فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Friday, December 29, 2006

وحشتينى ..

عشتار .. رفيقة العقل و القلب فى القاهره , سافرت منذ نحو أسبوع لقضاء أجازة الأعياد مع الأهل فى فلسطين و أعترف أن القاهره فى غير وجودها .. ممله ..
أغلب من نعرفهم لا يتفهموا طبيعة علاقتى بعشتار ألا بعد شرح و تأكيد و جهد جهيد .. تقابلنا بشكل قدرى جدا منذ نحو ستة سنوات , و صار الأتفاق الأصلى بيننا هو أننا كائنين بشريين متقاربين فى الأفكار و الأهتمامات .. لا وجود لفكرة الذكر و الأنثى بيننا .. هناك فقط رجل و امرأه .. الاحترام و المشاركه هما كل شىء .. و بالتالى صارت صداقتنا العميقه التى اعتبرنى محظوظا أن صادفت مثلها فى حياتى , و على هذا الأساس صار تقاربنا و استكشافنا لأبعاد و أعماق بعضنا مجردا من أى تشويش .. و تعاملنا مجردا من أى محاولات للتجميل .. أنسان مجرد يتعامل مع أنسان مجرد ..لا قيمه ألا للقيمه الأنسانيه فقط .. نقبل بعضنا على علاتنا كما نحن .. ولا يحاول أحدنا مجرد المحاوله تغيير أى شىء فى الآخر .. و عليه صارت عشتار رفيقة عقل و أفكار أيا كانت الأفكار .. فالأمان الذى أشعر به فى هذه الصداقه لا يعادله شعور آخر .. اتكلم بمنتهى الوضوح و الشفافيه , لا احتمال لتقلبات أو انفعالات متهوره .. و هى أيضا .. نختلف كثيرا و نتفق أحيانا .. لكن بشعور فائق من الأمان .. فصداقتنا أقوى من أى اختلاف .. و التحضر الأنسانى الذى نستفزه فى بعضنا البعض يحقق لنا أشباع لا يمكن تحقيقه ألا فى علاقتنا
أعتبر عشتار واحة أمان متحضره أنتهى أليها بعد رحلاتى اليوميه فى صحراء مجتمع مصبوغ بالتخلف
____________
بدأت معرفتى بعشتار و أنا فى حاله ماديه برجوازيه صرفه .. و منذ نحو عامين تعرضت لأزمه ماليه أتت على الأخضر و اليابس , حدث ماتوقعته من الجميع ماعداها خيبت ظنونى .. فبعد الأزمه و الأنهيار المالى الساحق , ماكان من كل من سميتهم أصدقاء ( رجالا و نساء ) ألا أن ابتعدوا عنى بمسافات متباينه .. ألا عشتار .. اقتربت أكثر .. و شاركت و ساهمت بمشاعر و فكر و حضور أيجابى طاغى .. و أعترف أنى أن كنت الآن فى طريقى بحمد الله لأعادة البناء .. أعترف أن من ساعدنى فى الوقوف على قدماى مره أخرى كان هو .. عشتار .. القيمه الأنسانيه الراقيه الأصيله .. و تأكد لدى أن علاقتنا لا تضمن سوى قيمنا الأنسانيه فقط .. ولا معنى لأى شىء آخر
__________
و الآن .. بما أن الاعترافات بدأت .. نيجى للجد .. تكلمت أعلاه عن مشاعر راقيه جدا من التفاهم و المشاركه و الود و آداب الاختلاف .. .. قلناش حاجه عن السعاده ؟؟.......... ماحصلش
ليه بقى ..؟ أحد أهم جوانب اتفاقى مع عشتار فى الميول الشخصيه هو .. السوداويه .. شخصيتين فى منتهى الكآبه فى حالة صداقه عميقه .. ماذا نتوقع ..؟ أيام زى الطين طبعا ..
عشتار خارقة الذكاء , موسوعية الثقافه , نبيلة الأخلاق , جذابة الشخصيه .. و ..و .. و .. بعيوطه
فعلا بعيوطه .. تبكى لأى سبب .. و أحيانا بدون سبب محدد .. تبكى وخلاص .. أحيانا لأنها مش لاقيه حاجه تانيه تعملها
فى بداية تعارفنا و لا أذكر ماهو الموضوع الذى كنا نناقشه فوجئت أثناء المناقشه بصوت اعتدته بعد ذلك
سنيفف .. سسسنييف ..
هذا الصوت هو الشن بالأنف كأعلان عن بداية الشحتفه
ثم لمحت دموع فى عينيها .. ثم طأطأت رأسها لأسفل لينسدل شعرها الأسود الحريرى ليغطى وجهها و يداها الدقيقتين على عينيها .. ثم يرتفع صوت الشحتفه
ياليه طين ؟؟ طبيعى أندهش بل و أنزعج .. فتاه رقيقه تبكى فى حضورى ؟؟ اللعنه .. ماذا فعلت لها ؟؟ ماذا قلت أغضبها ؟؟ أعلم سلفا أن كل النساء بيتلككوا عشان يعيطوا ( الستات بطبعهم يحبوا النكد زى عينيهم ) لكن الآن .. ما هو السبب .. ماذا حدث ؟؟ ماذا فعلت لها ؟؟ .. و أنهار مذعورا محاولا بحمق سؤالها عن سبب البكاء و التطوع الأحمق بفعل أى شىء لتكف عن بكائها ( أيضا الرجال بطبعهم حمقى ) و يزيد صوت ال سسسسسسسنييف .. و يتطور بفعل كلمات التعاطف الصادره منى ألى صوت : عااااااااااااااااا...واااااااااااااااااا .. هااااااااااااااااااااه سنييييييفف
يانهار اسود .. احدث نفسى .. عملت ايه فى البنت ؟ تخرجها تقوم تعيطها يا حمار ؟ راجع نفسك كنت بتقول أيه ؟؟ الله يخرب بيتك
أفكر بسعار و هى تبكى لأفتش عن غلطتى .. لا أجدنى قلت شىء قد يتسبب فى بكائها .. اصمت مذعورا و أنا أنظر أليها منتظر أى تلميح منها لخطئى .. و مستعدا فورا لقتل نفسى بطريقة الساموراى أمامها أعلانا عن اعتذارى للخطاء البشع الذى ارتكبته و مش عارف هو أيه .. فقط لتكف عن البكاء الحار اللى يقطع القلب
تنتهى نوبة البكاء .. و يعود الحديث لأكتشف أنها بكت لسبب ذكرى عابره مرت بذهنها و أنا أتكلم
يعنى مش زعلانه منى ؟
أزعل ايه ؟؟ انا كده .. بانفعل بس ساعات ..
و بالتكرار أعتاد على هذا الموقف .. أثناء الحوار .. عادة يبدأ الموضوع بأن تنظر لأسفل و يتهدل شعرها على وجهها .. ثم تبدأ يدها الدقيقه فى البحث عن مناديل استعدادا لأنهمار الدموع .. ثم .. الأشاره الصوتيه لبداية وصلة البكاء .. سسسسسسسسنننيييييفففف
صار اتفاقنا التعاقدى .. أنه فى حالة كان هناك سبب لبكائها فهى ستقول لى .. أما أن لم تقل .. أذا فالنوبه البكائيه عابره لا محاله .. على فقط أن أمنحها بعض الوقت , و عليه .. تم تجاوز كل قواعد الأرستقراطيه و الفروسيه المتعارف عليها من أجيال سحيقه فى مثل هذه الحاله ( بكاء امرأه رقيقه فى حضور رجل ) و أصبح الحل أنها حين تبكى ... أنفضلها خاالص .. ولا كأنى شايف حاجه
بل صارت نوبات بكائها بمثابة استراحه قصيره خلال المناقشه أفعل خلالها أى شىء حتى تنتهى من البكاء و نعود للحوار الشيق مره أخرى .. أقرأ جريده .. مجله .. أطلب قطعة جاتوه ألتهمها على انفراد و بتلذذ ..لكن طبعا لا أتركها تجلس وحدها ابدا و أيضا لا أتدخل فى بكائها حتى ينتهى
مره أخرى , كان ماسبق أحد قواعد صداقتنا الثابته و التى لا يفهمها سوانا .. بل و يصعب على غيرنا تفهم منظر أنسانه تبكى بحرقه بينما الجالس معها يلتهم الجاتوه .. و كان لهذا مواقف و مغامرات .. قبل أن يعتاد أغلب من اعتادوا رؤيتنا على هذا المنظر العجيب
فى البدايات .. جلسنا فى القهوه السويسريه و التى صارت مكاننا المفضل بعد ذلك ..و يشاء القدر أن نكون أنا و هى على ترابيزه تتوسط المحل تقريبا .. و يشاء القدر أيضا أن نكون محاطين بترابيزات مشغوله فى أغلبها بنساء فى مراحل عمريه تتراوح بين الثلاثينيات و الستينات .. و أثناء حوارنا الراقى الهامس عادة أسمع الأشاره الصوتيه الشهيره .. سسسسنييففففففففففف
ببساطه .. و قبل المعمعه أسرع بطلب قطعة جاتوه لأتسلى بها اثناء الأستراحه البكائيه .. و افرد الجريده لأقرأها متلذذا بتناول الحلوى .. و تنخرط عشتار فى نوبتها المعتاده .. و لأن الله حبانى بحاسة سمع مرهفه .. ولأننها فى وسط المكان بالظبط .. تترامى ألى أذنى تعليقات السيدات الجالسات حولنا ولا يعرفونا
شوفى و النبى قلة الذوق ؟ يعيطها و يقعد ياكل جاتوه ؟
ألهى يطفحه .. ماهو باين عليه مفترى و هى ياعينى رقيقه
و الله خسارتها فيه .. شوفى شعرها جميل ازاى ؟؟ و يعيطها الأقرع ده .. جته نيله
هم الرجاله كلهم كده .. دى ضفرها برقبته .. منه لله
ماتسيبه و خلاص .. هى أيه اللى مقعدها معاه ؟
شكلها غلبانه قوى .. و تلاقيه مفترى و خايفه منه
أشعر بالخطر المحيط بشخصى من الرأى العام .. و عشتار غاطسه تحت شعرها الأسود المنسدل على وجهها و يديها الدقيقتين ..و منهمكه فى البكاء .. أمد يدى محاولا تنبيهها ألى ضرورة أنهاء السيل حالا .. أنا ممكن أنضرب هنا لو مابطلتش عياط ..
عشتار .. عشتار
سننيييفف
طيب بس لو ممكن تبطلى عياط دلوقتى و تكملى فى حته تانيه ؟.. أو فى البيت
سسسسنييففففف
طيب .. اقولك نكته
سسسسسنننننننننننننننييففففففففففف
طب اصل يعنى .. لو ممكن .. يعنى
عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
و تتوالى التعليقات
الله يخرب بيته .. و تلاقيه متجوز عليها ولا عامل مصيبه
ماهم كلهم كده .. صنف يستاهل الحرق بجاز
أتذكر فورا أن عشتار تتميز أيضا بنوع من الطفوليه الشديده .. فهى سريعة التصديق لأى شىء .. فاقول لها بسرعه و بصوت مبهور .. ايه ده ..؟ شفتى البغبغان ؟ و أشير ألى ماوراء ظهرها .. و يحدث ماتوقعته بالظبط .. تستدير بكليتها للخلف و تفتح عينيها باحثه عن البغبغان
..
هاهاهاه .. عليكى واحد .. تستدير ألى و هى تبتسم من تحت دموعها .. و أضحك أنا فتبدأ هى فى الضحك بوجه غارق فى الدموع و تبدأ نوبه من السخريه و التريقه و الضحك على طفولتها و أيضا شكل اصابعها شديدة الصغر .. و ننخرط فى موجة ضحك و تأتى التعليقات مره أخرى من عجوزات الفرح الجالسات حولنا بعيون مفترسه باحثات عن أى جنازه يشبعن فيها لطم
آآآه شفتى بقى دلع البنات
أيوه و النبى .. ظلمنا الراجل
ماهو كهن النسوان ده هو اللى ساعات بيودى فى داهيه
أيوه طبعا .. كيدهن عظيم
و النبى شكله طيب و تلاقيها بتدلع عليه كده عشان يحايلها
آه .. هو فعلا شكله عبيط و برياله و بيصدقها
هاهاهاه أضحك من قلبى .. أنقلب الرأى العام متعاطفا معى .. و عشتار الآن مبتسمه و طبعا لم تسمع أغلب التعليقات .. فشعرها المنسدل على أذنيها و انهماكها فى البكاء ثم البغبغان المزعوم ثم الضحك منعوها من التركيز فى المناخ المحيط بنا كما فعلت أنا
__________________
أنا باقرف من القطط .. بس .. لكن مش باخاف طبعا
هذا ما تقوله عشتار .. و اعديها بمزاجى . اللى يقرف من القطه يهشها .. يشوطها .. يدور وشه الناحيه التانيه .. لكن اللى يصرخ و ينط مترين فى الهوا مايبقاش قرفان .. يبقى خايف ..
فى أغلب الأماكن السياحيه فى وسط البلد أعتقد أنه يتم توزيع عدد واحد قطه على كل تلات أو اربع مواطنين .. قطط الشارع منتشره جدا فى القاهره
مش فاهمه أنتوا بتتعاملوا ازاى مع القطط دى .. انتوا شعب غريب
تعلق عشتار و أنا أحكى لها عن والدتى التى تحتفظ فى البيت الكبير بحوالى عشر قطط .. و نمضى ألى حالنا نجلس فى أحد أماكن اعتدنا التواجد فيها .. لأجد عشتار كل خمس دقايق تنظر ألى جهة ما بذعر و تهم بالوقوف ..فأسارع بالنظر ألى ذات الجهه لأرى قطه تتمشى بهدؤ أو تتقافذ بشقاوه .. و تتركز مهمتى هنا فى تطمينها و هش القطه .. طبعا أحيانا ماتفلت منى قطه أو اثنتين .. أعلم عن اقتراب أيهم عند سماع الصوت الذى اعتدته أيضا .. يييييييييييييييييييييييييييييييييااااااااااااااااااااااااااااااااااا
و قفزه فى الهواء .. أسرع بالتشليت فى الهواء لهش القطه التى جرؤت و اقتربت لمسافه خطيره من عشتار تقل عن عشرة أمتار !!! و نتعايش مره أخرى .. و ننخرط فى حوارنا و تواصلنا الأنسانى
_____________
عميقة التحليل عشتار , طبيعتها و ثقافتها و ايضا تدريبها العملى جعلاها تستطيع تحليل المواقف بشكل شديد الدقه و الواقعيه .. ايضا يميزنا معا قدرتنا على التعامل مع أخطائنا .. فما أن يثبت لأحدنا خطأ وجهة نظره حتى يستجيب فورا للرأى الآخر و يعيد ترتيب أفكاره و وجهة نظره .. أعتقد أن هذا ناتج عن الأمان الذى يشعر به كلانا فى التواصل معا .. فلا خطر على أذا اعترفت بخطأ رأيى أمامها .. و هى كذلك .. كانت فى البدايه مغرقه فى العروبه .. تنهل من الثقافه العربيه مواصله مرحلة تثقيفها الأولى فى فلسطين .. كان أستاذها فى الثانوى شاعرا له دواوين و دراسات فى الشعر و الأدب العربى .. تنهل من موارد الحضاره العربيه كأنها عطشى لتثبيت هويه كادت تتوارى تحت الأحتلال .. لنصطدم بأول خلافاتنا .. أنا أرى الرافد الحضارى العربى هو أحد أسباب التخلف .. و هى ترى الرافد العربى الحضارى سفينة نوح التى ستنجو بمريديها من طوفان الغرق و الفناء
نتحاور .. أرى كما رأى الكواكبى و ابن خلدون أن الأستبداد فى الأصل صناعه عربيه .. و ترى هى و يتفق معها عمر قناوى أن العروبه حضاره تمر الآن فقط بظروف صعبه .. نتحاور .. نتشاجر مره ..ثم نصمت معا نراقب و نحلل و نتسائل .. و نطرح أسئلتنا بشجاعه و شفافيه .. و ننتهى ألى تقارب حقيقى فى وجهات النظر مع احترام راقى للأختلاف
____________
مره منذ نحو ثلاث سنوات اتخذنا بشكل فجائى قرار متهور جدا .. أننا ننبسط .. بمعنى .. أن نخرج و نتقابل بدون كآبه أو عياط أو خلافه ..
بص نخرج بقى من غير ماتقعد تقولى أزمة الليبراليه و تلعن الناصريه و الكلام المقرف ده
ماشى .. وانتى كمان لا تقولى فتح ولا حماس و لا بتاع
آه .. صح .. عاوزين ننبسط بقى مره كده ... يعنى زى الناس اللى بنشوفهم خارجين بيضحكوا
أيوه صح .. فعلا عندك حق .. نروح فين طيب ؟
الأوبرا
أيوه الأوبرا .. صح عندك حق .. ننبسط كده و مانتكلمش ف حاجه تزعل
خلاص اتفقنا
تذكرتين فى الصف الأول الفاخر .. ارتدى بذله سوداء بيير كاردان .. و أبحث فى الدولاب عن الكرافاته الأرمانى ..و قميص سان لوران .. ألمع حذائى تلات مرات مش فاهم ليه .. بس باستعد بقى .. هاننبسط أنشاء الله .. هييييييييييييييييه .. مش هانعيط .. اخيرا
تحضر عشتار بسواريه راقى جدا .. يشى بجمالها ولا يفضحه .. نبتسم من أول اللقاء ( حاجه غريبه جدا علينا بس ماشى ) نتحرك بهدوء و استرخاء ..كأننا سعداء بطبيعتنا
طبعا لأن اختيارنا الواعى هو انعكاس لحالة عقولنا الباطنه دون أراده .. فقد كانت الأوبرا التى اخترناها هى اوبرا توسكا لفيردى .. روايه رومانسيه جدا .. تنتحر البطله فى نهايتها بعد مصرع البطل فى السجن و ينتحر صديق البطل و أعداء البطل .. و يتطربق المسرح على دماغ اللى قاعدين .. نلتفت لبعض فى النهايه لنكتشف دموع تترقرق فى عيون كل منا .. ثم .. سنننيييييييييفف ... عااااااااااااااااااااااااااااا
و نمشى مطأطئى الرأس نبحث عن مكان للعشاء و استكمال نوبة الكآبه
___________
كنت من قبل أسكن فى عمارات العبور بصلاح سالم .. تحديدا أعلى محل ألفا ماركت الشهير الذى اكتشفت لاحقا أنه مغالى فى أسعاره بشده .. و اعتدت استسهالا و حمقا أن أشترى كل احتياجاتى من هناك .. و كنت امارس الحمق الرجالى المعتاد مرتين أو ثلاثه فى الأسبوع .. لأشترى اشياء لا أحتاج لها اساسا .. و أحيانا لا أعرف ماهى بالظبط .. عشتار كانت تقطن فى منطقه قريبه و قررت مره أن نذهب معا ألى ألفا ماركت للتسوق .. و أمارس طبيعتى المعتاده فى الشراء الغير مفهوم .. و هى كأريبه واعيه تبدأ فى تنبيهى بطريقة السؤال الأستنكارى أولا .. بمعنى حين آخذ شىء أضعه فى عربة تسوقى تسألنى .. ايه ده ؟ هاتعمل بيه ايه ؟؟
و لما افشل فى الأجابه على السؤال كالمعتاد .. تنظر لى بابتسامه بسيطه معناها رقيق جدا ( رجع البتاع ده يا حمار ) و أحيانا أستجيب لنظرتها و ابتسامتها الرقيقه و أحيانا لا .. فبدأت تتبع أسلوب تقريرى واضح لعلى افهم .. البتاع ده مالوش لزمه خالص .. و بكام ؟؟ كمان ؟؟ ده فى كل حته تانيه بنص التمن .. رجعه
أستجيب أحيانا و أعند بحمقى المعتاد أحيان أخرى .. فتتحرك بقوة شخصيتها الطبيعيه و تمد يدها تأخذ من عربتى ما قررت شراؤه لتعيده على الرف بحسم و حزم .. و ساعتها أستجيب طبعا
لأكتشف فى نهاية رحلة التسوق أنى دفعت ربع المبلغ الذى اعتدت دفعه أسبوعيا .. أروبه عشتار
_____________
أحكى لها كل شىء تقريبا .. حتى حماقاتى .. تعلق طبعا لكن لا تدلى برايها ألا أذا سالتها صراحة .. أو تحدثت مذعورا استنجد برأيها ... و اشهد لها بالرؤيه الصائبه فى جميع الأحوال , خلال السنوات الست الماضيه دخلت فى عشرات المحاولات للأرتباط العاطفى المستقر تمهيدا لتأسيس بيت مره أخرى يحتوينى و يحتوى أولادى .. عشتار صديقتى الصدوق عاصرت و عاشرت معى كل هذه المحاولات شاركتنى برأيها و تحليلها و رؤيتها , ساندتنى حتى فى حماقاتى .. و احترمت اختياراتى كلها حتى العبيط منها .. بعض المحاولات تطورت بشكل جيد و بعضها لم يصمد لأيام .. منهم علاقه انتهت بخطبه رسميه فعلا منذ نحو سنتين .. كانت الخطيبه سيده سكندريه مناسبه من حيث الظروف الأجتماعيه .. أيضا رغم ارستقراطيتها الواضحه قبلت بظروفى الماديه وقتها و تمت الخطبه الرسميه .. عشتار كانت فى غاية السعاده .. فعلا فرحانه أن صديقها الصدوق أخيرا سيستقر .. و يكون لها بيت مفتوح فى القاهره كبيوت أخوانها فى فلسطين .. ساندتنى بل وضغطت على لمقاومة حالات التململ المعتاد التى تنتابنى بعد البدايه بقليل .. شجعتنى على الأستمرار بل و تكرار زيارة الأسكندريه أكثر من مره فى الأسبوع .. خلال شهر تقريبا من الخطوبه بدأت المتطلبات الغير منطقيه من خطيبتى .. و بدأت الضغوط الغير مفهومه .. أشهد بأن عشتار كانت دوما ماتجد لخطيبتى مبرر لما تفعله .. و اطلع فى الآخر أنا اللى غلطان و باتدلع
انتهت الخطبه و لم أخبر أحد بسبب أنهائها حتى عشتار نفسها .. و بما أنى بدأت الأعترافات ...فليكن .. فى آخر مكالمه هاتفيه مع الخطيبه المذكوره طلبت منى الحضور العاجل للأسكندريه لحضور حفل عيد ميلاد ابنة صديقتها .. كنت وقتها مرتبطا بعدة أعمال فى القاهره و اعتذرت عن الحضور .. فما كان منها ألا أن تطاولت قائله : يعنى لو كانت عشتار هى اللى عزمتك كنت رفضت تيجى برضه .. كان رد فعلى فورى و صريح جدا .. خلعت الدبله من يدى على الفور .. فقد أحتمل الكثير من الرعونه الأنثويه ألا التطاول على علاقتى بعشتار .. لم أذكر لأحد ولا لعشتار حتى الآن سبب فسخ الخطوبه بل و احتملت تقريظ عشتار لى على فسخ الخطوبه .. لكن بما أن المسأله اعترافات .. يبقى نعترف
_________________
عشتار لها قدره فائقه على السرد .. كما أنها رغم غزارة قرائتها ألا أن لها ذاكره حديديه فى الأدب ..و بما أن فى أسرائيل يتم ترجمة نحو أربعمائة كتاب فى الشهر بينما فى مصر يتم ترجمة أقل من مائه كتاب فى السنه .. و بزياراتها المتكرره لأهلها هناك .. فعشتار مطلعه على أحدث الأصدارات الأدبيه التى نحرم منها هنا نحن فى عهد الرئيس المثقف الحالى .. نهايته .. تقرأ عشتار الكتاب أو الروايه .. و بذاكره حديديه و قدره رائعه على الألقاء تحكى لى القصه .. فى جلساتنا الشبه يوميه ..منها سمعت / عايشت قانون الأربعه ..أشرار و طيبون .. و غيره و غيره .. كلمتها اليوم و قد انهت مؤخرا قصة بوابة العقرب ..و أنتظر عودتها سالمه لتحكيها لى بأسلوبها الشيق فى ليل الشتاء الطويل
___________
أكتبى يا عشتار
أكتب أيه ؟ و بعدين أنا ماباعرفش اكتب زيكم .. ماعنديش موهبه
أكتبى يا عشتار
مش عارفه بس طب و بعدين ؟ لو كتبت يعنى هايحصل أيه ؟
اكتبى يا عشتار
فى النهايه و تحت ألحاح شديد تستجيب عشتار .. و تبدأ التدوين .. و تفاجأ بترحاب القراء و الأصدقاء بها و تقديرهم .. و تنضم ببساطتها و تلقائيتها لشلة وسط البلد .. بل و تصبح نجمه تضىء اجتماعاتنا .. مستغرقه فى عروبتها و ملتحمه بمصريتنا .. و متمسكه ألى أقصى حد بأنسانيتها
تطرب لألحان فنان الشعب .. تقع فى غرام و احترام توتا ..تضحك لعمايل عمر قناوى و تنبهر بثقافة جرجس .. تصير منا أكثر ممن هم بالميلاد منا
فى أجواء احتفاليه هذه الأيام أفتقد وجود عشتار ألى درجه كبيره ..أشتاق لحواراتنا .. و آرائها .. أحبس بداخلى نقاط نقاش كثيره انتظارا لعودة عشتار لأنى ببساطه .. لا أجد سواها أطمئن لمناقشته
و أجدنى أقول لها ببساطه و عمق
وحشتينى

30 Comments:

Anonymous 3eshtar said...

Wa7ashtoni , wa7ashtoni , wa7ashtoniiiiiii....
my dearest friend , you dont know how much i cherich your friendship , we are both very blessed to share this great relation , as i always told you we both should appreciate it because not many people can share such a deep friendship
I guess we both inspire the tears to come out from each other , because we feel so secure to let everything out when we are together , its like "i need to cry tonight , yalla choose the right place for crying"...bass yani you didnt tell them that we also sing me and you !!!!
i miss you all , kol sana wento tayebeen....

12:35 PM  
Blogger lastknight said...

تعليقك ده مش هايتحسب لحد ماترجعى بالسلامه و تكتبى بالعربى تانى .. و طبعا أنا مارضيتش أقول كل حاجه .. مكالمتنا اليوميه .. و السيناريوهات المعتاده مثلا
اخبارك ايه؟
زفت
كويس .. يعنى طبيعى, تعملى أيه النهارده؟
شوفلنا حته اعيط فيها
اتفقنا
أو
عاوزه اعيط النهارده
لأ .. الدور عليا أنا اللى اعيط النهارده

آه صحيح ..طيب خلينى أنا للمره الجايه

أو سيناريو معتاد آخر
عاوزه انتحر
برافو

أو سيناريو آخر
حياتى مالهاش معنى
تاكلى كبده و مخ ؟

وغيره و غيره و غيره من سيناريوهات لا أتوقع أن يقهمها أو يشعر بها سوانا

و بالنسبه للغنا اللى بنغنيه مع بعض .. فمش عاوز ابقى سودوى للآخر و افكرك أن قليل البخت سلاقى العضم فى الكرشه .. و أن المكان اللى اتعودنا نغنى فيه بقالنا حوالى سنه كل مانيجى نروحه نلاقيه محجوز بالكامل و نمشى ... فى انتظار عودتك بالسلامه و كل سنه و انتى طيبه

1:38 PM  
Blogger ekraammalik said...

جميل جدا أن يجد المرء من يفهم لغته ... يفهم اشارته .... يكون الحوار بينهم بجدوى..بمعنى...بنتيجة.. تشعر بعدها انك كنت تحادث نفسك بصوت عالي ...
بس يافارس البنت فيها اشياء حلوة كثيرة لاتدمرها وتخليها تعبر عن حزنها فقط فيها كثير كثير من الطاقة الايجابية لاتظلمهاعليها لاتشجعها على الحزن...اوكي؟

4:33 PM  
Blogger Aoossa said...

ده بوست شخصى باين كده
كل سنه وأنت طيب
كام ساعه وينتهى العام
عام تغلفه الاحزان
وأن كان أجمل مافيه هو ألتقائنا على صفحات المدونات

7:09 PM  
Blogger lastknight said...

العراقيه العزيزه أكرام
أشجهعا ايه ؟ و اله ماقربتلها .. أنا استلمتها كده .. بتحب النكد زى عينيها .. أنا مالى بقى ؟ و بعدين أنا كمان سوداوى .. يعنى عاوزين اللى يساعدنا احنا الأتنين .. كل سنه و انتى طيبه

__________________________

الأميره أوسه الوريث الشرعى لعرش وادى النيل من مطوبس ألى أوغندا
كل سنه و انتى طيبه .. و البوست مش شخصى ولا حاجه .. و من حقك تعبرى و تعلقى ببساطه لأننها زى ماقلتى أصبحنا أصدقاء على المدونات .. مره تانيه كل سنه و انتى طيبه

12:45 AM  
Blogger Rasha said...

ما اجمل رقيك ومشاعرك وما اجمل عشتار والاحلى هذه الصداقة الراقية والتفاهم بينكم ..كل سنة وانت طيب يا فارس ويا رب السنة دي خير عليك وتحملك السعادة والحب والعطاء والسلام والصحة

بجد بوست رائع ونفسي بجد التقي بعشتار ..انا سمعت عنك كتير يا جميلة وبحبك من كتاباتك وكلام فارس وتوتا وعمر وجرجس عليكي

ان شاء نلتقي قريبا
وكل سنة وانتم طيبين

(F)s

1:08 AM  
Blogger bluestone said...

قبل اي حاجة واي تعليق
وقبل الكلام عن الصداقة بين الجنسين ونقلبها نقاش اجتماعي متخشب

أي انسان يخصص هذه المساحة ويتكلم بهذه الصورة الرائعة جدا العفوية جدا
عن صديق/ة بهذه الصورة بالتأكيد يملك قلب مذهل

ربما لسبب او لاخر
ابكتني تلك التدوينة رغم روحها الخفيفة
ربما لاني فقدت صديقين كانا عشرة دفعة واحدة لاسباب واهية
ربما لاني اكتشفت امورا جديدة في الحياة
ربما لاني افتقد الان في تلك اللحظة علاقة انسانية بهذا العمق (قد يحدث هذا في المستقبل ..قد اكون بصدد عمق مماثل في يوم ما) ولكن هذه الامور تستغرق وقتا طويلا .....

العلاقات الانسانية يزينها التعود
والعمق يتطلب وقتا

تحية للرقيقة عشتار المحظوظة بكل تأكيد
وتحية للقلب الذي تملكه
والانسان بداخلك

11:39 PM  
Blogger sha3'af said...

تعرف
دايما بألاقي الدلائل الواضحة تماما إن الفكرة اللي ناس كتير بتروجلها من زمان ان ماعادش فيه صداقة حقيقة ... إلخ ، فكرة مالهاش أي أساس من الصحة ، بس الناس همه اللي ما بيعرفوش يكتشفوا و يقدروا الصداقة الحقيقة ، و يمكن مايكونوش مستعدين ليها من الأساس

ضحكتني مووووووووت و انت بتحكي عن لحظات البكاء المعتادة و ما يظهر على كونه تنفيض منك


بس فعلا محتارة دايما في النقطة دي ، و يمكن مش مصدقة قوي نقطة ان يبقى فيه صداقة صافية جداااا من تدخلات مسألة النوع تحديدا لما تكون علاقة قريبة زي اللي انت بتوصفها دي

خصوصا و إن الصداقة أصلا من أرقى أنواع الحب

11:54 PM  
Blogger lastknight said...

عروسة ابنى الجميله جدا رشا
ياستى شكرا جذيلا .. و لعلمك عشتار كان نفسها تقابلك و انتى فى القاهره بس أنتى اللى مافضيتيش .. عموما تتعوض بأمر الله .. شرفتينى .. و أكرم عريسك بيسلم عليكى غصب عن عين جرجس و عمر
____________________

الرقيقه القهوه الغاليه .. أعمق و أرق تعليق قرأته حتى الآن على الموضوع ..و آسف لبكائك .. و رأيى أن الصداقات العميقه فعلا لا تنتهى أبدا لأسباب واهيه .. و ألا فأنها لم تكن قط صداقه ..
و بالأصاله عن نفسى و بالنيابه عن عشتار .. أدعوك مرحبا بك للألتحاق بنا و أصدقائنا .. و ماتخافيش .. مش هاقولك عاوز اتجوزك تانى .. بجد شرفينا مره .. أهو ينوبنا ثواب العياط جماعه

_________________________

شغف .. اتفق معك فى أن الصداقه الحقيقيه هى أرقى درجات الحب .. و اتحفظ على عدم تصديقك .. و أن كنت أستشعر فى كلامك صدى تجربه شخصيه مؤلمه ألى حد ما .. كل سنه و انتى طيبه

1:42 AM  
Blogger tota said...

العزيز فارس

عندما يكون منبع العلاقة الانسانية هو احترام الكيان اى ان كان جنسيته او جنسه تأخذ العلاقة شكل استثنائيا نادرا ما يفهمه احد

علاقة انسان بانسان يحترمه كشخص يختلف او يتفق مع وجهه نظره لكن ابدا لا يختلف مع انسانيته

بغض النظر عن المفهوم الشرقى للعلاقات الانسانية الا ان انجح العلاقات هى التى يجتمع فيها كيانين مختلفين الجنس حيث يعطى كل منهما للاخر خبرته التى يجهلها عن العالم النقيض

معرفتى القليلة بعشتار لا تجعلنى اضيف على وصفك الكثير لانك تتحدث عن سنوات الا انى اشعر بعمق حزنها واراه فى عينيها التى دائما ما تخشى ان تفضحها فتتحجج باللالم فيهم غير ان رؤية الحزن جلية وواضحة وهذا لانها يقظة المشاعر


اما انت فما اعرفك كئيبا كما وصفت ربما لكن احترامك لذاتك ولغيرك يضفى عليك صبغة الفرسان اكثر من اى صفة اخرى

تحياتى

5:27 PM  
Blogger lastknight said...

السمراء الفاتنه .. توتا
أبدأ تعليقى من آخر جمله فى تعليقك الجميل .. يشرفنى أن تصفنى فاتنه مصريه اصيله مثلك بالفارس .. ثانيا .. فعلا المفهوم الشرقى للعلاقات فى أغلبه مريض .. لذا فعلاقتى بعشتار بالضبط كما وصفت .. واحة أمان راقيه فى مجتمع موصوف فى أغلبه بالتخلف .. أما عن رأيك فى حزن عشتار .. اترك ذلك لكما معا .. فأنتما صديقتين .. و لا أتدخل بينكما

12:43 AM  
Blogger alnadeem said...

ربنا يخليكوا لبعض يا عم الفارس
عايز الحق
تقريبا الحسنه الوحيده ليك من يوم ما اتهببت عرفتك إنك عرفتني بعشتار
ثم الحاج جرجس وتوتا بعد ذلك

يعني هي عشتار حقيقه حاجه كده في منتهي الرقي اللي في الدنيا
وحتي هذه اللحظه انا مش فاهم هي تعرفك ليه هههههههه
تحياتي ليك وليها ولعلمك علاقتكم دي فرقت معانا كلنا وكانت نواه لتكوين شله لطيفه بجد
خالص مودتي

2:38 AM  
Blogger lastknight said...

الرئيس المفدى عمر قناوى .. الله يحرقك انت و جرجس فى يوم واحد .. يعنى يوم ماربنا يفتح عليك بكلمتين تقولى بتعرفك ليه ؟؟ عموما يا سيدى أنا مبسوط و فخور بأننا كنا نواة مجموعه جميله من الأصدقاء ..و يارب يديم المعروف و زيد و يبارك فى المجموعه .. و انشاء الله نتحبس كلنا مع بعض بتهمة الدعايه لمرشح غير شرعى لرئاسة الجمهوريه اللى هو حضرتك و نائبك الحاج جرجس اللى ماعلقش عندى لحد دلوقتى

3:14 AM  
Blogger ekraammalik said...

فارس لأخير

بلا شك وبعيدا عن تكوينك الشخصي وتأثيرك السلبي في المجتمع والمحيطين أرشح هذا البوست ليكون أحسن ما كتبت والله

11:18 AM  
Blogger Epitaph said...

كل سنة و حضرتك طيب
و تحياتي للجميلة عشتار
ماشاء الله
ربنا يديم الصداقة الجميلة دي دايما يا رب

بس بقي انا معترضة
هيا ليها حق انها تتشقلب في الهوا كمان من القطط
دي كائنات مرعبة
:))

4:56 PM  
Blogger lastknight said...

العراقيه العزيزه
أنا تأثيرى سلبى ؟؟ منك لله .. ظالمانى دايما .. لكن يشرفنى أن البوست عجبك
__________________

العفريته الصغننه انتى كمان بتخافى من القطط ؟ طيب .. لما اشوفك هابقى آخد بالى و اهش القطط بعيد عنك انتى كمان
شكرا ياجميل على أمنيتك الرقيقه

5:25 PM  
Blogger حــلم said...

كل سنة وانت طيب
التعليق بعد الافاقة
:)

5:27 PM  
Blogger Reformer1976 said...

دي محادثة حصلت بيني وبين فارس على المسنجر عن موضوع البوست بتاع عشتار... أنا فكرت أغيظ فارس الحقيقة وأنشرها كما هي وطبعا فيه فضايح في النص اتقالت بس أنا شلتها طبعا نياهههاهاااا


فارس says:
فين تعليك على موضوع عشتار

الحاج جرجس says:
ياد يا فارس
البوست دا مسخرة
أنا مش قادر أمسك نفسي من الضحك

أنا في الأول بصيت على العنوان وأول جملتين تلاتة
وحسيت إن الموضوع شخصي جدا

فارس says:
أطلاقا .. مش شخصى خاااالص
الحاج جرجس says:
بس التجربة الإنسانية فيه عميقة جدا
الحاج جرجس says:
يا ابني افهم
الحاج جرجس says:
الموضوع من كتر ما هو شخصي وصادق طلع تجربة إنسانية تحفة
زي موضوع الزمن المنيل الجميل بتاع ياسر عوف

فارس says:
هاهاهاه .. فعلا
النبي يا شيخ اتخصص في اللون دا من الكتابة
فارس says:
و الله نفسى .. بس تقول أيه بقى .. سوداوى

الحاج جرجس says:
الموضوع فعلا تحفة

الحاج جرجس says:
رقي المشاعر الإنسانية في الموضوع رهيب
حتى في قمة سوداوية الذكريات أنا كنت باضحك زي العبيط من وصفك الدقيق للتفاصيل
عجبني أوي مشهد البكائية الشهير في وسط المطعم
الحاج جرجس says:
وهي بتعيططططططط
وانت بتاكل جاووووووه
هههههههههههه
فارس says:
هاهاهاه .. كانت مدبحه يابنى
الحاج جرجس says:
والستات بتتصعب
وصفك كان فظيع

فارس says:
أصل انت مش واخد بالك .. أحنا متفقين على كده .. لو فيه سبب تقوله هاعرف و اشاركها .. لكن لو عيطت لوحدها .. يبقى اخلينى بعيد لحد ماتخلص

الحاج جرجس says:
أسلوب القصص عندك بجد عالي
فيه حاجة مميزة جدا
فارس says:
شكرا يا جميل بس أنا نفسى أكتب قصص رعب ..
الحاج جرجس says:
مش مجاملة ... افهمني
يبدو إن مقدرتك على الصياغة القصصية قوية جدا ولسة ما اكتشفتش صح
الحاج جرجس says:
يا بني إهمد كل دا طالع في التعليق
ههههههههههههه
الحاج جرجس says:
قول لي هو انت عندك كتير في جعبتك من نوعية البوست دا؟ والا بوست ياسر وبوست عشتار خلاص كدة أفلسوك روائيا؟

فارس says:
عندي كتييييييييييييييييييييييييير
بس أنا لو اتكلمت هاتبقى مسخره

الحاج جرجس says:
أنا رأيي إنك تبطل تنظير
لفترة على الأقل
وتديها روايات من دي
بس طبعا مع تحذير تقليدي
ليست لذوي المشاعر المرهفة والقلوب الرقيقة ولو القصة مغامراتك إنت وياسر يبقى لا تصلح لمن هم دون الـ 21

فارس says:
هاهاهه أسكت .. مش زوفت ياسر عوف عمل مدونه .. و بيهددنى يحكى كل حاجه .. هاهاهاه وبيهددنى يورى موضوع التلاجه لأمه

الحاج جرجس says:
اتغدى انت بيه قبل ما يتعشى هو بينا
الواد دا العربي بتاعه ضايع
يغني الجمهور هيموت مشلول

فارس says:
لأ .. ماهو أتلم على واحد صاحبه بيصلحله العربى
الحاج جرجس says:
بس ما تخرجناش عن موضوع عشتار
كله طالع في التعليق افهم بقى
فارس says:
طيب .. أكتب تعليقك و ابعته
الحاج جرجس says:
ما خلاص اتكتب
أنا بس هاعمل له كوبي وبيست
فارس says:
الله يخرب بيتك انت كمان .. يعنى ماعرفش افضفض ؟
الحاج جرجس says:
هههههههههههههه
استوب
كات
التعليق جاي لك في السكة
نيا هاهااااا على رأي شهروزة
فارس says:
طيب يا فالح

===============

أنا بس عايز أقول إنه بجد عشتار دي كنز لم يكتشف بعد وثروة قومية مذهلة... عشتار إنتي وحشتينا كلنا بجد

6:24 PM  
Blogger yasser_auf said...

عزيزي الحاج جرجس
تحية طيبة و بعد
اظن انك محظوظ حيث انة سابك تنشر المحادثة بينكم .... لانة طبق ديمقراطيتة معي بانك تتكلم و دور علي الي حيسمعك و لم ينشرها
كل دة علشان قلتلة هي لية العزيزة الغالية كل ما يتقابلوا بتعيط ... و هو رفض نشرها مع العلم انة دايما يعمل معايا كدة
بيقول عليا لساني فالت و ما يصحش ينشر الي باكتبة يعني بيطبق عليا نظريات الحزب الوطني الديمقراطي بانها ديمقارطية اتكلموا و دوروا علي الي حيسمعكوا او ينشر لكم يصح دة برضة بزمتك ...

11:35 PM  
Blogger Zenzana said...

هايل جدا يا فارس، اسلوبك القصصي بيجنين، الموضوع مش شخصي ولا حاجة، بالعكس انا بحسه موضوع ممكن يكون عام ، لاحظ ف العلاقات الانسانية اللى حواليك، هتلاقي ثنائيات صداقة يضرب بيها المثل، وبعضها علاقة صداقة بين ذكر وانثى، رغم ان ناس كتير بتقاوح،ان مينفعش ،امبارح قبل ما تيجي لنا، كان الواد جرجس بيتكلم عن البوست بتاعك، بالنسبة لى كان عادى مش مستغربة، حاولت افهم جرجس كانت عروق رقابته فاطة ومختلف مع توتة حبيبتي على ايه ف الموضوع؟ معرفتش، كان نفسي اقول حاجات كتير على الاقل خبرتي الشخصية ف الموضوع، لان لى علاقة صداقة زي علاقتك بعشتار، لكن جرجس بما انه قمعى و برابند (يا رب ميجيش يشوف التعليق احسن يستعمل المشرط، وانا مقطعة لوحدى)
معرفتش احكى حاجة، ولما قريت البوست ممكن اقول انك فكرتني بحاجات كتيييير جدا مع صديقي اياه، وبالتالي هكتب بوست لانك أثارت غيرتى، وليس حقدى.
ابقي اعزمنى ف عيد ميلادك، احسن اولع فى الدنيا واعمل البلوج دا مراجيح.
randa

10:27 AM  
Blogger ekraammalik said...

السلام عليكم
اتعجب عندما أقرأ أحد يعلق ويقول ان الموضوع شخصي.... ماهو المدونات مساحات شخصية بحتة ... الناس تعبر فيها عن ارائها مشاعرها مشاكلها اي شيء تريده.... هو فعلا مكان شخصي ولصاحبه الحق في التعبير كيفما يشاء وكيفما يريد....
موضوع عشتار هو نوع احلى وارقى وانبل موضوع ممكن تتداوله المدونات

تحياتي

11:28 AM  
Blogger lastknight said...

الحلم الجميل
كل سنه و انتى طيبه .. بانتظار الأفاقه .. و التعليق
__________________

جرجس
الله يوجع قلبك يا بعيد.. و ياسيدى متشكرين على مدحك للتجربه الأنسانيه .. و على فكره .. انا فعلا باتكلم جد .. لو فكرت أكتب قصص فعلا هاتبقى قصص رعب .. انا باحب قصص الرعب جدا .. انسان سودوى النزعه .. تعمل أيه بقى
_________________________

أخويا ياسر عوف
أنت بالذات محروم من الديموقاطيه لمده تسع سنين على الأقل .. انا حزب وطنى يا ياسر ؟؟ هى حصلت ..؟ تشتمنى كده ولا كأنى .. جمال مبارك و لعياذ بالله .. اخص عليك .. ماكانش العشم يا ابو محمود
شرفتنى ..
______________________

رندا سجينة الزنزانه .. على وزن سجين زندا كده . و المرشحه لمركز موزة التدوين المصرى مابعد الحداثى .. شرفتينى و شكرا على محاولاتك الحثيثه لخنق الواد جرجس و أراحة العالم منه .. طبعا معزومه فى عيد ميلادى بأمر الله ..
و مستنى أقرا موضوعك الجديد
______________
الراقيه العراقيه أكرام
شكرا و ربنا يطمنا عليكى

5:35 PM  
Anonymous كبير المتشردين said...

انت يا عم انت انا والله بحب مدونتك وبحب اسلوبك بس مش فاهم اي حاجة ولا علشان الكلام ده قديم يعني ابيض واسود انا هقرا كمان مرة ولو مفهمتش اشوف حد من الي فهموني يشرحلي بس اكيد مش دلوقتي

7:42 AM  
Anonymous عشتار said...

من مصر أحييكم جميعا وكل سنة وأنتم طيبين
على قدر ما تأثرت بتلك التدوينة على قدر ما تأثرت بتفاعلكم معها وبتعليقاتكم الجميلة
الفارس أعز اصدقائي وكما قلت في مدونة وسط البلد , معة أضحك والية أبكي وهو بئر عميق أسكب الية بأمان جميع أسراري
ولو انة كشفلكوا سر رعبي من القطط ولكن معاليش مسامحاة
لا تصدقوة عندما يقول أنة يأكل الجاتوة عندما ابكي فهو يجلس أمامي متفاعلا معي , مصغيا ومرشدا , الفارس هو سندي الأكبر في مصر
وللفارس أيضا لحظات بكاء ولكنة يبكي بصمت
للفارس عزيزي تحية كبيرة
ولكم جميعا سلاماتي

3:41 PM  
Anonymous Anonymous said...

dear fares ,,i m really touched by ur words ,,they touched both mind and heart,,and i tried to find why i was touched ,,and i think it was for 2 reasons ,,,first that u really dealed with 3ashtar as a human ,,only human ,,regardless the gender ,,,u forgot u r a man and she forgot she s a lady ,,and only remembered u r humans and this is the noblest of all relations cos communications are always on many levels ,,mentally,,emotionally ,, spiritually,,and when we communicate with someone on these three levels it always may lead to a physical desire or physical thoughts ,,so u were both so noble to control at least ur thoughts in spite of all this matching between both of u ,,the second thing that touched me was that u were both so lucky in this relation ,,let me tell u why u were lucky ,,cos u admired 3ashtar and this may happen for anyone to admire another,, and 3ashtar was admired by someone it s normal too ,,and it happens to all of us to be admired by some people,,but many times we r unlucky ,,either we like and admire people that don t appreciate our admiration or our noble feelings ,,or we r admired by people to whom we r completely indifferent and their admiration adds no positive feelings to us ,,but what was lucky here ,,that fares admired someone who appreciated his admiration ,,,and 3ashtar was admired by someone that she wished his admiration ,,, and finally i admire ur courage and ur sincerity to express in public ur feelings towards a precious person in ur life ,,,u could ve told 3ashtar those words in private or on phone,,,and i think u didn t post these words cos u need our applause for ur warm feelings but cos u really admire and appreciate this person to a level that made u feel that she deserves this declaration in front of alllllllllllllll the world ,,, my best regards to u ,,my best regards to 3ashtar,, god bless both of u and bless this "MATURE RELATION". sherry bahi.

2:40 AM  
Anonymous حَمُكْشَة said...

هل "قرظتك" عشتار على فسخ الخطوبة حقا؟

12:54 PM  
Anonymous loul said...

my knight..I have been away for a while...but I have been missing you ..always...and in all ways..I come back to read about your friendship with Ishtar...she must be a great lady...and I should admit..I felt jealous..the warmth in your words describing this relation..you made "friendship" look like a beautiful charming attractive woman that is taking your thoughts..sharing your worries...painting your life with vivid colors...wiping your tears..
so regards to Ishtar...that made lady friendship a woman to be jealous of...

8:54 PM  
Anonymous louly said...

long silence..painful one..expected reply that never came...but still..the dream has no limits..nor an end..

11:58 PM  
Blogger lastknight said...

a reply ? should I announce and advertize it .. that I do miss you like hell ? do I need to express that in public ? ok ... I did .. now what ?

1:52 AM  
Blogger آميرة بهي الدين said...

انسانيه قوي الحكايه
وجميله اوي الصداقه الخاصه
وضحكتني موووت
اصلي بعمل كده في اصحابي
باعيط واحب العياط وازعل من اللي يقولي صلي علي النبي واستكتي
احب اعيط علي امي اللي ماتت من سبع سنين وحابكه معايا بقي دلوقتي
اعيط لما تصعب علي الناس
اعيط لما اشوف غبي
اعيط لما احس اني نفس اعيط ومش حابرر لحد بعيط ليه
ههههههههههههه
جميله عشتار
بس ماتخرجش معاها في حتته متنشيه
تعمل لك فضايح
ههههههههههه
بس تلاقيها فضايح علي قلب زي العسل
هههههههههههههههههههههههههه
ملحوظه - فعلا النسوان نكديه وبتحب العياط زي عينيها
تفتكر ده عيب جيني ولا حاجه

2:33 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home