالم .. لكن .. العقل المجهد , و الشيخوخه , و بدايات المرض اللعين ( الزهايمر ) فضلا عن مناقشة بعض الأخبار أمام التليفزين , كل تلك العوامل تضامنت معا لتنحل عقدة لسان صديقى العجوز , و ها أنا أنقل الحوار كما دار بأقرب مايكون للتفاصيل , فأنا أكتب اساسا لأولادى و لنفسى , ماسمعته أراه كنز من المعلومات عما مضى .. لعل أولادى يستفيدون من دروس الماضى , و أن عمت الفائده على عدد أكبر .. فمرحبا بالجميع .

بانتظار المباراه فى التليفزين و كتسليه لصديقى العجوز كنا نشاهد قناه أخباريه شهيره , و جاءت الأخبار عن الحوثيين و السعوديه و معضلة اليمن . صديقى العجوز الذى كل بصره فصارت قراءة الجرائد شديدة الصعوبه عليه سألنى : أيه اللى بيحصل فى اليمن ؟ أنا حاولت أقرا الجرايد مافهمتش حاجه .. و مش باعرف افتح التليفزين لو انت مش موجود .. أيه اللى بيحصل فى اليمن ؟
أرد رافعا صوتى ليتمكن من سماعى بعد ضعف السمع الذى اصابه : فيه طايفه أسمها الحوثيين مكانها فى اليمن على الحدود السعوديه .. بتحاول تعمل انقلاب و تنفصل عن اليمن .. و الظاهر أنهم عملوا مشاكل على الحدود السعوديه فالسعوديه اشتبكت معاهم برضه .. و شكلها حرب دايره فى منطقة صعده

يسرح قليلا ثم يسألنى : هم الحوثيين ليهم ساحل على البحر الأحمر ؟ يعنى هم فى قلب جبال صعده ولا متمددين للساحل ؟
أجيبه وفقا للخرائط المعروضه فى القناه الأخباريه : واضح أن ليهم ساحل على البحر الأحمر , و بيقولوا أن السلاح بيوصلهم بالبحر ..
يرد ساهما .. آآه .. قلتلى .. و بشرد سارحا مره أخرى
...
..
لحظات و يسألنى : هو مين اللى بيمول الحوثيين دول ؟ يعنى جابوا فلوسهم منين ؟
أرد ايضا وفقا للمتاح من معلومات : بيقولوا من أيران غالبا .. لأنهم طايفه غير سنيه , و متهيألى دى مشكلتهم مع السعوديه ..

يرد صديقى بصمت مطبق .. و نظره فى الفراغ .. ثم يعبث بيديه حوله باحثا عن غليونه و دخانه , أنهض لأخرج له الغليون من جيبه العلوى و أقرب من يديه علبة الدخان و الولاعه ... ينهمك فى تعبئة غليونه ساهما .. بقربى منه اشعر أنه يود الحديث عما يشغله .. فأبادره
هو انت أيام اليمن سمعت هناك عن الحوثيين دول ؟
لا يرد .. لكنه يسأل منهمكا فى غليونه : يعنى أنت بتقول أنهم فرقه انفصاليه .. تقريبا شيعيه ..و أيران هى اللى بتبعتلهم السلاح و الفلوس .. صح ؟
أرد : أيوه
يسألنى و هو مازال منهمكا : طيب الأيرانيين عاملين ايه فى الصومال و اريتريا و السودان ؟؟ !!!
( تصحيح بسيط هو قال نصا الحبشه و لم يقل أريتريا , فهو كان يتحدث عن الساحل الأثيوبى على البحر الأحمر ناسيا أن الساحل استقل عام 1993 ليصبح دوله باسم أريتريا بقيادة اسياسى افورقى )

و الله يا صديقى حسب معلوماتى أن ايران حصلت على تسهيلات فى ميناء عصب الأريترى و كانت تدعم الترابى فى صراعه مع البشير ..و أظن لها بعض الترتيبات مع المرتزقه الصوماليين سواء شباب الصحوه أو المحاكم الأسلاميه .. لكن حتى الآن الأمر غير واضح ..

يشرد قليلا و يقول .. ياخساره .. و يسحب نفسا من غليونه الذى اشتعل الآن , و ينظر فى الفراغ لكنى أستشعر قرب أنحلال عقدة لسانه عن الموضوع .. اخفض صوت التليفزيون ..و اترقب وجهه ولا أسئله .. حتى لا أنبهه لأنى منصت لما سيقول , و هو ماجربته من قبل فى عدة مواضيع .. فكان أدراكه لأنصاتى يستفز فيه التدريبات القديمه فينتبه لسرية معلوماته ويصمت .. يخرج من شروده ليقول : الله يرحمك يا دكتور جمال !!
أسئله : مين دكتور جمال ؟
يرد : جمال حمدان .. الله يرحمه
أتسائل : أيه علاقته باليمن ؟
يرد : جمال حمدان كان عبقرى .. الله يرحمه .. بعد كارثة 1956 كان له وجهة نظر مهمه جدا .. عن البحر الأحمر .. أنت فاكر ايه اللى حصل فى 1956 ؟
أرد : ايوه العدوان الثلاثى
يقول : لأ مش ده .. الكارثه ماكانتش فى العدوان و الهزيمه اللى خرجنا منها الفيتو الأمريكى ..ولا حتى فى مدن القناه اللى أتتدمرت بعد تأميمها بسنتين بس .. ولا حتى فى الغباء اللى حصل بعد كده من هوجة تأميم أى استثمارات أوروبيه و بعدها الأستثمارات الوطنيه و تدمير الأقتصاد المصرى كله حتى تاريخه .. لأ .. كل اللى قلته ده كان ممكن يتصلح .. المشكله اللى مالهاش حل هى ايلات
أتسائل : ايلات ؟
يرد : ايوه ايلات .. أنت ماتعرفش أن أيلات دى كانت قريه مصريه و عبد الناصر اتنازل عنها بشكل نهائى لا يقبل التفاوض يعدها لأسرائيل فى 1956 ؟ مع أنه كان ممكن يتمسك بيها شويه .. أو حتى يسأل مستشارينه .. أو يعلن عن اللى حصل ساعتها .. لكن الأوامر جت للأعلان لتصوير اللى حصل ساعتها انتصار لمصر .. و هو فى الحقيقه حقق حلم أسرائيل اللى عجز سيدنا سليمان نفسه عن تحقيقه
أتسائل : سيدنا سليمان ؟ ايه علاقته بأيلات ؟
يرد : أنت مش عارف أن أقصى اتساع و قوه لدولة بنى اسرائيل كانت فى عهد سيدنا سليمان ؟ فى أقصى قوه لدولة اسرائيل .. ماكانش ليهم مينا على البحر الأحمر .. و كان فيه قبيله غالبا من امراء العماليق مسيطره على المنطقه دى من مكان ميناء أوملج السعودى حاليا لحد قرية أم الرشراش اللى هى بقت أيلات .. و كان سيدنا سليمان عشان يتواصل تجاريا مع نسايبه فى سبأ بعد ما اتجوز بلقيس .. أنت مش بتقرا قرآن ولا أيه؟
ارد متعجلا : أيوه باقرا قرآن .. بس ماكنتش اعرف الحكايه دى .. كمل من فضلك
يكمل : ايوه ياسيدى .. قلنا سيدنا سليمان كان بتاجر مع مملكة سبأ بالبحر بعد ما يستأذن من أمراء العماليق فى المنطه بتاعة ايلات دى .. و ساعات يسمحوله و ساعات لأ .. يعنى فى عز ملك بنى اسرائيل .. ماعرفوش يبقى ليهم سيطره على ميناء على البحر الأحمر .. قوم سنة 56 ييجى عبد الناصر و يحققلهم الخدمه اللى سيدنا سليمان نفسه ماعرفش يحققهالهم .. ياسبحان الله
يشرد قليلا .. و أنا أتحرق لمعرفة المزيد
اتساءل : طيب أيه علاقة سيدنا سليمان بجمال حمدان بقى ؟
يرد و هو يسحب أنفاسا جديده من غليونه : مانا كنت جايلك فى الكلام .. بعد المصيبه اللى عملها عبد الناصر بقى لأسرائيل منفذ على البحر الأحمر .. الله يرحمه جمال حمدان كان منتبه لخطورة الحكايه دى .. أسرائيل باعتبارها من دول البحر الأحمر ممكن تطالب قانونا بالتدخل فى أى ترتيبات تتم بين الدول المطله على البحر .. كمان ممكن قواتها البحريه تعمل أى مصايب فيه .. وده يفشل فكرة مشروع قناة السويس من اساسها .. و يبقى العلقه اللى أخدناها فى 1956 راحت على فاشوش .. و انضربنا و اتفلست القناه من غير لازمه
أتسائل : طب و بعدين ؟
يرد: جمال حمدان كان بيتعامل مع الجهاز تطوعا .. كان راجل عظيم ..مصرى حقيقى .. للأسف ماكانش له حظ مع النظام الوسخ اللى كان موجود ساعتها
استعجله : و بعدين ؟
يرد : جمال حمدان اتقدم للرياسه بمشروع استراتيجى فى غاية الأهميه لأستعادة السيطره على البحر الأحمر .. و كمان يصلح غلطة الحمار جمال عبد الناصر اللى ساب أيلات لأسرائيل .. المشروع كان بيحدد أن السيطره على البحر الأحمر مستحيله ألا بوجود موانى تحت السيطره على الضفتين .. مش ممكن تسيطر عليه من ضفه واحده .. طبيعة الجغرافيا و تضاريس قاع البحر بتقول كده .. و الموانى اللى كانت متاحه وقتها كانت عدن طبعا .. و موانى الصومالين الفرنسى و الأيطالى وقتها ( يقصد شمال الصومال و جيبوتى حاليا ) الموانى السعوديه من جزيرة فرسان لأوملج مرورا بجده .. موانى الحبشه ( مره أخرى المقصود هو أريتريا الحاليه ) من عصب لمصوع .. و بورسودان ..و بعدين الموانى المصريه من أم غصون للسويس ..

و كان لازم نوجد غطاء سياسى للسيطره على الموانى دى أولا .. ثانيا ... تترتب خطه عشان نسيطر على مينائين على الضفتين فى وقت قصير قوى .. و نفرض أمر واقع بأقل تكاليف ممكنه .. و بالغطاء السياسى المناسب .. و بالترتيب مع أيطاليا و فرنسا الى صالحتنا بعد العدوان .. كان ممكن فعلا نسيطر .
طبعا استبعدنا أعمال السيطره العسكريه عن السعوديه و السودان .. مافيش مبرر سياسى لده أبدا .. و برضه مع الفرنساويين و الطلاينه .. الأتفاق من غير عنف كان ممكن .. مافضلش غير اليمن و الحبشه ( مره أخرى يقصد أريتريا حاليا ) .. بالدراسه اللى عملتها .. ( قام بها بنفسه ) لقيت أن اليمن و الحبشه تحت حكم شديد التخلف .. الأمام فى اليمن و الأمبراطور فى اثيوبيا اللى كان اسمه هايلا سيلاسى .. الأتنين عايشين فى العصر الحجرى .. و بدعوى التنوير و التحرر اللى كان النظام وقتها بغنى عليها .. كان فيه مبرر نتدخل عسكريا لمناصرة معارضين تقدميين فى البلدين .. و يحصل انقلاب .. و نسيطر على الموانى اللى احنا محتاجينها .. نخدم البلدين و نضمن تبعيتهم ..و نفشل مشاريع اسرائيل فى البحر الأحمر .. و نعالج مصيبة عبد الناصر ..
..
..
أستعجله : وبعدين ؟
يرد : أنا سافرت اليمن .. و عمك فلان الله يرحمه سافر الحبشه .. أنا قدرت اوصل لحرس الأمام ..و بعض قبائل .. و فعلا قدرت ارتب اتفاقيه لتدريب عدد من حرس الأمام فى مصر ..و فى مصر قدرت أجند منهم الظابط اللى قام بمحاولة اغتيال الأمام ..و الظابط اللى رتب نزول الطياره المصريه فى السفاره بفرقة الصاعقه ..و شوية ظباط اتصال تانيين كانت مهمتهم أن المسأله تتم بأقل خساير فى الأرواح .. مجرد انقلاب .. وسيطره بمساندة قوات مصريه أتدربت مع الظباط دول قبل كده
عمك فلان بقى اللى راح اثيوبيا كان راجل مسيحى متدين , و كان متوصى عليه من البابا كيرلس , فاستقبلوه فى الحبشه بمنتهى الترحيب .. و هناك قدر يتفق مع بعض الأعيان من طبقة فرسان المعبد ( فى أثيوبيا و حتى الآن طبقة ارستقراطيه تسمى نفسها فرسان المعبد , و يدفعون بأنهم أحفاد سيدنا سليمان من زوجته بلقيس ملكة سبأ و و يؤكدون أنهم فرسان هيكل سليمان الحقيقيين و ليس الأوروبيين ..و لذلك مقال آخر فى مقام آخر ) .. وفعلا .. الراجل اتفق معاهم على ترتيبات كانت اقل عنفا .. يعنى ببساطه ميناء مصوع و ميناء عصب هايتم فيهم أنزال بحرى من غير اشتباك تقريبا .. و قوات مصريه هاتقوم بتنظيم الملاحه .. و حتى جباية الجمارك لصالح فرسان المعبد .. مع تحويل المينائين لقواعد مصريه تماما .. و كمان بناء مطار فى منطقة عصب يخدم الطيران المصرى .. المسأله بسيطه .. مش فاضل غير تنفيذ دقيق ..

و المحددات بوضوح شديد .. سرعة التنفيذ و الحسم .. السيطره على مساحه ضيقه من الأرض و مراكمة دفاعات مركزه فيها بحيث يستحيل الهجوم عليها تانى .. كمان بدون خسائر تذكر فى الأرواح عشان أولا نلاقى مناصره شعبيه فى البلدين اليمن و الحبشه ..و كمان عشان الغطاء السياسى الدولى .
...
..
طيب و ايه اللى حصل ؟
يرد بأسى : .. الحمار عبد الناصر ..و الله أنا شاكك فى أنه كان مبلغ الخطه لأسرائيل قبلها .. الله أعلم .. مش عاوز اتهم بدون دليل .. لكن كل اللى اتفقنا عليه و اللى اترتب بمنتهى الدقه .. افسده عبد الناصر بجرة قلم .. و لوحده .. بنفس الطريقه اللى اتنازل بيها عن ايلات للأبد و حقق حلم اسرائيل
أزاى ؟
يرد : أنا مهمتى فى اليمن كانت تخلص باغتيال أو هروب الأمام .. و فى لحظتها طياره مصريه هاتنزل فرقة صاعقه و عمليات و أشاره فى السفاره المصريه .. فرقه صغيره حوالى 200 فرد متخصصين .. و انا هاركب نفس الطياره ارجع مصر و خلاص .. الفرقه كانت هاتساعد اليمنيين فى أنهم ينظموا نفسهم تانى من غير الأمام .. و افراد محددين كانوا هايشكلوا حكومه ووزاره تفرض النظام على البلد .. و مصر ها تساعدهم مقابل سيطرتنا على جزء من ميناء عدن فى صورة تسهيلات عسكريه
بعدها بأقل من شهر كان هايتم نفس الشىء تقريبا فى اثيوبيا .. و برعاية البابا كيرلس .. و ترتيبات تانيه مع فرنسا و أيطاليا عشان الصومال و جيبوتى
بمجرد ما هرب الأمام بعد فشل محاولة الأغتيا ل .. و نزول الفرقه المصريه .. و بداية الحركه اللى متفقين عليها .. صدرت اوامر ماعرفش منين لتوسيع الهجوم .. و ضرب مدن فى جنوب السعوديه بالطيران .. و بدأت المصيبه .. 150 الف مصرى بيحاربوا اخوانهم العرب فى اليمن و السعوديه .. الدم للركب فى كل الجوانب .. خراب مابعده خراب .. و استنزاف كامل للقوات المسلحه المصريه .. بيفكرنى باللى عمله صدام قبل ما يسلم بلده لأمريكا .. أستنزف جيشه فى حرب عربيه .. و احنا استنزفنا جيشنا فى حرب اليمن و السعوديه قبل ما يسلم سينا لأسرائيل فى 1967 .. !!!
طب و اللى حصل فى اثيوبيا ؟
باقولك شكله كان متفق مع اسرائيل ... فى آخر لحظه صدرت أوامر بألغاء التنسيق مع الأحباش .. و سحب المنسق المصرى من هناك .. و طبعا ده خذل فرسان المعبد فى اثيوبيا .. و زعل منه البابا كيرلس فى آخر أيامه ..
المحصله بقى أن خطة العبقرى جمال حمدان لاستعادة السيطره على البحر الأحمر فشلت تماما بغباء أو وساخة جمال عبد الناصر
اللى بيحصل دلوقتى من ايران هو تطبيق شكله كده هاينجح لخطة العبقرى جمال حمدان .. بس بمعرفة ايران .. زرعوا حاجه اسمها الحوثيين على الساحل الشرقى للبحر الأحمر .. و رتبوا مع الحبشه ( يقصد اريتريا ) على الساحل الغربى .. و يمكن يكون ليهم ايدين فى الصومال .. الخطه العبقريه اللى كانت هاتنقذ مصر .. فشلنا فيها بتعليمات رئيس مصر .. و بينفذوها دلوقتى الأيرانيين ..

يسحب نفسا من غليونه .. و أنتبه لأن مصر أحرزت الهدف الأول فى مبارة الجزائر .. فأرفع صوت التليفزيون ليستمتع صديقى العجوز بالمباره ..و أنا ساهم فيما قاله
أعود متأخرا لمنزلى لأسجل ما سمعت .. و انشره كما أفعل الآن

17 Comments:

Blogger بنت القمر said...

معلومات غريبه جدا ومذهلة ومؤلمة
!

3:56 AM  
Anonymous Anonymous said...

سيدى الفارس القديم
لك منى الف شكر استمتعت جدا البوست الاخير واللى قبله
اولادك سيكونوا فخورين بك اكثر بالتاكيد بالنسبة لبوست الاخير معلومات خطيرة وتحليل واعى لامور يصعب الربط بينها ارجوك ان تواصل تعريفنا بذكريات صديقك ربما نقرا الواقع بفكر واع ونسعى لمستقبل اامن ارجوك ان تقبلنى صديقة جديدة لك حيث انى ايضاحديثة العهد بعالم المودونين الرائع عزة عطوان

4:10 AM  
Blogger Ibrahimsamir said...

دراسة ماجستير تتناول المدونات المصرية
بعد التحية،اسف للخروج عن مضمون التدوينة فى التعليق أنا اسمى إبراهيم سمير أعمل صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون وأقوم بعمل رسالة ماجستير تحت عنوان "استخدامات الشباب المصرى للمدونات ومنتديات النقاش الإلكترونى على الإنترنت.. دراسة مسحية" وكما يظهر من عنوان الدراسة أنها تتعلق بالمدونات المصرية والتى ينشئها مدونون مصريون ولقد اخترت المدونة الخاصة بكم لتكون من ضمن المدونات التى يتم تضمينها بالدراسة ليتم دراستها وهناك جزء بالدراسة يتعلق بالقائم بالاتصال وهم المدونون المصريون ولذلك قمت بتصميم استبيان للتعرف على أنماط ودوافع استخدام المدونون المصريون لمدوناتهم واتمنى ملئ استمارة الاستبيان المرفقة مع الرسالة وهى الجزء الأهم بالدراسة واتمنى المساعدة فى دقة الإجابة للأسئلة حرصاً على دقة النتائج. والاستبيان يتكون من مجموعة من الأسئلة المتعددة الاختيارات يقوم المدون باختيار الإجابة الصحيحة وهناك أسئلة يمكن اختيار أكثر من إجابة وهى الأسئلة التى يرفق بها عبارة (يمكن اختيار أكثر من بديل) وهناك أسئلة يمكن أن تضيف الإجابة التى تراها من وجهة نظرك. وبعد الإجابة على الاسئلة تضغط على ايكونة submit.
ولقد ارسلت لك على الايميل الخاص بك الاستبيان ولكن لم يصلى الرد ارجو أن تدخل على الرابط الخاص بالاستبيان وتجيب عليه وهذا هو الرابط
http://spreadsheets.google.com/viewform?formkey=dHFZMENoU194OGpza0RzRUpaeXRWV1E6MA
ولك منى وافر التحية
إبراهيم سمير
صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون
تليفونى 0128460141
ibrahimsamir@hotmail.com

10:59 AM  
Anonymous Anonymous said...

ينفه انشر المدونه دى مع ذكر الرابط فى عدد من المنديات التى اشارك فيها لتعميم الفائده و شكرا

10:34 AM  
Blogger lastknight said...

بنت القمر
شكرا لمرورك .. و للأسف .. المعلومات .. صحيحه

9:26 PM  
Blogger lastknight said...

الفضله عزه عطوان
تشرفت بمرورك و زيارتك . . و أثرانى تعليقك
و كنت أتمنى أن أستطيع الأطلاع على بعض كتاباتك أيضا

9:27 PM  
Blogger lastknight said...

السيد أبراهيم سمير
فى أقرب فرصه أجد لدى الوقت سجيب عل الأسئله و أرسلها لك
شرفتنى بزيارتك

9:28 PM  
Blogger lastknight said...

الأخ المجهول
النشر عام و لا أعتقد أن هناك قيود و أن كنت أتمنى التعرف بسيادتكم

9:28 PM  
Blogger يا مراكبي said...

سبحان الله

من إسبوع كنت في حوار مع أحد رجال الأعمال المعروفين واللي إضطر لترك مصر في عهد جمال عبد الناصر .. قال لي على حكاية إيلات دي .. وقال لي إن الإعلام ساعتها (وإلى الآن) تكتم على موضوع منح إيلات لإسرائيل كمنفذ على البحر الأحمر

تحليل صديقك العجوز في محله تماما .. والأيادي كلها تعبث هنا وهناك ونحن ذوي قيادة سياسية مغيبة للأسف .. ولنا في العبث الإسرائيلي في منابع النيل العبرة

11:09 PM  
Blogger lastknight said...

اخى الحبيب يا مراكبى
بشهادتك تلك أعترف بأن صديقى العجوز لم يكن يتخيل .. المسأله كانت محض حقيقه وواقع , أما عن منابع النيل .. فأرجوك مراجعة مدونتى حول هذا الموضوع.. العطش القادم
اسعدنى مرورك

2:15 AM  
Blogger واحد مصرى said...

الفارس القديم

على الرغم من أن عبد الناصر كان محاطا بالعديد من الموهوبين سياسيا و الوطنيين الا أنه كعادة معظمنا انشغل بأجندته عن تفاصيل كثيرة كان من شأنها أن تغير تاريخ مهم في حياة مصر

ابهرتني بالمعلومات التي قمت بتسجيلها عن صديقك شكرا لك

دمت بخير

6:27 PM  
Anonymous هشام المصري said...

السيد الكاتب المحترم
وقعت اليوم على مدونتك القيمة وأظن أني سأقرأ لك الكثير، أنا مصري مسلم أعيش في خارج مصر وأعمل في مجال تقني متطور، أدعي أني إسلامي التوجه، أرى تحامل على هذا التيار في كتاباتك ولكني أشكر لك حبك لبلدك ومحاولتك تبصير الناس بما لديك من معلومات وتحليل، تقبل وافر التقدير وأعانك الله على معايشة هذا الواقع المؤلم.

لك الله يا مصر!
ـ

7:36 PM  
Anonymous Mohamed said...

Very nice and informative post , and blog in general.
One minor thing though, I believe at the time of the narrative, the port of Adan was under British control ,plus that port is actually not in the red sea per se, it's outside. So my guess is that probably the plan called for control of one of the sea ports on the Yemeni cost on the red sea , probably the port of Hodeidah or the other three ports near by on the cost.
Probably this small detail is irrelevant to the main subject, but I thought I should bring it up.
Thank you.
Mohamed

10:18 PM  
Blogger ابو احمد said...

كل سنه وانت طيب وبخير وصحه وسعاده

5:19 PM  
Anonymous Anonymous said...

سيدى الفارس القديم
اين انت؟ واين كتاباتك الجديدة؟ افتقدتكما بشدة!!
قد يبدو ذلك غريبا لك ولك في ذلك كل الحق.. فقد بدا لي شعورا غريبا كأنى اعرفك منذ زمن!! اقرأ لك الأن ماكتبته من قبل ضحكت حزنت صاحبتك واصدقائك فى الليالي الموذوءبة سخطت علي عشرة عمر خانوك اعتقدت انهم اصدقاء وشعرت بخيبة املك فيهم؛ استمتعت بصداقتك مع عشتار وبكيت معها وتناولت معك الطعام حتى تهدأ وينفتح الحوار ثانية بكيت وصاحبنى الالم لفترة وانت تحكى عن والدتك دمعت عيني وانت تصف صلتك بابنتك وادعى انى كنت اتمشى معكما وانا اصطحب ابنتى وعندى نفس الشعور بالحب والاحتياج لهما نعم..اشعر انى اعرفك من كتاباتك حين كتبت انك تكتب لابنائك وانا اقصى واقسى ما اتمناه ان يفهموا عنى ما لم ابح به لهما حتى الأن واكره ان اجرح مشاعرهما به سألتنى عن كتاباتى المرة السابقة!اعترف انى لم اتوقع السؤال فلم اعتد الكتابة لكنى اكتب احيانا قليلة جدا اكتب حين تصيبنى حمى الالام تعتصر قلبى اشعر غصة الحلق اختنق بالبكاء لكنى لا ابكى وحقيقى برسم وردة وبحافظ على البيت وحقيقى بفتكر مصر واكتب زجل جاهين واشعار امل دنقل وصلاح عبد الصبور واغانى فيروز واشعار الابنودى وانتظر حتى اضع البنات فى غرفتهن واسمع زوجى يطفئ النور لينام حينها فقط امارس كينونتى واكتباحتاج الى دافع يقهر احتمالى للكتمان حتى اكتب فاعتياد الحديث حتى لا اقول ما اود هى مهارة المضطر سيدى الفارس اعتمد على اخلاق الفرسان واسال الله السميع العليم الا يخييب ظنى فيك فحين اعود الى مصر ساحتاج صداقتكم جميعا ولى عظيم السعادة فان اردت ان نتراسل فاليك بريدى الالكترونى
عزة عطوان

5:59 AM  
Blogger norahaty said...

:(دماغى وثوابتى أتشقلبت
بردون يعنى !إيلات
كانت مصرية
ياخبرررررر
لم أقرأ هذا
من قبل ابداً
ولكن وعفواً
لا أكذبك ولا أصدقك
فأين لى بجهة محايدة أحتكم
اليها للمعرفة وشكراً جزيلاً
اضفت الى همومى همّا جديداً فشكراً لك:(
الباشمهندس المراكبى هنا :) يامرحبا يامرحبا.أذن الان بت متأكدة من صحةالكلام ومن (القيمة العالية)للمدونة
شكراً جزيلاً لك.

8:12 AM  
Blogger norahaty said...

عفواً وجدت على الويكيبديا
قولاً مثل قولك وان ميناء ايلات
الاسرائيلى انشأ على اطلال بدة ام الرشرش المصرية بعد ان احتلها الصهاينه فى عام 1949وقتلوا كل الضباط والجنود المصريين فيها(350)ودفنتهم فى مقابر جماعية لم تعلم مصر عنها شيئاً الا فى عام 2008فمعذرة أيها الفارس لم أقرأ عن هذا فى كتبى المدرسية أو حتى قراءتى الخارجية.

8:36 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home