فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Wednesday, October 02, 2013

جينات مصريه



الثوابت الوطنيه ... للمصريين هى ترتيب جيناتهم .. يولدو بها .. و مستحيل التلاعب معها 
تجاهلها الملك فاروق .. للحظات .. كانت كافيه لينهزم الجيش المصرى ( وسط هزيمة الجيوش العربيه كلها فى 1948) .. لكن للمصريين .. لم يتحمل الشعب ان ينهزم جيشه بالخيانه .. و كان ما كان فى 1952
احترمها جمال عبد الناصر .. و رغم الهزيمه المدقعه فى 1967ألا أن الشعب خرج يهتف له ألا يتنحى .. و يوم وفاته كانت أكبر جنازه فى تاريخ البشريه 

عرفها بعمق أنور السادات .. و استفاد منها ثم .. تلاعب بها .. و كانت نهايته المأساويه على ايدى المتأسلمين ..حزن عليه الناس .. لكن تلاعب السادات بثوابتهم قلص من تعاطف المصريين معه كثيرا 
حسنى مبارك تراخت قبضته على الثوابت الوطنيه .. منذ اختطاف ريجان لطائرة الركاب المدنيه خلال أزمة السفينه أكيلى لاورو .. و حتى تطاول قطر على مصر .. و استمر التراخى و التراجع عن وجود الدوله الى ان تحللت فكرة الدوله فى أذهان المصريين منذ 2005 .. و قفز ابنه القزم و عصابته الى سدة السيطره .. و كانت النهايه الأكثر ماساويه لعصر مبارك .. حين ثار المصريون لأن ثوابتهم اهتزت 

بعد مبارك .. و حتى 30 / 6 / 2013 .. سقطت مصر فى ما هو ابشع من مبارك افظع من جمال ابنه .. سقطت مصر فى أيدى تشكيلات عصابيه كلها بلا استثناء فى حالة حرب حقيقيه ضد ثوابت الوطن .. ضد العلم المصرى و تحيته ( السلفيين فى البرلمان ) ضد مركز البابا الراحل شنوده ( كنيسة مكسيموس ) ضد شيخ الأزهر و المفتى ( القرضاوى و شيوخ الأعلام مجرد نماذج ) ضد قدسية التراب المصرى .. ( مشروع القناه و التخلى عن سيناء و حلايب نماذج ) .. ضد احترام رجل القانون ( مرسى و موقفه من القضاء ) ضد الشرطه المنوطه بتنفيذ القانون ( التراس و مراهقين محمد محمود و غيره نموذج ) .. ضد التاريخ المصرى ( احراق المجمع العلمى ثم تدمير متحف المنيا نماذج ) ضد الجيش المصرى ( الأناركيه و الأشتراكيين الثوريين و الأسلاميين نموذج ) .. و صارت كل العناصر التى احتلت حركة يناير هى مجرد عناصر معاديه و بشده للثوابت المصريه 
30 / 6 / 2013 .. كانت ثورة الشعب الحقيقيه لأسترداد ثوابته .. استرداد نقطة ارتكاز مصر و محور حياة شعبها .. الشعب المصرى فى 30 يونيه كان كالعائد من عطش الصحراء الشنيع .. الى رحاب نهر النيل الخالد .. لا ليشرب و يرتوى فقط .. لكن ليحتضن النهر .. ليتمرغ فيه .. لينثر منه فى الهواء لتصبح انفاس المصريين ممزوجه برطوبة النهر الخالد الذى جمعنا منذ آلاف السنين 

ثوابت المصريين الراسخه عادت ..و المصريون حاربو من أجلها بشراسه .. و سيحاربو كثيرا بمزيد من الشراسه ... أما كل تصرفات الخوارج من متأسلمين الى متلبرلين ( دعاة ليبراليه ) الى متقافزين كالنسانيس أمام الشاشات .. ألى اصجاب شاشات مأجورين .. جميعهم بلا استثناء مجرد قوارض حقيره ضئيله تحاول بيأس اختراق الهرم الصخرى المهول للثوابت الوطنيه المصريه .. و هيهات أن ينجح الفئران فى تغيير حجر من أحجار أهراماتنا .. 

هكذا ارى ما حدث و مايحدث .. و الله المستعان

2 Comments:

Blogger برديات إيزيس said...

جينات الحضارة التى نقشت علي جدران المعابد القديمة

10:41 PM  
Blogger يا مراكبي said...

مادامت هناك مرجعيات ثابتة فلا تهتم بالقشور التي تشي بمظهر مختلف من الخارج

هكذا هم المصريون

9:16 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home