فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Wednesday, August 20, 2008

انتبااااه .. لتانى مره

نوهت فى مقالى السابق عن وجود ميليشيات مسلحه .. و رغم تأكدى من انتمائها للنظام رغم خروجها عنه فى أغلب الأوقات .. لكنى لم أشر ألى أن تلك الميليشيات قد تكون ضد النظام .. رغم انتمائها له
الخبر التالى هو ما دفعنى للكتابه الآن و على عجاله
عموما ... أهم مالفت نظرى فى المنشور عن الموضوع هو حديث اللواء فؤاد علام ..و الذى قال
وصرح اللواء فؤاد علام الخبير الأمني، أن هناك مسئولين عن تأمين المبني من أية أخطار تهدده، مثل الحرائق واحتمالات وقوع أي هجوم إرهابي أو حوادث مشابهه، مشيرا إلى أن هناك قصورا واضحا في الخطة التأمينية لمثل هذه المباني، مدللا على ذلك بانتشاره الحريق بسرعة هائلة في أكثر من موقع في أقل من ساعتين
أيضا تعليق السيد طلعت السادات الذى قال
علق طلعت السادات عضو مجلس الشعب، قائلا: إن الحريق الذي تعرض له مجلسا الشعب والشورى لا يقل خطورة عن حريق القاهرة في يناير عام 1951، خاصة وأن التهم وثائق هامة وخطيرة لا يمكن تعويضها، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من تاريخ مصر تم فقدانه في الحريق.وشبه السادات المناخ السياسي الذي يسود مصر حاليا بالمناخ السياسي الذي ساد مصر عام 1951 وقت حريق القاهرة الذي عجل بانفجار ثورة عام 1952، محذرا من أن البلاد تتجه نحو مخاض كبير وهو ما قاله جمال مبارك الذي وصفه برئيس الجمهورية القادم، أثناء جولته في محافظة بني سويف، بحسب ما نسب إليه. وانتقد السادات إجراءات تأمين مجلسي الشعب والشورى، قائلا لـ "المصريون" إن صفوت الشريف أنفق أكثر من 100 مليون جنية على تجديد مجلس الشورى وأرضيات طرقاته بالرخام، دون أن يخصص جزءا من هذه الأموال لشراء أجهزة إنذار للحريق وأجهزة إطفاء.وفي إشارة إلى اندلاع شرارة الحريق من مجلس الشورى، قال السادات: "إن الشرور جاءتنا من جارنا اللى مالوش لازمة ويكلف الدولة أموالا طائلة"، وأعرب عن أمله أن تسرع الحرائق التي اندلعت أمس بالتغيير في مجلس الشورى ومن بعده باقي أجهزة الدولة لأن "النار وظيفتها تطهير كل شيء".واختتم السادات قائلا: "أنا حزين لأن بيتي وبيت الشعب يحترق، وعايز أشوف وسيلة تساعدني لأتمكن بها من المشاركة في الإطفاء
عن نفسى لدى الكثير لأضيفه .. مامعنى أن يستمر حريق فى أحد أهم مبانى مصر و تتشارك كل الأجهزه فى محاولة أطفائه بما فى ذلك الجيش و لا يتمكن أحد من أنقاذ الموقف ؟ أظن المعنى قد يشير بوضوح لكفائة .. المواد المشتعله .. .. أفكر جديا فى تحدى حظر النشر فى الموضوع السابق و الحديث عن كل شىء .. الوقت ضيق الآن .. سأنصرف لمقابلة صديق و ربما نذهب للفرجه على الحريقه
و بعد العوده أن شاء الله .. قد أضيف للموضوع و الله المستعان
_______________________
تحديث : الساعه الآن السادسه صباحا
تحركت حركه مكوكيه ليلة أمس .. مقابلات و اتصالات و استفسارات .. الحقائق مرعبه , أعتقد أنى أسابق الوقت قبل حظر النشر حول الموضوع .. و لا أدرى فعلا عواقب ما سأنشره من آراء جمعتها عن ثقات و خبراء متأكد من معلوماتهم .. لكنى كما سبق و قلت .. اسجل التاريخ لأولادى و لا لأحد آخر .. الحقائق يجب أن تصل للجيل القادم .. و أذا كان الجيل السابق و الحالى من القواده السياسيه يتعمد طمس و حرق الحقائق .. فعلى أن أغير ذلك و لأبدأ بنفسى .
مبدئيا سأذكر الحقائق التى وصلتنى بصفه مؤكده , و أيضا سأضيف حقائق تتعلق بحوادث أخرى أراها كما يراها بعض الخبراء مترابطه .. المسأله مرعبه .. لكنى سأتجنب التحليل قدر الأمكان فى محاوله للفلات من الوقوع تحت طائلة القانون .. و الله المستعان
و (1)مبنى مجلس الشعب و الشورى شأنه شأن أى مبنى سيادى مزود بأجهزة أنذار متقدمه ألى درجة التفوق تنذر بأقل بادرة اشتعال و لو كانت حريقه صغيره فى مطفأة سجائر!! .. و من ثم تنطلق أوتوماتيكيا معدات أطفاء الحرائق الطبيعيه فورا و بكفاءه عاليه جدا !!!! بالتالى .. فأن أشتعال حريق مدمر ألى تلك الدرجه يتطلب أمرين .. أولا أبطال مفعول تلك الأجهزه فائقة التقدم و الفاعليه وهو ما لا يتأتى ألا لخبير بتلك الأجهزه , و ثانيا .. أستخدام مادة أشتعال غير نمطيه تقاوم اساليب أطفاء الحرائق المتفوقه .. يتذكر العسكريون سوائل النابالم .. المصنعه بحيث أن كافة محاولات أطفائها بالطرق المعتاده تزيدها اشتعالا
و(2)أفادت جريدة الجمهوريه و بعض الصحف القوميه ( فى غباء واضح ) أن الحريق بدأ فى الدور الثالث ثم امتد للدورين الأدنى !!!فى تحدى واضح لقوانين الفيزياء .. حيث النار تتجه للأعلى و ليس للأسفل و أذكركم بحريق بنك قناة السويس فى شارع صبرى أبو علم حيث احترق سطح المبنى و بقيت الأدوار أدناه سليمه لم يمسسها سوء .. قد يرجح هذا التجاوز لقوانين الطبيعه فكرة بعض العسكريين عن استخدام سائل متقدم كالنابالم يسيل للأسفل بكتلته الأثقل من الماء .. و الله أعلم
و(3)فى تهور بالغ و تسرع يشير ألى تخبط .. نشرت جريدة الجمهوريه خبر عن اختفاء حارسى أمن !! و كأنها تعد الرأى العام لاستقبال كبش فداء يتحمل المسؤليه .. الغريب فى الأمر أن حارسين فقط لا يكفيان ابدا لأشعال حرائق فى ثلاثة مبانى متباعده هى مجلس الشعب و وزارة الصحه و الضرائب العقاريه
و(4)اعترف ظباط الداخليه منذ أيام بتقصيرهم فى الأمن العام لصالح الأمن السياسى .. لكن من الواضح أن مفهومهم للأمن السياسى قاصر على أسره واحده فقط عليهم حمايتها
هذا عن حقائق الحريق .. أشير فيما يلى ألى حقائق أخرى و أمتنع مؤقتا عن الربط بينهم .. كما قلت هروبا من تحليل واضح قد يكون فى أحد تفاسير نائبنا العام نوع من التحريض أو ماشابه .. و أظن القارىء على فطنه كافيه لجمع و ربط المعلومات ببعضها مؤقتا .. و طبعا أصرح لأيا من كان باستخدام ما أكتبه هنا للنشر مع أو بدون الأشاره للمصدر .. فما يلى سيكون مجرد سرد لحقائق أظنها مترابطه
و (5)أنفجارات الأزهر و أنتحار متهمتين فيها علنا فى شارع صلاح سالم بعد أطلاق عيار نارى خدش أتوبيس سياحى !! , و أيضا انتحار متهم بألقاء نفسه من على كوبرى أكتوبر محتضنا قنبله ( بدلا من ألقاء القنبله و الهروب بنفسه ) انتهت بدون أى اشاره أو ذيول أو مجرد تفسير و طبعا بلا أى محاولة علاج
و(6) جريمة قتل جواهرجى قبطى فى بولاق استخدمت فيها اسلحه متقدمه جدا كاتمه للصوت غالبا .. و جائت بعد يوم واحد من تجديد قانون الطوارىء فى مصر وسط اندهاش شديد من تجديد الطوارىء رغم أن مصر لم تشهد حادث أرهابى واحد قبل حادث الجواهرجى منذ نحو خمس سنوات .. و حتى الآن لم يتوصل أحد للفاعلين الذين فروا بطريقة محترفه جدا دون ترك أثر!!! و أغلق التحقيق فيها على ما أظن
و(7)منذ يومين تم سطو مسلح على مصنع الحديد و الصلب و تم سرقة معدات تشغيل هددت المصنع بالتوقف , و لم يعاود العمل بطاقه نحو خمسين فى الميه من الأنتاج ألا اليوم فقط
و(8)وردت معلومات عن أن السيد القائد العام للقوات المسلحه وزير الدفاع هو من أجبر مجلس الوزراء على وقف بيع بنك القاهره .. و يقال أنه رفع صوته بالنص قائلا أنتوا عاوزين تبيعوا البلد ولا أيه ؟ و الله أعلم
و(9)فسر البعض ثورة القائد العام للجيش بأنها جائت بعد أن نبهته أجهزه أمنيه راقيه تابعه للقوات المسلحه بأن رجالات الحكومه الحاليه كانوا بصدد تحميل القوات المسلحه مسؤلية التقاعس فى أنقاذ العباره المنكوبه
و (10)تم القبض فى فتره سابقه على ظابط شرطه مسؤول عن مكافحة المخدرات فى قليوب أثناء اشتراكه فى عملية تهريب مخدرات !! و تم تبادل أطلاق النار بينه و بين الكمين الذى تولى القبض عليه
و(11)لمعرفة المزيد بدون نشر عن محسن منير السكرى .. فعلى القارىء زيارة شارع طور سيناء المتفرع من ميدان الظاهر .. و السؤال عن منزل اللواء منير السكرى .. ظابط الشرطه السابق .. و نجله محسن منير السكرى .. ضابط أمن الدوله المكلف بأمن فنادق شرم الشيخ !!! ولا تعليق أكثر منعا لتجاوز حظر النشر
و (12) بمناسبة محاولة تلفيق تهمة قتل راقصة دبى لرجل الأعمال هشام طلعت مصطفى .. اذكركم بمحاولة تلفيق تهمة أصابات الفنانه شريهان لرجل الأعمال حسام أبو الفتوح .. خرج حسام من تهمة شريهان .. لتتولى راقصه أخرى تركيب كاميرات فى منزله و لتظهر معه فى كل أنواع الأوضاع المخله فى شرائط فيديو تم تسريبها من أحراز القضيه لتشاهدها مصر كلها .. حسام أبو الفتوح تم سجنه .. و الراقصه دينا حصلت على أول أدوارها فى مسلسل تليفزيونى تنتجه وزارة الأعلام .. و هكذا استمرت الدنيا
___________
لن أضيف أى تحليل على ماسبق .. على من يقرأ أن يقهم وحده .. و يربط بين المواضيع بمفرده .. متذكرا مقولة الأستاذ هيكل بأن مصر ستشهد خلال العامين القادمين عجائب لم تعرفها من قبل , و لعلها بدايه .. أو .. نهايه .. الله أعلم

19 Comments:

Anonymous Basma said...

فارس
تجميع منطقي للأحداث .. وبالمناسبة هو رأي الناس هنا أيضا فيمن حولي ..

تعليقي فقط علي رأي طلعت السادات الذي شبه حريق القاهرة هذا بحريق عام 1951 وفكرة المخاض
الوضع بعيد كل البعد .. عام 51 كان ثلت الشعب المصري يسير حافي القدمين
اليوم أكثر من نصف الشعب المصري يمتلك تليفون محمول
يومها كان هناك طبقه متوسطة محترمة من الموظفين .. ربما قليلة ولكنها تمتلك من الأخلاق والفكر والتربيه والإيمان بالقضية ما حرك أمة كامله وليس فقط مصر
كان هناك حزب قوي قادر علي أن يقف أمام الحاكم ويرفض قرارات ويؤجل مشروعات .. ويحاسب بلا مصالح سوي مصالح الشعب. أما اليوم أين الحزب الذي يمكنه أن يتولي الحكم في حالة الفوضي؟
والأهم موضوع القيادات التي يمكن أن يلتف حولها المجتمع .. أراها مفقودة
كان الجيش شابا فتيا .. قادر علي الكثير .. اليوم أفراد الجيش معطلين .. تحولو إلي موظفين في هيئة أسمها القوات المسلحة
كان في مصر عدد لا يمكن حصره من الكتاب والشعراء والفنانين حاملي الرساله والقادرين علي بث فكر التنوير بمنتهي السلاسه .. أشخاص يتنافسون باحترام لفرض وجودهم وخلق هويه ونكهة خاصة لهذا المجتمع
كان صوت أم كلثوم أو عبد الوهاب يجمع الدنيا في لحظة واحده والكل يصمت أمام الذياع ليستمع .. اليوم الأغنية الوطنيه يشترك فيها أكثر من 10 من المغنيين ولا نتذكر جمله منها
كانت الموضه الأوربيه هنا يوما بيوم.. الأن الموضة الوهابية تغلف عامه الشعب
والأهم
كان هناك وصايه أنجليزية .. حاكم أجنبي أعطي شرعية للثورة علي الوضع

عذرا للإطالة .. وعذرا للتشائم ولأني خرجت عن الموضوع لكنه حال وطن

11:27 AM  
Blogger Desert cat said...

انه سيناريو مترابط ومحكم عزيزى
لا يكتبه الا من يملك عقل فولاذى
فبالامس بيعت مصر واليوم تحترك كل الادلة الجنائية للكبار
تمتعوا بالسيئ ففى ظل انكسارتنا القادم أسوأ
رحم الله وطن كان اسمه مصر ليس لمواطنيه وانما لحاكميه الشرفاء اصدقاء الراقصات

11:59 PM  
Blogger عمرو (مواطن مصرى) said...

أثرت تفكيرى بما جمعت من امور ولكن فكرة الميليشيات المسلحة هل هى استنتاج شخصى فقط أم أنها رؤية من موقع مقارب للأحداث؟؟

تحياتى لك وهى أول مرة أرى فيها مدونة سيادتك وسأحاول قراءة أرشيفها..

1:15 AM  
Anonymous Anonymous said...

تقصد تقول مثلا ان الست سوزان تميم الله يرحمها مثلا كانت مشتركة في صفقات بيع سلاح لعصابات عربية مثلا و انها لما قررت تعتزل كان لازم يصفوها مثلا علشان متسيحلهمش مثلا؟؟؟

و لا تقصد تقول مثلا ان في حد من مصلحته يمسح اي اثر لاي وثائق ممكن تدين النظام او رجاله مثلا في حالة حدوث انقلاب مثلا و عمل محاكمات شعبية لحرمية البلد مثلا و ان ممكن الوثائق دي تدينهم مثلا؟؟

و لا تقصد تقول انخصخصة مصالح البلد و بيع المجمع لثري عربي علشان يبني مكانه فندق سبع نجوم مثلا الهدف منه مكاسب شخصية لعاصابات ميري مثلاو ان الشعب بيتخيط و هو مش حاسس مثلا؟؟؟



لا لا لا مش معقول ابدا كل اللي مثلا ده
اصل رمضان داخل و العدس مش مريح في السحور في لازوغلي
و كمان البورش نوتكمفرتبول بالمرة


اوروفوار
مش طهقانة

1:07 PM  
Blogger lastknight said...

بسمه السكندريه
شكرا لمرورك .. و أتافق معك فى اختلاف ما يحدث الآن مع ماحدث فى 1952 .. لكن تذكرى أن ما أتحدث عنه هو صراع مماليك فى النهايه .. لا يهم أيا من أطرافه مصلحة البلاد .. الكل يضرب الكل .. لمصالحهم فقط
تشاؤمك فى محله للأسف فلا تعتذرى

11:08 PM  
Blogger lastknight said...

قطة الصحراء الموقره
فعلا كل الأدله تقول أن المسأله صراع مماليك لا أكثر .. فلا صالح الناس و لا صالح مصر و لا أى شىء سوى مصالح الكبار
شكرا لمرورك

11:10 PM  
Blogger lastknight said...

عمرو مواطن مصرى
شرفتنى بمرورك.. أغلب ما أكتب هو خبرات شخصيه مع تجميع معلومات بطريقه شخصيه ايضا .. و فى النهايه .. استنتاجى هو ما أكتبه

11:11 PM  
Blogger lastknight said...

طهقانه الجميله
استنتاجاتك كلها تجوز .. فقط استنتاج واحد لم تقتربى منه .. أن من أحرق المجلس هو طائفه من المماليك ترسل رساله للنظام .. مجرد فضح لعجز النظام أمام أول بادرة عنف تقترب منه .. قد يكون هذا هو الأحتمال .. أما عن راقصة دبى.. فالمسأله أعقد و أوسخ بكثير مما قد تتخيلى
سلامى لكل الطهقانين فى أسرتك الكريمه

11:13 PM  
Blogger ahmEd_H said...

تحليل واقعى
تحياتى

4:29 AM  
Blogger HafSSa said...

قرات التحليل اكتر من مرة
و لانه مخيف جدا فالى الان رافضة تصديقه
مش عن عدم تصديق فعلي
لكن من جراء اهوال توابعه
يبدو ان الجيش هو اللقمة الواقفة في الزور و يتم اختبارها كل فترة عن طريق ارسال جمال مبارك لانباه الرئيس في سفرياته مرة
ا و ممثلا عن الحزب الوطني مرة اخرى
كل ده و الجيش ساكت
لكن الخوف ان الجيش كمان يتم تطبيقه و وضعه تحت باط الحكومة
بالذات ناس معينة منها
و يبقى على الدنيا السلام
البديل التاني هو قيام الجيش بشئ غير معروف عواقبه و احتمال يخلي الناس فاقدة الايمان بيه لانه تكرار لمشاهد تمت من قبل
و ان كان ارجو ان الجوهر يكون فعلا مختلف

معلومات كتيرة و تحليلات اكتر
لكن ولا شئ ينذر بالراحة او ان القادم يوعد بالخير
فلنا الله
و الستر

تحياتي

10:19 AM  
Blogger داهية فرفر said...

سيدي الفارس الاخير
لم اعرف بمدونتك الا من خلال زبونة قارئة جمع التدوين بيننا..وكان سبب معرفتى بمدونتك البوليسية هو التعقيب على موضوع حريق الشورى واسمح لي...ربما اكون افتقد لتلك العقلية الامنية التى استطعت بها رص ورصد الاحداث..ولكن اذا كان الامر كما صورته فلم لا تضيف ايضا حادث عطل شبكة المعلومات اياه باعتباره حادثا مدبرا لمنع اتصال جهات عليا بجهات خارجية فى هذا الوقت تحديدا للتمهيد لسيناريوهات تهريب وخروج الجهات العليا لملاجئ امنية اجنبية مثلا حال حدوث انقلاب عسكري او غزو امريكي مشابه لغزو العراق
وان حادث حريق قطار الصعيد كان مدبرا لانه كان يضم على متنه السادة
MEN IN BLACK
الذين تتحدث عنهم فى مهمة ما مع او ضد النظام
...!!!!!!!!!...
لن اناقشك في التفاصيل التى اوردتها في تدوينتك الخطيرة_مجازا وحقيقة_الا اننى لا يسعنى الا ان اقول ان ما فعلته سيادتك هو عرض الاحداث متعاقبة متتالية مكثفة بتجريدية متقنة كما لو كان شريط اخباري يعرضها جميعا بما يوحي بوقوعها فى توقيت واحد متزامن له مغزى بالتأكيد
واننى اري ان هذا بالضبط ما يطلقون عليه التفكير بتكنيك نظرية المؤامرة
وبالنسبة لحريق الشورى تحديدا فان انبعاث النيران لاسفل امر وارد...فهو لم يكن انتقال او اشتعال السنة لهب بقدر ما هو مبنى خشبي بالكامل مزود باجهزة التكييف الذي لا اخفيك سرا ان بعضها لم يتم فصل الكهرباء عنه وقت اشتعال الحريق حتى ان عددا منها كان ينفجر فى وجه الاطفائيين قليلي الخبرة معدومى اللياقة والكفاءة قليلي التجهيزات الي اقصي حد تتخيله...فلك ان تتخيل حال المبنى...اذ لا يمكن البقاء على اى من ادواره سليمة
واذا كان الحال كما تراه مجرد محاولة لاخفاء ادلة ما على اية جرائم ايا كان نوعها تكون محفوظة او موثقة بالمبنى فاعتقد انه لو اراد بعضهم الخروج بهذه الوثائق المزعومة "سكيتى كتيمى" من غير فضايح ولا حرايق ولا يحزنون لكان فعلها ولن تجد من يحاسبه او يقول له تلت التلاتة كام...اذ ان ما تدعيه سيادتكم من ادلة ووثائق لم يتم الكشف عنها للرأى العام الا بعد الحريق...فهل دبروه لاثارة القيل والقال عما هو خفي بالفعل
.....!!!!!!!!!.....
وفيما يخص حديث طلعت السادات فقد اخذنا منه على الهلفطة وادعاء مواقف معينة لاهداف معينة...ان الرجل نفسه يعيش حالة ازمة سياسية مستمرة مردها الي عوامل كثر لا مجال للحديث عنها الان..!!..
رأيي الخاص انه حادثا جللا...زاد من فجيعته الاهمال وقصور امكانيات الدفاع المدني المتهالكة..ولكن ربما لاننا فقدنا الثقة فى النظام تماما صرنا نتوقع منه الاسوأ..حتى لو اضطررنا لاعتبار نطق افراده للبسملة مجرد سبة اخرى في حقهم
ارجو ان تغفر لي لغتى ولا تعتبرها عفوا سخرية او استهزاء_العفو يعنى_فذاك اسلوبي الذي حاولت تهذيبه كثيرا قبل التعليق على تدوينتك..ويمكنك الاطلاع على مدونتى الساخرة لتدرك مقصدي

اللعنة على اللعنة
وليذهب الجحيم الي الجحيم

5:19 AM  
Blogger bastokka طهقانة said...

اللهم بلغنا رمضان و اعنا على صيامه و قيامه و اجعلنا من عتقائك من النار في هذا الشهر الفضيل
امين
أختكم
عبير عبد الشافي صاحبة مدونة طهقانة و كلبوزة لكن سمباتيك

3:09 PM  
Blogger زمان الوصل said...

هل يمكن الإدلاء بمزيد من التفاصيل بعد إلقاء القبض على هشام طلعت مصطفى؟

2:44 AM  
Blogger lastknight said...

ahmed_H
اشكرك و شرفتنى بالزياره

3:46 AM  
Blogger lastknight said...

حفصوتشا
أنت الوحيده فى القراء التى انتبهت لوجود الجيش فى المعادله .. لا استطيع التوسع فى التصريح لكن .. برافو عليكى .. استمرى وراء هذا الأحتمال .. سيبرر الكثير
كل سنه و انتى طيبه

3:47 AM  
Blogger lastknight said...

داهيه فرفر
أشكرك لمرورك .. و سخريتك مقبوله جدا و أرحب بها .. لا أقول أكثر من .. أنتظر قليلا .. فالأيام القادمه ستوضح الكثير .. و لعل و عسى أن استطيع كتابة المزيد حسب التساهيل
شرفتنى

3:48 AM  
Blogger lastknight said...

طهقانه هانم
و انتى بألف صحه و سلامه

3:49 AM  
Blogger lastknight said...

زمان الوصل
حاضر .. أنتظرى الموضوع القادم .ز أظننى سأستطيع كتابة المزيد

3:49 AM  
Anonymous Anonymous said...

مجموعة من المواضيع والأسئلة رأيت أني أثيرها، قد تكون ذات علاقة وقد لا تكون:
1- تفجير شرم الشيخ هل وراءة شرزمة من شرازم المماليك الحاكمين كنوع من أثارة القلاقل لشرزمة أخرى؟ أم أن الشرزمة الأخرى دبرتة؟ ولماذا؟
وهل لهذا علاقة بما أثارة البعض عن حوادث مماثلة ولكن ليست على نفس المستوى من الضخامة مثل حوادث ميدان التحرير والأزهر...ألخ.
فكر في هذة المعطيات:
ضغوط الأدارة الأمريكية من أجل التغيير الديمقراطي، قرب تمرير قانون الأرهاب، محاولات أقناع بالتوريث.
وهل وصل أنحطاط مستوي شرازم المماليك الحاكمة لهذة الدرجة؟
2- تمثيلية محاولة أغتيال المملوك الأكبر في أديس أبابا عام 1996، ومدي تشابهها مع تمثيلية أخري للأغا جمال المسماة حادث المنشية؟
نتذكر أن هذة التمثيلية حدثت على أبواب المسمى أنتخابات رئاسية أو أستفتاء شعبي عام على الرئيس أياً كان المسمى (أقل من سنة) تمت بعدها مبايعتة مدى الحياة.
وتبعها بعد ذلك التمثيلية الأخرى التي حدثت في بورسعيد وراح ضحيتها راجل غلبان، ثم تم على أثرها وفي سابقة هي الأولى من نوعها تعود بنا الى عصور المماليك والرومان وتتشابة مع السياسة الأسرائيلية سحق مدينة بأكملها أقتصادياً وأنسانياً وسياسياً وأجتماعياً.
مجرد تساؤلات وتحليلات أيضاً تدور في رأسي البسيط منذ أن حدثت ولم يستطيع عقلي الذي لا هو سياسي ولا أمني ولا أستراتيجي قبولها على علاتها.

8:52 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home