فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Friday, October 09, 2009

بدائل انتحاريه للأنتحار

عاوزه انتحر

بدايه معتاده لمكالمه هاتفيه تأتينى فى منتصف اليوم من عشتار رفيقة العقل و القلب فى القاهره , و بحكم الأعتياد و فارق طاقة الحياه بينى و بينها عادة مايكون ردى فى حدود اقتراح عبثى للخروج أو فتح موضوع عن العمل و الأعمال .. سرعان ما تتناسى عشتار مؤقتا قرارها بالأنتحار , و نعاود انصهارنا فى آتون العمل و الحياه ألى ان نلتقى , لكن هذه المره و لحالتى النفسيه السيئه جدا كان ردى .. و انا كمان عاوز انتحر


نتدارك بوعينا الباطن سويا خطورة الموقف .. فكلانا سودوى النزعه ألى أقصى حد , و أن كانت عشتار لم تحظ حتى تاريخه بالجرأه الكافيه لتنفيذ قرارها بالأنتحار ( تقرر الأنتحار مرتين أو ثلاثه أسبوعيا منذ عرفتها من نحو عشر سنوات ) فأنا لا تنقصنى الجرأه مطلقا . الوضع الآن خطر , ننساق قليلا فى التفكير فى السلوب الأمثل للأنتحار .. تقترح عشتار قطع شرايين يدها كما ترى فى الأفلام .. فأرد بأن الموضوع هايبقى دم و زروطه و الأرض لسه ممسوحه .. أقترح عليها القفز من البلوكونه فيكون ردها بأنها فى الدور الثالث فقط .. ستتكسر عظامها لكن احتمال ألا تموت .. تيجى نجرب الحبوب المنومه ؟ .. لأبتعمل أمساك .. ننغمس قليلا فى أفكارنا العبثيه لنقرر فى النهايه أن نلتقى ليلا فى قلب القاهره النابض لمناقشة الأسلوب الأمثل للأنتحار .. و هذه المره سنشكو و بعلو صوتنا كل ما ضايقنا .. فهى انهارت بكاء فى الصباح و أنا نزفت من أنفى من جراء ارتفاع ضغط الدم أيضا .. لامعنى أذا لأن نبق تحت تلك الضغوط بلا منفذ و لا حتى أنتحار .. و يكون اللقاء البائس المعتاد


هذه المره نلتقى بطاقة غضب داخل كل منا .. شكوانا متداخله جدا , فكلانا يعيش فى تلك المنطقه الملعونه من الكره الأرضيه و للأسف الشديد .. بوعى كامل , ما يؤلمنا مشترك فى أغلبه .. و حتى الهم الخاص متشابه ألى حد بعيد


افتتح الحديث الشيق بسب الدين لمهدى عاكف الذى أفصح عن تخارج جماعته من الأتفاق على ترشيح البرادعى لرئاسة الجمهوريه فى الأنتخابات القادمه .. هذا السمسار المحدود المواهب يضطر فى لحظه للأفصاح عن صفقته مع جمال مبارك لتمرير التوريث , و بحكم ولاية الفقيه التى تتبعها جماعة الأخوان .. تتحيد بجرة قلم أكبر فصيلة معارضه مصريه و أكثرها تنظيما من مواجهة أقذر مشروع سياسى فى العصر الحديث .. و يصير ظهر باقى الفصائل مكشوفا للنظام الفاسد بينما يتلمظ الأخوان انتظارا للمكافأه الشهيه المنتظره من النظام حين أتمام الصفقه و نيل المراد من رب العباد .. و الواد الخايب بتاع البولنج في عليائه يكرر وعوده .. لما ألم .. هاشبرقكم


تتصعب عشتار و هى تحدثنى عن فاحشة أبو مازن فى موقفه من تقرير جولدستون حول غزه .. و كأنها تقول لى بالبلدى زعلان قوى على مهدى عاكف ؟ أمال الفلسطينيين يعملوا ايه فى ابو مازن .. احمد ربنا على اللى انتوا فيه


تصلنا معلومات من صديق مشترك فى غزه عن تحول الحياه هناك ألى جحيم بفعل سيطرة حماس ... الحجاب كاد يفرض أجباريا على العاملات بالحقوق المدنيه فى المحاكم !!! و أخيرا فتوى بمنع ركوب النساء خلف حتى أزواجهن على الدراجات البخاريه .. و بدون سبب حقيقى واضح سوى هوس الأسلاميين بالنصف الأسفل من الكائنات البشريه , متعاميين عن ضيق ذات يد الغزاويه و احتياجهم للتنقل مع عدم وجود وسيله متاحه سوى دراجه بخاريه !!!


يعلو صوتنا سويا فيما يشبه المظاهره لعنا فى رموز الخيانه والتخلف .. رواد المكان لا يلتفتون كثيرا لنا فقد اعتادوا منا هذا الهبل بين الحين و الآخر لكن بعضم يحلو له الأنصات و كأن صب اللعنات جاء مواتيا لميولهم التلقائيه


و ايه بقى حكاية نور الشريف ؟ تتسائل عشتار .. أنا عارف أهى وساخه بتلهى الناس و خلاص أرد مشيحا بوجهى باحثا عن مواضيع أخرى تستحق اللعن .. فالفرصه جيده للتنفيس عن كل ما بداخلى من غضب و عشتار أيضا تشعر بذلك .. شفتى اللى حصل فى حكاية عشاء البكاره الصينى ؟ اللى كتبته من شهور اتحقق بالظبط و الموضوع وصل لمجلس الشعب .. ترد عشتار متسائله : فعلا ؟ أيه الخيبه القويه دى ؟


سمعت عن اللى عمله شيخ الأزهر فى البنت المنقبه ؟
أيوه ياستى سمعت .. ماله ؟
هو مش النقاب حريه شخصيه ؟ صحيح غلط أمنيا لكن حريه شخصيه .. ثم أزاى يشتم البنت و يقول عليها وحشه بعد ما قلعت النقاب ؟
حمار بعيد عنك .. نعمل أيه ؟ و بعدين حرية ايه اللى شخصيه ؟ أخفاء الهويه خطر أمنى و اجتماعى .. صالح المجتمع أولى من حريات الأفراد
ننخرط فى مناقشه و يعلو صوتنا متخالفين .. عشتار ترى النقاب حريه شخصيه ولا يجوز منعه قسرا و أراه أنا مخالفه اجتماعيه تهدد الأمن العام و تمزق التواصل الأنسانى .. ننتبه للحظه .. نغرق فى الضحك تماما .. عشتار المدافعه عن حق النقاب مسيحيه بينما أنا مسلم , يالعبثية وضعنا فى هذا الركن البائس من الكره الأرضيه

و ايه بقى حكاية الأنجيليين اللى عاوزين يخرجوا الأرثوذوكس من ملتهم دى ؟ اتسائل أنا .. و انا أيش عرفنى .. ترد عشتار .. بس شكلها كده هوجه زى بتاعة التشيع .. اتفكر .. نعم ..و الله عندك حق .. مصر فيها شيعه من زمان و طرق صوفيه و أضرحه .. ماحدش اشتكى من حاجه .. أيه اللى قوم حرب التشيع و السنه فى اليومين الهباب دول ؟ و كمان مصر فيها أنجيليين من زمان .. أشهر مدرسة بنات فى مصر مدرسه أنجيليه ( كلية رمسيس للبنات ).. لم نسمع من قبل عن مشكله بين الأنجيليين و الأرثوذوكس من قبل .. ايه الأيام السوده دى ؟

و انتى بقى قفلتى مدونتك ليه ؟ هو استحمار و خلاص ؟

ترد عشتار .. حسيت انى مش عاوزه اكتب حاجه تانى .. قرفت ..

بتهزرى ؟ أولا اللى كتبتيه مش من حقك لوحدك .. ده حق كل اللى قرولك .. و التدوين أمانة تسجيل للتاريخ .. تروحى ترجعى المدونه بلاش عبط

طيب ..و انت كمان تكتب تانى بلاش تنبله

حاضر

الجارسون الرشيق يشعر بالمظاهره فيتداخل لاعنا جهازنا الفنى لمنتخب الشباب بسبب مباراة كوستاريكا .. منضده مجاوزه تضم بعض أعضاء أتيليه القاهره يقفزوا على مظاهرة التلاعن و يبدؤا فى سب تواطؤ الأمن فى انتخابات الأتيليه التى تمت قبلها بيوم .. و كالنار فى الهشيم تنتشر مظاهرة صب اللعنات عى قيادات هذا الكوكب البائس , مع انخراط الجميع فى ضحكات مرحه .. أظننى و عشتار اكتشفنا بديلا انتحاريا للأنتحار هنالك .. و البديل ناجح تماما بدليل اتباع الناس له و استخدامهم لأسلوب تنفيس الغضب بدلا من كبته


تنتهى السهره العامره بعيد منتصف اليل ..و فى طريق العوده نكتشف أننا فرغنا شحنة غضب خانقه .. و نسينا فى خضم اللعنات أن نفكر فى .. الطريقه المثلى للأنتحار


23 Comments:

Blogger بنت القمر said...

ماهو دهالأخبار دي موت بطيئ يا ايهاب زي الانتحار
علي رأيك أيه الأيام السودة دي
:D:D

3:49 PM  
Blogger يا مراكبي said...

:-)
عنوان جميل للبوست
:-)

فعلا مجرد التفكير في تلك الأمور (وان كنت قد اختصرت كثيرا في الأمور الحادثة حاليا) يصيب الشخص منا بالعديد من الأمراض الفتاكة وبالتالي إلى الإنتحار وإن كان بشكل جديد

ملحوظة

لدي طريقة جديدة ومبتكرة للإنتحار وغير مؤلمة بدنيا
.
.
.
.
تزوج
;-)

3:53 PM  
Blogger lastknight said...

بنت القمر
طب نعمل ايه يعنى ؟ ماهو لازم ننفس عن روحنا شويه
ماهى أيام سوده

4:17 PM  
Blogger lastknight said...

يامراكبى العزيز
فعلا اختصرنا كتير من البلاوى .. السهره الجايه أن شاء الله

مسألة الجواز دى بقى .. هو انا صحيح يائس .. بس مش للدرحه دى

4:18 PM  
Blogger عشتار said...

يا عزيزي لا شك أنة في لحظات كأبتنا لا بديل لصداقتنا, ربنا يخلينا لبعض , اما عن قاهرتنا فما زالت قادرة على امتصاص كل ما فينا من كأبة وبعث طاقة الحياة فينا من جديد
سلام

5:58 PM  
Blogger Jana said...

"نسينا فى خضم اللعنات أن نفكر فى الطريقة المثلى للانتحار" !!؟
:-))))))))
متهيألى اليوم كان لعنة كبيرة طلعله نهار ومسا واتحسب عليكم يوم ..اللهم الا بعض المرطبات فى الكافييه ولو واحد اسبرسو يبقى كده اليوم مضاعش اوى يعنى :))
بصراحة الجرعة المكثفة دى من المآسى والمصائب واللى اطلقتوها بوجه بعضكما البعض كانت بمثابة العلاج بالصدمة ..او مداواة الداء بنفس الداء "ده اختراع جديد" او من شاف مصيبة غيره تهون عليه بلوته مع انها كانت بلاوى عامة
وعليه فانا بانصحك بتكرار التجربة دى مرة كل اسبوع على الريق ولو زهقت ومجابتش معاك نتيجة ..جرب طريقة القاضى ..واضح انها متجربة
:))

تدوينة ساخرة جميلة فعلا من نوعية التدوينات المؤلمة الى حد الضحك
...

7:56 PM  
Anonymous Anonymous said...

دي الايام بقت سودا فعلا
لما الفارس وعشتار يحتاسوا ينتحروا ازاي
تبقي الايام سودا فعلا
هي الدنيا خنقه لكن مش لدرجه الانتحار
وبعدين لما تنتحروا مين الي يفضل
عاكف وابو مازن والبولينج
ههههههههههه
يبقي بيدكم انتم لا بيد البعدا
ريحتوهم واستريحوا منكم ومن عياطكم وغضبكم ووجودكم ذاته
------------
بس بذمتك ماحسيتش وانت قاعد وسط الغاضبين كله عمال يشتم في كله
ان الدنيا ونس وحلوه وساعه الحظ ماتتعوضش
------------
الحمد لله انكم فشيتم غضبكم واستريحتم
وكل سهره وانتم طيبين
---------------
اميره

9:54 PM  
Anonymous Anonymous said...

Write more often please.

I miss your analyses and opinions.

10:31 PM  
Blogger lastknight said...

عشتار رفيقة العقل و القلب .. دمت لى .. فى كئابتنا و أيضا فى أفراحنا النادره

10:41 PM  
Blogger lastknight said...

نسرين الراقيه
أشكرك على اهتمامك بالتعليق .. و فعلا حالة الكوميديا السوداء صارت أسلوب حياه تقريبا فى هذا الكن التعيس من الكره الأرضيه , لا سيما فى زمن النسانيس الذى نعيشه

دى مؤامره بقى أنتى و مراكبى عاملينها .. عموما أنا مستنى العروسه الأسكندرانيه بتاعة بحرى اللى قلتيلى عليها

10:43 PM  
Blogger lastknight said...

اميره هانم باعثة الروح , تصدقى .. انا عرفت أنك أنتى اللى معلقه من قبل ما اقرا الأسم .. رؤيتك الأيجابيه للموقف , و طاقة الحياه اللى بتشع من كلامك و التحدى و العناد .. و كمان خفة الدم
ربنا يخليكى لينا .. و نرتب مره خروجعه عبثيه مع عشتار .. دى هاتبقى ليله طين .. قولى ان شاء الله

10:45 PM  
Blogger lastknight said...

to the anonymous
I will .. thanks

11:23 PM  
Blogger بثينــــــة said...

اييييه دنيا
بصراحة كنت دايما باحس ان الجهل راحة والتسطح نعمة والطناش فضيلة وذلك لأن النقيض كاف للقضاء علي الانسان
بس واضح انه مش كافي لسه ولازم يبقى بيدنا مادام عمرو بطئ
متهيألي كل واحد لازم يكون له حد يحاول الانتحار معاه

2:42 PM  
Blogger زمان الوصل said...

الحمد لله على الحاله "تايتانيك" .. ربنا يخلّيها لنا و يخزى الشيطان اللىّ بيوسوس لى بالخروج منها

8:36 PM  
Blogger lastknight said...

بثينه .,. كلامك مش مطمننى .. بتفكرى فى أيه بالظبط ؟
أنا و عشتار خلاص تراجعنا عن فكرة الأنتحار أساسا .. هو انا اكتئب و انتى تنتحرى ؟

11:26 PM  
Blogger lastknight said...

زمان الوصل
على ما أذكر أنى كنت أحد الموسوسين لك بالخروج منها .. عموما ماشى .. كلمينا شويه عن الحاله تيتانيك و قوليلنا ازاى ندخلها .. و يمكن تلاقينا محصلينك
أهو نغرق جماعه برضه نونس بعض

11:27 PM  
Blogger واحد مصرى said...

الفارس القديم

الا ترى ان البقاء على قيد الحياة في القاهرة مكتمل الوعي والحواس كما تفضلت هو الانتحار بعينه...التلوث يحرق خلاياك من المخ وحتى الكبد...الفساد يحرق ضميرك فلا تكاد تميز بين الصالح و الطالح الا بما تبقى من ضمير...الضوضاء تحرق اعصابك و الاتساخ و فساد المنظر العام و عشوائيته يحرقون ذوقك..و الفساد يحرق قلبك و عقلك و روحك معا...ماذا تبقي؟..ناهيك عن الاوثان و الاصنام الماجنة في ساحة مصر السياسية... و الله لولا ما تبقي من الصورة التي أردت الاحتفاظ بها في ذاكرتي للقاهرة قبل ان اغادر هذا البلد ما تذكرتها قط...المهم موضوع الانتحار خلاك تكتب تاني....خلينا نقرأ لك بس من غير ما تفكر في الانتحار...

دمت بخير

6:46 PM  
Anonymous Anonymous said...

do not be late .. write more of this great posts

1:50 PM  
Anonymous Anonymous said...

So long my friend. Finally, you're back and finally I've time to read your posts. I guess I have a somewhat better alternative for you. Book a ticket to Chicago, we have and extra bedroom and can guarantee you a bed and 2 meals a day (you have to manage the 3rd on your own or go on a diet). All you have to do is entertain the kids, help with their homework and lose in WII games to Hoda and I (in the good old days, you used to lose in backgammon and cards anyway, so this shouldn't be hard). As far as things to complain about, not to worry. Wall Street greed, curroption in chicago politics, crime rates, unemployment, just to name a few.

Thanks,
Adel

9:10 PM  
Blogger lastknight said...

عزيزى واحد مصرى
صدقت .. لكنه موت بطىء ماوصفته و نعيشه جميعا .. فى لحظة يأس . أستعجلنا الهايه الحتميه التى لو انتظرناها قليلا .. لوقعت بلا ريب

1:22 AM  
Blogger lastknight said...

Dear Adel
my greatings to the kids , and sure I will be glad to do whatever for thm .. but never for you ad Hoda .. you both wer cheating in cards ..))))
yes my friend , it is corupted all ver the planet .. thanks to Tatcher and Rigan policies

1:25 AM  
Anonymous Afrah said...

قد ساقتني الأقدار إلى مدونتك الرائعة
لم أكن أتوقع أن أجد في مدونة رجل
عذوبة بالطرح وجزالة بالإسلوب
مع دراية كامل من أين تبدأ وإلى أين تنتهي
لست متحيزة لبنات جنسي
لكن بعض المدونين جعلوني انفر من اي نغمة ذكورية في عنوان مدونة

اتيت لأقول أنك رائع ....رائع ....رائع
واسلوبك يصقل المعاني بالذاكرة
دُمت ومدونتك لعطشى المقالات العذبة

1:09 PM  
Blogger lastknight said...

ألى أفراح الفاضله
دمت سيدتى بتشجيعك و ذوقك الراقى , كم اتمنى أن أقرأ لك قريبا و أطمع فى مزيد من تعليقاتك على باقى موضوعات مدونتى المتواضعه
شرفتنى زيارتك

1:52 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home