فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Thursday, October 12, 2006

أدمان الأستمناء ... أسلوب عربى سياسيا و اجتماعيا و عقائديا

الموضوع فى ذهنى منذ سنوات و أنا أحاول البحث فى أسباب الأنحطاط الذى يعيشه العرب , و تفسير ظواهر فريده اختص بها العرب دونا عن خلق الله جميعا .. و الموضوع التالى و الذى أحذر قرائه من أنه للكبار فقط .. بل و لمن يستوعب بعض الألفاظ الأباحيه للتعبير عن مضمون أشمل .. الموضوع هو محاوله أولى من جانبى لطرح و جهة نظر استنتجتها من واقع مشاهدات سياسيه و اجتماعيه و عقائديه
حذرت من فحوى الموضوع أن كان العنوان وحده غير كافى للتحذير .. فأرجو ألا يعاتبنى أحد على مساحة الأباحيه التى ستنسكب تلقائيا فى النص
الأستمناء .. مسمى عربى للفعل استمنى .. و هو فعل أستدرار سائل الشهوه للذكر أو الأنثى دون تدخل شريك .. أى أن يقوم الفاعل أو الفاعله بمعالجة نفسه بنفسه للوصول ألى شبق الشهوه الجنسيه دون مشاركه من الشريك الطبيعى من الجنس الآخر .. و هذه العمليه تستدعى تركيزا ذهنيا شديدا من الفاعل أو الفاعله .. و استحضار تخيلات محببه فى التفكير .. و هى فى الغالب تصورات الفاعل الخياليه عن طريقة الوصول للشهوه حسب ميول الفاعل الجنسيه و تخيلاته الأصليه عن الجماع .. و طبعا لأن المفعول به هنا هو كيان تخيلى .. يعيش فقط فى ذهن الفاعل .. فهذا الشريك يكون شديد المرونه لمتطلبات الفاعل .. و بصوره تفوق بكثير أمكانيات أى شريك طبيعى فى الحقيقه .. بل و تكون استجابة الشريك التخيلى مبالغ فيها بشده أذا ماقورنت بقدرة أى شريك طبيعى على الأستجابه لمتطلبات الفاعل
عموما الأستمناء هو عمليه جنسيه بحته .. يقوم بها الفاعل مضطرا بغرض تفريغ الشهوه فى
حالة انعدام وجود الشريك الطبيعى الحقيقى
.. أو لعجز الفاعل عن الحصول على شريك طبيعى حقيقى
.. أو لعجز الفاعل فعلا عن الممارسه الحقيقيه و تحقيق تخيلاته و أمانيه الجنسيه مع شريكه الطبيعى
.. أو .. لعدم استجابة الشريك الطبيعى لأحلام الفاعل التى قد تكون شاذه فى بعض أو أغلب الأحوال ..أو لا تتناسب مع أحلام و أمنيات الشريك الطبيعى
الأستمناء و أن كان مباحا فى بعض الظروف الشرعيه ألا أنه من المؤكد أنه مكروه شرعا .. بل يصل البعض ألى حد تحريمه .. كما أنه طبيا و صحيا .. ( و هنا مربط الفرس ) من أهم أسباب الفشل فى العلاقات الحقيقيه للفاعل حين يستطيع الحصول على شريك حقيقى .. فالأستمناء لسهولة تحقيق الشهوه عن طريقه مقارنة بالجماع الحقيقى .. قد يدفع بفاعله لتفضيل الأستمناء عن العلاقات الحقيقيه حتى لو توافرت تلك العلاقات .. فهو أدمان حقيقى .. و الأغراق فيه كارثه تخرج بفاعلها عن مستوى الحقيقه فى أحد أهم جوانب حياته و هنا تكون الحقيقه الأولى عن أدمان الأستمناء .. هى أن مدمنه يسعى أراديا ألى الجنوح للأغراق فى التخيلات كلما احتاج لتحقيق سعادته بدلا من مواجهة واقعه و العمل على حل مشكلاته و تحقيق احتياجاته الطبيعيه على أرض الواقع
حقيقه ثانيه تضاف للحقيقه السابقه و تبنى عليها .. فمدمن الأستمناء نظرا لأستمتاعه المبالغ فيه من جراء العمليه التخيليه لمرونة الشريك الأفتراضى و كافة الظروف التخيليه الأخرى فى الأستجابه لتخيلاته .. قد يجد نفسه رافضا لمواجهة الواقع حوله حفاظا على حالة الأستمتاع الشديد التى يحصل عليها من فعله .. لذا قد تجده فى كثير من الأحيان يتجاهل تماما وقائع الأمور و أحداثها , بل قد يكون هذا التجاهل للواقع سبب رئيسى من اسباب استمتاع الفاعل / الفاعله بالأستمناء .. فمثلا الفاعل منعدم اللياقه البدنيه فى الواقع .. قد يتخيل نفسه خلال الفعل بقدرات البطل الرياضى .. و لم لا ..؟ فالمسأله تخيليه تماما .. و خياله سيوصله للشهوه .. بينما الواقع سيسبب له أحباط بالغ .. الفاعل القبيح قد يتخيل شريكته ملكة جمال العالم ..الفاعل الفقير ماديا قد يتخيل شريكته أغنى الأثرياء .. أيضا الفاعله شديدة السمنه قد تتخيل نفسها فى .. أداء جنسى برشاقة راقصة باليه .. ولم لا ؟ .. فالمسأله تخيليه بحته , و خيالها سيوصلها للسعاده .. و هكذا
بالتالى فالحقيقه الثانيه هى أن مدمن الأستمناء لا يكتفى بالأغراق فى التخيلات فقط بل أيضا يتعامى عمدا عن الحقائق و الوقائع .. بصوره تصل ألى رفض الأعتراف بالحقائق تماما و العمد لألغاء أدراكه بشكل فعلى و عملى .. لتكون خلفية أدراكه مبنيه فقط على الحقائق المتخيله و التى هى فى الغالب بعيده تماما عن الواقع
الحقيقه الثالثه .. و هى بالضروره مبنيه على الحقيقتين السابقتين , و أظنها أخطر نتائج هذا الأدمان .. لنتخيل معا الوضع حين يتدخل أحد المدركين للواقع .. و يقاطع فعل الأستمناء أثناء قيام الفاعل المدمن بممارسة أدمانه ؟ هل تتخيلوا معى مايمكن أن يحدث ؟ و كيف سيكون رد فعل المدمن ؟؟ غضب شديد .. و عصبيه مبالغ فيها .. بل و كراهيه للمقاطع صاحب الأدراك للحقائق ..أيضا رغبه شديده فى أخفاء فعله الشاذ و أدمانه عن المجتمع كله و بأى طريقه .. قد يصل الأمر للتخلص من المقاطع المدرك .. أو على الأقل الأشتباك معه و بهدف أولا منعه من فضح السلوك الشاذ للمدمن .. و أيضا لردعه عن مقاطعته مره أخرى
أذا .. الحقيقه الثالثه هى كراهية مدمن الأستمناء البالغه و عداؤه الشديد لأى كيان يذكره بالحقائق أو يرده للواقع
ماعلاقة هذا السلوك الشاذ نسبيا بواقعنا العربى .. سياسيا و اجتماعيا و عقائديا ؟
لنراجع معا بعض المواقف العربيه عموما و المصريه خصوصا على مر التاريخ .. و نحاول معا .. مجرد محاوله بمقارنة أفعال الشعوب فى غالبيتها .. بسلوك مدمن الأستمناء المذكور أعلاه
أولا على الصعيد السياسى .. و سأبدأ هنا بعبد الناصر .. كانت أحلام الشعب وقتها كلها مستمده من أحاديث عبد الناصر .. و أقتطع منها هنا عبارات ..مثل ..
حقوق العمال
أرفع رأسك يا أخى فقد ولى عهد الأستعباد
الوحده العربيه
هانرمى أسرائيل فى البحر
ثم لنقارن الآن تلك الأقوال بالأفعال الحقيقيه .. فحقوق العمال مقابل أعدام البقرى و خميس .. أرفع رأسك يا أخى مقابل فتح المعتقلات على مصراعيها و مذابح المعارضين .. الوحده العربيه مقابل أحتلال اليمن .. هانرمى أسرائيل فى البحر مقابل تسليم سيناء و قناة السويس لأسرائيل بلا أدنى مجهود يذكر من جانب أسرائيل .. بل و تحقيق حلم قديم لأسرائيل لم تكن أبدا لتحققه لولا أدارة عبد الناصر للبلاد و قتها
حسنا .. ماسبق كان مجرد سرد لأحداث تاريخيه و حقائق رقميه ملموسه .. ماعلاقة ذلك بفكرتى ؟؟
بسيطه .. لنراقب معا رد فعل الشعب على كل ماسبق .. هتف الشعب لعبد الناصر وقتها رغم حقيقة أعدامه لمعارضيه و قتله لحرية و كرامة المصريين , بل و قيام بعض المصريين وقتها بالأبلاغ عن معارضى النظام المستبد ليفتك بهم على طريقته .. تجاهل الشعب حقيقة أن الجيش المصرى فى اليمن يقتل عرب و مسلمين ابرياء دون ذنب .. وبل و يضيع من الشباب المصرى المقاتل الكثيرين دون مبرر أو قضيه حقيقيه ..و نصل ألى ذروة العجب العجاب .. بعد الهزيمه المذله .. و احتلال جزء من تراب مصر .. و ضياع الجزء الأكبر من أبناء قواتها المسلحه ناهيك عن ضياع الثروه و القوه كلها .. نصل ألى قمة العجب العجاب حين خرج الشعب ليهتف لعبد الناصر .. لا تتنحى
لنراجع الأحداث فى ضؤ نظريتى أعلاه .. الشعب وقتها كان مغرقا فى التخيلات .. المجد .. القوه .. السطوه .. و تجاهل حقائق القهر و الفقر و الهزيمه .. و حين تدخل الأدراك الفعلى للواقع .. بأن الهزيمه المهينه حدثت بالفعل .. فضل الشعب عامدا متعمدا تجاهل الواقع .. بل و كراهية من يذكره به .. و خرج يعلن رفضه للحقائق الواقعيه .. و يستكمل استنماؤه .. و أغراقه فى التخيلات
طبعا كانت النهايه بجنازة عبد الناصر التى كانت أكبر جنازه فى التاريخ .. فالفقيد لم يكن الأنسان عبد الناصر .. لكن الفقيد كان التخيلات التى أدمن الشعب الأستنماء السياسى باستحضارها ..التخيلات اللذيذه التى أدمنها .. و تناسى فى أدمانه واقع القهر و الهفقر و الهزيمه
ذات المثال يمكن تطبيقه بوضوح مع حالة صدام حسين .. أو القذافى .. أو ياسر عرفات .. أو حافظ الأسد .. كلهم بلا استثناء تلاعبوا على وتر واحد حقيقى هو .. أن الشعب العربى مدمن للأستمناء .. و لا يحتاج لتحقيق سعادته ألا لبعض التخيلات .. و ما أن يغرق الشعب فى تخيلاته .. حتى يقوم الشعب نفسه تلقائيا بباقى مهمة الطاغيه الفاسد .. و يرفض الواقع المر للقهر و الفقر و الهزيمه .. و يظل متمسكا بمصدر تخيلاته اللذيذه .. فالشهوه دافع شديد القوه .. لا يستطيع حتى الأدراك الواقعى مواجهتها .. و يستمر الواقع المرير سياسيا .. و يستمر أدمان الشعوب للأستمناء السياسى
أجتماعيا . .لننظر جميعا لقضايا ليلى التى شارك فيها الكثير من المدونات و المدونين مؤخرا .. أغلبها تنبع من تخيلات الذكر لدور الأنثى .. متجاهلا حقيقة كيانها كبشر .. و احتياجاتها كأنسانه .. و لم لا ..؟ فالذكر فى الغالب أدمن صوره تخيليه لنفسه و لشريكته .. تحققت بجداره خلال الأستمناء و التخيل .. مرونه بالغه من الشريك للاستجابه لمتطلبات المدمن التخيليه .. بينما الواقع .. أن ليلى لا تستطيع الأستجابه لمتطلباته دون أن تحصل هى على حقوقها كأنسانه .. لا سيما أن بعض متطلبات الذكر التخيليه تكون شاذه أذا ماقورنت بالواقع الفعلى .. لا أقصد فقط جنسيا و لكن اجتماعيا و أنسانيا ايضا
مشاهد أخرى لأدمان الأستمناء الاجتماعى لدى العرب .. مايسمى بجرائم الشرف .. حالة أنكار لواقع أن ليلى حين تخطىء فهى شريكه لذكر ما .. و لو حق العقاب لكان العدل أن يعاقب كليهما .. لا أن تتحمل ليلى وحدها العقوبه الأجتماعيه .. بينما الذكر حرا لا يطاله حتى اللوم
صوره أخرى حدثت مؤخرا لحالة استمناء اجتماعى .. بصوره جماعيه هذه المره .. هل تذكرون فضيحة المتهم فى مذبحة بنى مزار ؟؟ هذا البرىء الذى برأه القضاء تماما و أخلى ساحته .. هل تذكرون رد فعل أهالى الضحايا ؟؟ ببساطه تجاهلوا حقيقة أن المتهم برىء .. و أنكروا حقيقة أن دم أقربائهم فى رقبة الشرطه التى فشلت فى العثور على القاتل الحقيقى .. بل و تهجموا على أطراف جهاز العداله .. مصرين على الأغراق فى تخيلاتهم المريضه حول الثأر .. و الشرف .. و المجد الملعون .. حتى لو كان تحقيق هذه المتعه التخيليه على حساب أكثر الواقئع تقديسا .. حكم القضاء بالبراءه
أما عن العقائد .. فحدث ولا حرج .. ثوره حقيقيه من المحيط الهادر للخليخ الثائر .. بسبب رسم كاريكاتيرى قام به شخص تملى عليه حضارته محاسبة و مسائلة كافة المعتقدات . بما فيها معتقداته هو نفسه و أهله .. و طبعا رد الفعل مهين .. تجاهل تام من الغرب .. و طبعا الأحداث تتوالى .. و الأهانات أو مايسميها أهل العقيده أهانات و هجوم تتراكم .. و ردود الفعل تخبو و تخفت .. رغم تعاظم الأهانات .. فمن رسم كاريكاتير ألى مسرحيه ثم فيلم .. ثم هجوم رسمى من بابا الفاتيكان .. و مدمنوا الأستمناء العقائدى يخبو صوتهم .. طبعا .. هم لم يعتادوا مواجهة واقع مشاكلهم .. بل اعتادوا التخيل .. و الأستمتاع باستنمائهم .. فنحن خير أمه أخرجت للناس لمجرد أننا لا نحلق ذقوننا ..و نحن الفائزون بالجنه دون سوانا حيث نجاهد بوضع نسائنا فى كيس أسود و نخرجهم للاستخدام المنزلى فقط .. و طبعا نحن الغالبون بالتأكيد .. ألا ترانا نستخدم السواك قبل كل صلاه ؟؟
استنماء حقيقى .. و أدمان لتخيلات .. لم يقف واحد ليتسائل .. لماذا نحن منهزمون .. مقهورون .. مذلولون ؟ رغم بشرى الكتاب الكريم بالنصر ؟ هلى الكتاب القرآن مخطىء ؟ حاشا لله .. لكنا نحن .. نحن أنفسنا المخطؤن .. حين تجاهلنا واقع فلسطين و العراق .. و انهمكنا فى دراسة فتوى أرضاع الكبير .. نحن لا القرآن الكريم .. نحن فقط .. من هرب من الحقائق .. و غرق فى التخيلات ..
أنتهت محاولتى الأولى .. و مستعد طبعا لتلقى رسائل الهجوم الشديد .. أو ما هو أسواء .. عدم تلقى ردود مطلقا .. باعتبار الموضوع ثقيل الدم جدا .. كموضوعى السابق عن الرعويه
عموما .. التدوين فى أساسه تفريغ لشحنتى الداخليه من الغضب فى مساحتى الخاصه .. و أعتذر لكل من قد تصدمه عباراتى الأباحيه .. فقد حذرت مسبقا .. و قد أعذر من أنذر

28 Comments:

Blogger yasser_auf said...

هاهاها يا بيبو بس الا قولي الاسنماء السياسي دة برضة حرام زي الستنماء الجنسي يعني ربنا يحاسب علية و لا لا
عارف انا بقيت احب اخش اقراء الي انت بتكتبة كنوع من الادمان بس موش الجنسي انت عارف انا ماليش في المواضيع دي
عموما بالنسبة لاريء فيما تكتبة و لعدم الدخول في اللغة العربية بتاعتي حقولك رايء و بصراحة في الي انت بتكتبة sweet as a baileys
as hard as tequila as warm as konyak
egzatic as malibu
mixed as a coctail
and special as champagne..

2:16 AM  
Blogger ekraammalik said...

السلام عليكم

هي مجموعة امراض نفسية يمر بها ابناء مجتمعنا ناتجة عن جهل مدقع بالدين اولا والاخلاق وكل شيء....

كانت قراءتي للبلوكر متواترة لانه لم يستوقفني شيء فيها سوى ملاحظتك حول عدد التعليقات التي ستصلك والمتوقع ان تكون قليلة لثقل دم الموضوع؟؟ فعلا هيه ليش الملاحظات قليلة على المواضيع من هذا النوع؟ جهل المدونين؟ عدم القدرة على التواصل؟ ماعندهم شيء يضيفوه؟ يحتاجون وقت للتفكير والرد والوقت فيه أزمة هذين اليومين؟ ام انهم زهقوا؟ يبحثون عن المسلي المضحك؟

8:21 AM  
Blogger علاء السادس عشر said...

عزيز فارس قديم
الربط بين الاستنماء الجسدى والاستنماء الفكرى أراه موفق للغاية , لست متاكداً هل الأول هو المسبب للثانى أم أن كل الممارسات الأجتماعية هى التى تؤدى له .فالأنسان يمتلك ثلاثة وجوه الوجه الذى يحاول أن يقدمه للآخرين ولكن ما يعتقده الآخرين فعلاً هو الوجه الثانى أما الوجه الثالث فهو الوجه الفعلى الذى غالباً ما يحاول الشخص أخفاءه.من رأيى أن الكثيرين يحاولون طول الوقت أعطاء صورة معينة وغير حقيقية عن أنفسهم ممارسين لأدوار وأفكار قد تكون مثالية من وجهة نظر الآخرين حسب أنتمائهم رافضين أن يلقوا بنظرة على واقعهم الحقيقى وبالتالى لا يتيحوا الفرصة لأنفسهم بمعالجة أو تغيير واقعهم وأنفسهم,لا يوجد فكر أوموضوع يعلو على النقاش ولكن المهم كيف يُمارس هذا النقاش وطريقة عرضك للفكرة أراها موضوعية وغير مبتذلة.
تحياتى لك وللتدوينة الجيدة

9:38 AM  
Anonymous Anonymous said...

فارس قديم
عزيزي
دي تاني اول ثالث مرة ادخل واقرأ كلامك
يمكن انا لا املك الخبرة التي تمتلكها
والمعرفة الى ان الموضوع مهم جدا جدا ..واحييك على طرحه وبالعكس اسلوبك محترم وصريح ولربما يكشف اماكن السوس الموجودة داخل مجتمعاتنا العربية

تعجبت في الاول من صراحتك ولكن عندما قرأت الموضوع اكثر من مرة اعجبت بطريقة تفكيرك السليمة
نعم نحن سلبيين ونضع اقنعة الشجاعة
ونعيش الخيال لنخفي هذا الضعف الموجود داخلنا ربما لان لا احد يجرأ ان يتكلم ودائما تضع اللوم على الاخر لكي لا تواجه نفسنا بالحقائق و ترمي بما هو مهم ونجري وراء الخيال
نخفي الضعف تحت اقنعة الشجاعة
لذلك نحن في الخلف دائما

جدا اعجبت في طريقة تسلسل وترتيب افكارك المدروسة جيدا واشكرك على هذا الموضوع المهم

12:38 PM  
Blogger تجربتي said...

كلامك الى حد ما موضوعي و معقول

12:52 PM  
Blogger tota said...

العزيز فارس
فعلا اعذرت وانذرت وعنوان البوست كان جامد لكن المعنى ورى الكلمات هو اللى كان مشجع على قراءة البوست
ارتباط المعنيين ببعض مع الشرح الوافى والامثلة المذكورة اثرى الفكرة
والحقيقة ان الكلمة متداولة لغويا على نفس الموضوع مثلها مثل مصطلحات اخرى كثيرة مقتبسة من الجنس لكن منسوبة للسياسة
والعلاقة بين الجنس والسياسة متشابهة فالسياسة الغير شريفة هى بالفعل عهر والعهر يحتاج الى قواد
وما اكثر القوادين والقادة

تحياتى على هذا البوست الجرئ
برغم انى صعيدية اهو وليه تحفظات على الكلام ما قولتش ولا كلمة علشان الفكرة عجبتنى وممكن لخدمة النص اللجوء للكلمات اللاباحية المغلفة اللى استخدمتها

1:27 PM  
Anonymous ayman said...

أحييك بشدة على هذا التحليل المنطقى جدا .. فقد جعلتنى استنتج ببساطة أن أكثر الشعوب استسلاما هى أكثر الشعوب استمنائا !
بالمناسبة أنا لا أرى أى عبارات اباحية مطلقا ولا داعى لتعتذر عن شئ وأعبر عن سعادتى واستغرابي لكونى أول من يعلق على البوست

7:16 PM  
Blogger Ahmoss said...

LastNight

you really made me happy that some ppl are still thinkinf of what going on around us in the world.
This post is a very good effort
keep going

7:53 PM  
Blogger حــلم said...

العزيز فارس
اعلم طبعا سبب تحذيرك ، فمجرد الألفاظ فى عرف المتحفظين يعتبر خدشاً للحياء
ولكن السؤال : وهل هناك حياء ليخدش؟ طبعا لا اقصد المدونون الذين سيردون عليك هنا وانا متأكدة انهم يسكونون عددا لا بأس به ولكنى أقصد الواقع العربى السياسى كما تفعل دوما
سمعت عن ورقة التوت؟
انها ما تبقى على الجسد العربى المستباح
ونحافظ عليها بقلة قليلة من حياء

طبعا تشبيهاتك قوية لانها تمس جانب انسانى بحت، لكنك بها تتهم الشعب العربى كله بالتغييب وهذا ما اعارضك فيه
ففينا قلة ما زالت تعى وتدرك وتحاول ان تقول : حرام كفاية

شكرا لموضوعك مع تحفظاتى على بعض الافكار والالفاظ: حقى

11:05 PM  
Anonymous Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله
يا سيدى الفاضل ليس مبررا لنا حينما نقترب من بركة من الوحل ان نوحل فيل فيها ونتدنس بها
ان كان الواقع بهذا القدر من التدنى فلا اقل من ان ننجو بأنفسنا ونستنكره دون ان نسبح فى اوحاله
وكأنما نقوم بالخوض فى اوصاف والامعان فيها فننفر من الوصف والموصوف معا بدلا من ان نستنكر الموقف وليس هناك ادل على بلاغة وصف منفر ولكن باستخدام ما لاينافى الذوق او يخدش فطرتنا من وصف الله تعالى للغيبة حينما قال فى كتابه العزيز ايحب احدكم ان يأكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه
فهو اشار لمدى بشاعة الفعل دون ان يخوض فى تفاصيل تنفرنا من الوصف والموصوف معا
فأنا ارى ان نتبع الشر بالخير فنقضى عليه والقبح بالجمال لننفر منه لا ان نزيد القبح قبحا بوصف يفوقه بشاعة
blaustar

12:59 AM  
Blogger عشتار said...

وكأي حالة استمناء لا تولد بعدها سوى الفراغ , هكذا اصبحنا شعب مفرغ من اي فكر او اي قيم انسانية حقيقية وان لم نعد نستمني على قوميتنا ووطنيتنا فنحن الان نستمني ونتلذذ على دور الضحية مع اننا لسنا الا ضحية لذاتنا

1:07 AM  
Blogger lastknight said...

الى حبيبى و أخويا ياسر عوف
يعنى مبطل الشرب فى رمضان و لسه بتفكر فيه ؟؟ لا أله ألا الله .. أعمل فيك ايه بس .. عموما العيد قرب بأمر اللع على خير .. و اجيلك اسكندريه قريب .. وحشتنى سهراتنا .. و على فكره مجموعة ستايل بيسألونى عليك .. أنا ماباروحش هناك و الله .. هم بس بيتكلموا فى التليفون
___________________________
العراقيه الغاليه أكرام
شكرا لتعليقك .. مسألة تعليقات القراء القليله على هذا النوع من المواضيع .. لا أجد لها تفسير سوى أن .. دمى تقيل
_________________________
ألى علاء السادس عشر
شرفتنى زيارتك .. و تعليقك .. و شكرا
_______________________________
ألى رشا الجميله موضوع صراع شباب البلوجريه عند عمر و جرجس
أهلا بيكى و شرفتينى .. و تقدرى تزورينى و انتى مطمنه فى أى وقت .. أنا فى سن والدك و مش هاطلب افسحك ولا حاجه .. هاهاهاه
تعليقك ثرى و أشكرك على الزياره
___________________________
ألى تجربتى
شكرا على الزياره و التعليق
_____________________________
ألى توتا الجميله
اشكرك لتفاعلك الدائم فى مناقشاتنا .. رغم صعيديتك
______________________________
ألى أيمن
اشكرك على زيارتك و تعليقك و فعلا .. الأكثر أغراقا فى التخيلات دون الواقع .. بالطبع هو الأكثر تخلفا
_____________________________
ألى أحمس
شكرا على الزياره و التعليق
_____________________________
الحلم الجميل
كالعاده .. لو كتبتى أو علقتى .. فكلامك كله يستوجب التفكير العميق
تسعدنى و تشرفنى معارضتك .. فعلا .. و أحترم حقك فى التحفظات

1:12 AM  
Blogger المزاجنجي said...

بص هاقولك كلمتين مش اكتر يخرب بيت دماغك ..... سم وموضوع جميل ومعبر وبعدين يا عم اللييسمعك وانت عمال تعتذر يفتكر اننا داخلين على بوست سيكس انت بتتكلم بلغة عربية سليمة رشيقة ومريحة وغير مخجلة لا لرجل او امراءة وعادي بجد على راي حلم هو بقى فيه حياء ؟
سؤال بريء

12:14 AM  
Blogger Reformer1976 said...

أولا مبروك أخيرا "تنزيلك" هذا الموضوع الشائك اللي بقالي أد كدة بقولك "نزله" و"خلص" بقى
الموضوع طبعا مش جديد عليا بحكم إن سيادتك كنت كلمتيني فيه من قبل
لكن استنى عليا شوية عشان أمخخ فيه شوية
وشيل أم الموديراتور دا بقة يا دكتاتور خلينا نعرف نكتب ونلاقي اللي بنكتبه بيطلع للنور في ساعتها
وإلا متشتكيش إن التعليقات قليلة
انتظر تعليقي "التحليلي" القادم
معنديش بالطبع أزمة في مصطلح الاستمناء السياسي
بس غالبا محتاج أراجعك من الناحية الطبية والصحية لما وصفته على أنه أضرار للاستمناء الجسدي
إديني شوية أمخمخ في الموضوع
بس الموضوع دسم جدا جدا
برافو عليك إنك لقيت الوقت والتركيز عشان تكتبه

4:50 PM  
Blogger lastknight said...

المزاجانجى الرائع
شكرا لتعليقك و أطرائك .. و ردا عليك و على حلم .. بصراحه .. اللى اختشوا ماتوا
_________________________
الحاج جرجس
الله يحرقك على المقدمه ..ثانيا مش هاشيل أم الموديريتور .. لأنى عارف قباحتك أنت و بعض الأصدقاء .. لازم أراجع كلامكم قبل ما أنشره
و فى انتظار تعليقك التحليلى .. سياسيا و طبيا

1:36 AM  
Blogger lastknight said...

الى عشتار .. رفيقة العقل و القلب فى القاهره
آآآآآآسف بشده .. لا أدرى كيف لم ألاحظ تعليقك .. أعذرينى .. رمضان و الصيام
نعم سيدتى .. غرقنا فى حاله من الماسوشيه اللعينه ,, نستعذب الألم و دور الضحيه .. و نستمتع بالأستنماء كطرف سالب فى علاقه ساديه . نعم .. صرنا مفعول به مهان من الجميع .. هذا ما نحن فيه الآن..ولا عزاء لمن يفكر فى رفع رأسه من وضع الأنبطاح على رأى أوسه

8:16 PM  
Blogger الغـــــــــــــريب said...

فارس قديم
أنك تحاول كشف عورتنا الأذليه وعورتنا أكبر من أن تكشف فى بوست
عورتنا أغرقتنا فى ذل وعار ونحن بعيدين كل البعد
عن عبارة أننا خير أمة أخرجت للناس
ربما قصد بها أمة بعينها فى زمان معين
نحن ياسيدى بلا فخر العهر بذاته
لقد تحدثت عن الأستمناء تلك العمليه التى يهرب بها
الأنسان من الغرق فى الزنا والعهر
الأستمناء خير من العهر والدعاره السياسيه
اليس موقفنا تجاه حكامنا نوع من الخنوع الذى يصل لدرجة
العهر اليس معاملتنا على مدار يوم واحد مليئه بالفساد والعهر
اليست علاقة حكامنا بالغرب عهر ودعاره مقننه
اليس التشدق بالعروبه فى زمن ولع الخليجيين بالغرب هو عهر
حنى قبولنا أن نرتدى اللباس العربى رغم تهدله
وتهتكه الفكرى نوع من الأنصياع لفكر مبنى على العهر
لقد كنت يا فارس رحيم بقرائك
عبد الناصر يكاد يكون ضحيه مثلنا للفكر الرعوى كما تسميه
والسادات ضحية غروره وأن كان رغم كل شىء لديه فكر خاص يصيب ويخطأ كالبشر
هل يوجد شعب أدمى فى القرن الواحد والعشرين يحكم بقانون طوارىء مثلنا
ولمدة أعوام طويله بدون كلل أو ملل
لن نفيق يا فارس الا لو حرقنا كتب التاريخ التى لا تسمن ولا تغنى
الحاضر أهم ومستقبل أطفالنا أهم من أى شىء
كلى خوف أن يبقى الحال كما هو ويجنى الأطفال ثمن تخاذلنا وضعفنا
من فضلك أكتب كما وعدت عن الفكر الرعوى وحضارة المعيز
من خلال مشاهداتك الحاليه ولتلعن التاريخ ومن خطوه
أنتظر بالفعل رؤيتك حول الروعيه القبليه
تحياتى وعذرآ لسخطى على الأحوال ولك منى خالص التقدير

9:51 PM  
Blogger Aoossa said...

الدكتاتوريه تبدأ مع
Comment moderation
أنت كاتب موضوع جنس عشان تعمل كمنت مودريشن أو مفكر حد هيدخل يشتم ويجرى
ألشعب بيحب يكتب ويراجع الكمنت عشان لو فيه خطأ مطبعى يحذفه ويكتب غيره
وبعدين بزمتك فى حد بيطاردك أعترف
المهم البلد دى مينفعش معاها نظام التوريه وألأستعارات المكنيه
محتاجين نناقش مشاكلنا بطريق مباشر
أحنا ضايعين
أمتى هانفوق لما نفصل الدين عن الدنيا
الدين واخد كل وقتنا ونقاشنا
و فى الأخر بعاد عن الدين والدنيا
ليه مش بنغير من كوريا و أيران
أو من أقتصاد اليابان اللى عمره نصف قرن تقريبآ
تخيل لو اليابان دخلت الجامعه العربيه
هيحصل أيه
هتفلس فى سنه وتبقا ملطشه للعالم
ممكن أسمع أغنية الأرض بتتكلم عربى
زمان بجد راجل حكيم قاللى
اللى ضيعنا حاجتين
يوم ما عبد الناصر عيشنا الحلم العربى
ويوم ما الجيش مسك الحكم
فمشى بسياسة مخبراتيه
الشعب شغال جواسيس على الشعب
وبعد كده شجعوا الجماعات الأسلاميه من ناحيه وفتحوا الباب للأفكار الغربيه من ناحيه أخرى
لا بقينا من أصحاب الجاز ولا عندنا أنجاز
عارف لما واحد يرشح نفسه فى أنتخابات
فيتقتل أو يتسجن
يبقا أكيد أحنا شعب مــعـــ
ولا بلاش أكيد أحنا شعب أهبل
أسأل كام واحد فى الشارع أنت أفكارك بتميل لأيه أو أنت مع مين
هيقولك مع الله
ونعم بالله
طيب تعرف أيه عن اليساريين و الأشتراكين والشيعويين
هايقولك ولعياذ بالله دول كفره
طيب والعرب
هايقولك أجدع ناس
وسلمللى على ثقافة الميكروباز
والشيوخ والوطنيين
أوسه رئيسة حزب مصر هى خالتى
ملحوزه أى شغب أو تعليق على تعليقى
لا يجوز بضم الكوزز

10:31 PM  
Blogger yasser_auf said...

كشف المحامي طلعت السادات عضو مجلس الشعب المصري (البرلمان)، للمرة الأولى، بعض وقائع ما دار في مكتب المدعي العام العسكري والأسئلة التي وجهها له واجاباته عليها بشأن التهمة التي وجهت إليه بإهانة القوات المسلحة في إطار برنامج تلفزيوني بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لاغتيال عمه الرئيس المصري السابق أنور السادات.
وأثار في لقاء مع "العربية.نت" المزيد من علامات الاستفهام حول واقعة اغتيال عمه الرئيس الراحل أنور السادات في السادس من اكتوبر1981 متهما وزارة الداخلية بأنها وراء البلاغ الذي أدى لطلب المدعي العام العسكري رفع الحصانة البرلمانية عنه، واستدعائه لمكتبه للتحقيق معه ثم تحويله إلى محكمة عسكرية تجري وقائعها يوم 11/10/2006.
وكان مجلس الشعب قد وافق على رفع الحصانة عن طلعت السادات بناء على طلب من المدعي العام العسكري للتحقيق معه في اتهامه بإهانة القوات المسلحة في لقاء تليفزيوني بقناة أوربت أجراه الصحفي عمرو أديب حول اغتيال السادات.
بدأ طلعت السادات حديثه لـ"العربية.نت" قائلا: ما أدفعه ضريبة عالية جدا، أن يتقدم وزير الداخلية ببلاغ ضدي إلى وزير الدفاع ثم تتم احالتي إلى القضاء العسكري.
ثم غاص في التفاصيل شارحا ما حدث: قدمت الادارة العامة لمباحث أمن الدولة مذكرة تشكوني فيها للمدعي العام العسكري بتهمة اهانة القوات المسلحة، فطلب من وزير العدل اتخاذ اجراءات رفع الحصانة عني بناء على مذكرة أمن الدولة، لأنني عندما استفسرت منهم عن الشاكي قالوا لي إنها الادارة العامة لمباحث أمن الدولة في وزارة الداخلية، فقلت لهم: كيف تمشي القوات المسلحة وراء وزير الداخلية، هذا أمر جديد.
وقال " أجابوني بأنه بلاغ ولابد من التحقيق فيه، وقد كان مرفقا بشريط اللقاء التليفزيوني. وزير العدل طبعا بتعليمات عليا أحال الطلب للدكتور فتحي سرور، ولا اعتقد أن الأخير نظر للورق ولا للمذكرة المرفقة. لم يتخذ أي اجراء سوى أنه وافق على رفع الحصانة، وأخطر بها الأمين العام لمجلس الشعب، وبعدها جاءني خطاب ليل الخميس 5 اكتوبر وهو يوم اجازة بمناسبة ذكرى انتصار السادس من اكتوبر الذي كان يوافق الجمعة".
تابع " وفي الخطاب يبلغني الأمين العام بأن رئيس المجلس وافق على رفع الحصانة عني بناء على الطلب المقدم من المدعي العام العسكري، وهذا ليس صحيحا، فالذي قدم البلاغ ضدي هو وزير الداخلية. هم غير قادرين على ذكر ذلك، حتى الصحافة المصرية لم تقل إن وزارة الداخلية هي التي قدمت البلاغ وإنها سبب هذه القضية".
عودة للأعلى
اتهمت وزير الداخلية بمحاولة قتلي
واستطرد طلعت السادات: رئيس مجلس الشعب يعرف أن بيني وبين وزير الداخلية خصومة. كل الاستجوابات التي قدمتها في مجلس الشعب كانت ضده. وسبق أن قدمت بلاغا ضده في نيابة المنيا باعتبار أنه شرع في قتلي أثناء مرافعتي بشأن المتهم بارتكاب مذبحة بني مزار والذي برأته المحكمة، والاجراءات مستمرة في هذه القضية.
ويرى طلعت أن "د. فتحي سرور مسرور للاجراءات بشأني لأن بعض الزملاء النواب كانوا قد أكدوا لي عدم رضائهم عن اسلوبه في ادارة مجلس الشعب، وطلبوا منى أن ارشح نفسي أمامه وسينتخبوني، لذلك سارع في رفع الحصانة لكي يخلص مني، فهو في الحقيقة لا يمثل الشعب وإنما يمثل السلطة".
عودة للأعلى
لم استغل الحصانة اطلاقا
وقال: تعنيني كرامة المجلس وليس موضوع الحصانة، فأنا لم استخدم هذه الحصانة أبدا، ولم أقل حتى إنني عضو بمجلس الشعب. ليس مثلي من يفعلها، لكن هناك نوابا في المجلس مطلوب رفع الحصانة عنهم في جنايات رشوة وتربح واضرار بالمال العام، وتعب لسان النائب العام في سبيل ذلك، لكن مثل هؤلاء لا يمكن أن ترفع عنهم الحصانة.
وأضاف طلعت السادات: على سبيل المثال، اخونا "أبو العينين" في جناية التهريب والتزوير لم يسأله أحد، وإنما هو نفسه الذي قدم بلاغا. هذا يدلك على كيف يتم الكيل. وعموما ثابت في مضبطة المجلس، عندما عاتبت د. سرور وقلت له "لا تكيل بمكيالين" فقال "لا أنا أكيل بثلاث مكاييل".
عودة للأعلى
وقائع تحقيق المدعي العام العسكري
ويسرد طلعت السادات أسئلة المدعي العام العسكري في التحقيق الذي جرى معه فيقول: حقق معي بنفسه وسألني: انت ذكرت "سيرة" أبو غزالة (المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة وزير الدفاع السابق) وقلت إنه تولى مكتب مشتريات السلاح في واشنطن، وعملت اشارة بيدك، يعني "فركت" أصابعي ببعضهم. أجبته: لقد كان موظفا ويتولى مكتب مشتريات السلاح هناك في واشنطن، فما الجديد؟. قال: لكنك عملت اشارة باصابعك. سألته: انت ماذا فهمت من هذه الاشارة؟.. هل فهمت منها انه مرتش. فرد: الاشارة توحي بهذا. قلت: إذا كنت انت فهمت ذلك فماذا يجب أن أفعل. هل مجرد حركة من اصابعي تعني أنني وجهت له اتهاما؟
عودة للأعلى
أسئلة عن رئيس حرس السادات
ويضيف طلعت السادات: ثم قلت للمدعي العام العسكري: ما الذي قلته أنا في حق القوات المسلحة؟.. أنا لم أقل شيئا، لكني ذكرت بالتحديد اسم رئيس الحرس الخاص أحمد سرحان، وتكلمت عن أن الحرس الخاص ترك الرجل يموت (الرئيس أنور السادات).
وتابع " ألم يكن السادات حينئذ في منطقة عسكرية.. أليس هناك من هم مكلفين بحمايته. ثم إن قائد الحرس الخاص الذي أنت زعلان من أجله ضابط شرطة وليس تابعا للقوات المسلحة فما علاقتها به، اضافة إلى أن الحرس الخاص غير تابع لها".
عودة للأعلى
كلمات الاسلامبولي لحظة الاغتيال
ويقول طلعت السادات إنه عندئذ سأل المدعي العام العسكري: أليس خالد الاسلامبولي من القوات المسلحة؟.. "سألني: انت قلت إن الاسلامبولي رمى القنبلة ثم قال "اختبئوا يا رجالة". قلت له إن "رحيل" - أحد افراد المجموعة التي اغتالت السادات - نزل ورمى القنبلة خارج المنصة، ثم عاد وأحضر الرشاش وبدأ في الضرب. لم يطلق عليه أحد من الحرس الخاص رصاصة واحدة ولم يقاومه أحد، ولم تجر بعد ذلك أية محاكمة بتهمة الاهمال. لم يحاكم أي أحد من الحرس الخاص".
ويواصل حديثه لـ"العربية.نت" قائلا: طلبت منه أن يضم للتحقيقات معي قضية اغتيال السادات، فاعترافات "رحيل" ثابتة في أوراقها، بأنه قال للرئيس مبارك وأبو غزالة، أنا لا أريدكما بل أريد هذا، مشيرا إلى الرئيس السادات. وفي الحديث التليفزيوني صدق منتصر الزيات على كلامي وقال: نعم "رحيل" قال ذلك.
عودة للأعلى
ملف سقوط طائرة أحمد بدوي
لا يزال طلعت السادات يحكي عن تفاصيل تحقيق المدعي العام العسكري معه: "طلبت أيضا ضم التحقيقات بخصوص سقوط طائرة وزير الحربية الأسبق أحمد بدوي وكان معه 14 هم كل قادة أفرع القوات المسلحة، واضعف الايمان فيها وقوع الاهمال (بلاش نقول قنبلة دخان، وبلاش نقول البلح والزيتون الذي كان في الطائرة) ولكن هناك اهمالا، علما أن الطيارين نجوا، بعد أن قفزوا من الأبواب".
قاطعته: هل تقصد الاشاعات التي ترددت يومها بأنه حادث مدبر؟ أجاب طلعت السادات: نعم.. عن أبو غزالة الذي خلفه في وزارة الحربية، وليس السادات فما الذي يستفيده من موت بدوي؟.
ثم يواصل: طلبت من المدعي العام العسكري أن يضم أيضا القضية رقم (5) لسنة 1982 حصر تحقيق المكتب الفني للنائب العام، وهي خاصة بشخص اسمه "مسعد أبو الخير بدر" يحكي فيها حكاية تجارة السلاح في مصر، وكيف تؤخذ عمولات السلاح والنهب والسلب.
بالطبع أنا سأطلب شهودا، علما بأنني لم أطلع حتى الآن على القضية أو على أي شيء سوى البلاغ الذي قدمته وزارة الداخلية. قلت للمدعي العام العسكري أريد أن اطلع عليها فقال: ذلك يتم في المحكمة.
سألته: ماذا كان رد فعل المدعي العام العسكري بخصوص رغبتك في ضم تلك الملفات للتحقيقات؟.. أجاب: عادي جدا، قال لي اطلبها في المحكمة التي ستنعقد يوم الأربعاء القادم 11 اكتوبر.
عودة للأعلى
أقوال القناص "رحيل"
وعن ملف اغتيال السادات وأقوال "رحيل" (عبد الحميد عبد السلام) التي يريد طلعت السادات ضمها إلى التحقيقات معه، أوضح قائلا: ثابت في أوراق هذه القضية إن هذا الولد القناص (رحيل) قال لمبارك وأبو غزالة اللذان كانا إلى جانب السادات لحظة اغتياله أنه لا يريدهما ويريد السادات، بل طلب مواجهة الاثنين بهذا الكلام. عندما يقول هؤلاء "الأولاد" مثل هذا الكلام، فألا يعني الأمر أنها مؤامرة مقصود بها السادات، وليس قلب نظام الحكم.
عودة للأعلى
حكاية ممدوح أبو جبل
واستطرد طلعت السادات: قدمت للمدعي العام العسكري الجرائد التي تتحدث عن ممدوح أبو جبل الذي أعطي خالد الاسلامبولي ابر ضرب النار، وبعدها تم تعيينه في احدى سفاراتنا في الخارج ولم يسألوه في القضية، بل على العكس أخذوه شاهدا، فكيف ذلك إذا كان الرئيس قتل بالابر التي أعطاها لخالد.. ماذا تفيد أقواله؟
وأضاف: قلت له إنني أكن كل احترام للقوات المسلحة ولم يحصل ما جاء في البلاغ ضدي، فأنا من أسرة قدمت شهيدين ولي أخ مصاب عمليات في 1973 وأخ ضابط توفي في 1985 وأخ متقاعد في العام الماضي بالقوات المسلحة. عائلتي كلها من القوات المسلحة فكيف اغلط فيها. نحن نبغي فقط الحقيقة حتى لا تتكرر.
عودة للأعلى
الزمر لم يقابل الاسلامبولي في السجن
قلت لطلعت السادات مقاطعا: لكن عبود الزمر قال إن خالد الاسلامبولي نفى له في السجن ما نسب له أو لرحيل في حادث المنصة؟
أجاب: أين قابل الزمر خالد؟.. إنه لم يلتقه في السجن اطلاقا، فقد كان في مكان وخالد في مكان آخر وهو السجن المركزي رقم واحد الذي نزلت انا فيه أيضا قبل 25 سنة عندما أحالوني للمدعي الاشتراكي أنا ووالدي واشقائي، وهو قضاء استثنائي أيضا، فلم يأخذوني إلى النيابة العامة. وكل ما أثير أمام المدعي العام الاشتراكي، حفظ في دفتر الشكاوي عند النائب العام.
وقال "اليوم أيضا وبعد 25 عاما، ورغم أنني رجل مدني ولا علاقة لي بالقوات المسلحة، تتم احالتي للقضاء العسكري ببلاغ من وزير الداخلية ومرفق به الشريط الذي اتحدى أن يكون فيه أي شيء يدينني".
عودة للأعلى
علامات استفهام حول "الترقيات"
ويثير طلعت السادات نقاطا جديدة: "لقد تمت ترقية قائد الحرس الجمهوري مصطفى صادق وأصبح محافظا، ومحمود المصري مسك الكلية الحربية، وجمال شرف قائد طابور عرض المدفعية الذي أحضر خالد والأولاد الذين معه مسك سلاح التوجيه المعنوي وهو حاليا من كبار تجار السلاح، وأحمد سرحان قائد الحرس الخاص - وكان شقيقه وقتها مسؤول عن مكتب النائب حسني مبارك - عين في مجلس الشورى".
عودة للأعلى
ماذا ينتظر طلعت من المحكمة العسكرية؟
عن توقعاته لحكم المحكمة العسكرية قال طلعت السادات: سأطلب يوم الأربعاء وقتا للاطلاع والاستعداد. أنا أقول إن ادخال القوات المسلحة في مسألة كهذه ومع شخص مثلي هو لعب بالنار، فما علاقة القوات المسلحة بهذا الكلام، ومن فيها يرضى بأن يظلمني، خاصة أنني اتكلم لمصلحة الناس ولم أقل عجبا ولا شيئا جديدا. الجرائد قالت أشد مما قلته وقدمت للمدعي العام العسكري عددا منها. صحيفة الفجر مثلا عملت ملحقا كاملا (16 صفحة) وقالت فيه كلاما لا اقدر على قوله. كذلك صحيفة "الكرامة" اتهمت الحرس الجمهوري صراحة لأنه لم يؤد دوره، وصحيفة "الغد" تكلمت عن ممدوح أبو جبل.
عودة للأعلى
شكوك حول مصير خالد الاسلامبولي
واستطرد طلعت السادات مستعرضا ما دار في مكتب المدعي العام العسكري.. "سألني: أنت تقول أن خالد الاسلامبولي ما زال حيا؟ فأجبته: لست أنا بل أمه التي قالت إنها لم تستلم جثته ولا تعرف مدفنه، وتساءلت: إذا كان ابني حيا فأخبروني عن مكانه لكي اذهب إليه، وإذا كان ميتا اعطوني جثته أو دلوني على المكان الذي دفن فيه. قلت للمدعي العسكري: لست أنا الذي أقول ذلك بل أم خالد والناس والمحامون، هل تتركهم كلهم وتأتي لي أنا؟
هنا سألت طلعت السادات: هل تعتقد أن خالد الاسلامبولي حيا؟.. أجاب طلعت السادات: انا لا أعرف. ثم تساءل: هل معقول أن أعين ممدوح أبو الجبل في سفارة في الخارج، يعني أكرمه، مع أنه اعطى ابر ضرب النار للمجموعة التي اغتالت السادات. كل الضباط (الذين حضروا حادث الاغتيال) تمت ترقيتهم. أليس ما حصل مسؤولية وزير الدفاع، أليس الأولى أن يجلس في البيت، وليس ترقيته إلى رتبة "المشير".
وعندما كررت سؤال عن توقعه لنتيجة محاكمته أجاب طلعت السادات: البراءة ان شاء الله، ففي اعتقادي أنه لا يوجد ضابط أو فرد في القوات المسلحة المصرية مستعد لأن يتواطأ مع النظام ضدي، أو يسمح لضميره أن يساير هؤلاء الناس. وهذا هو الشعور الذي أحسسته من اخواننا في ادارة الادعاء العام العسكري. كلهم يعرفون انني عضو مجلس شعب لا علاقة لي ببزنس أو مصالح، وأنني أبحث عن حال الغلابة، وكل ممارساتي البرلمانية تقول هذا، ومن غير المعقول أن يجلس الفرد ويتكلم في "قعدة" فيأخذونه، إذن لا توجد ديمقراطية، وأنها "أونطة".
قلت له: لكن كثيرا من التحليلات ذهبت إلى أنك قد تنال عقوبة السجن ثلاث سنوات؟.. رد طلعت السادات: هم يتمنون ذلك. اول أمس (السبت) كان هناك اجتماع في الحزب الوطني، وانت تعرف أن لي كلاما كثيرا في مجلس الشورى وكلاما كثيرا بالنسبة لرئيسه صفوت الشريف. كانت لي انتقادات حتى فيما يخص أعضاءه، فلا يجوز أن من لم يؤد الخدمة العسكرية أو تهرب منها يصبح عضوا في مجلس تشريعي. هناك اثنان او ثلاثة هاربون من الجيش ورغم ذلك هم أعضاء عنده وتركهم، مع أنني بعثت له انبهه إلى ذلك، فالمفروض أن مجلس الشورى مجلس للحكماء ولا يجب أن يضم هاربين من الجيش.
أضاف: أنا أبحث عن الحقيقة وليس لي غرض آخر، لكن صفوت الشريف قال في اجتماع الحزب وهو يقهقه "ثلاث سنين.. خلاص خلصنا منه".. وقد سمعته عبر الموبايل، حيث فتح لي الصحفيون المتواجدين هناك أجهزة الموبايل لكي أسمعه.
وعلق طلعت السادات ضاحكا: كنت أمس في نقابة الصحفيين، وقابلت زوجة أيمن نور، فقلت لها: لو كنت تريدين شيئا منه، هات خطابا لكي أوصله له.
عودة للأعلى
شهود اثبات ونفي في المحكمة العسكرية
وأوضح طلعت السادات: سيكون في المحكمة شهود اثبات وشهود نفي، فاذا كان عندهم شهود اثبات فليأتوا بهم ليواجهونني، خاصة أن الذين كانوا معي في اللقاء التليفزيوني، بعضهم سئل على سبيل الاستدلال فقط وهو عمرو أديب (مقدم اللقاء في قناة أوربت) والآخرون لم توجه لهم أسئلة. لقد كان في الحلقة منتصر الزيات، واللواء أحمد الفولي الذي كان ضابطا في حرس شرطة رئاسة الجمهورية، وقد سألته في البرنامج سؤالا صريحا: هل رأيت قائد الحرس الخاص أحمد سرحان عمل أي شيء دفاعا عن الرئيس (انور السادات) فرد: لا.
قلت لطلعت السادات: لماذا صمت 25 سنة حتى تكلمت؟ فأجاب: أنا قدمت بلاغا للمدعي العسكري عام 1982 وقد كنت محبوسا أو متحفظا علي في هذا الوقت بتهمة أنني خطر على المجتمع، ووضعت تحت الحراسة وصودرت أموالي.
عودة للأعلى
بيان جمال السادات ثمنه مليار جنيه
سألته: نجل الرئيس الراحل جمال السادات أصدر بيانا ينفي ما قلته بشأن اغتيال والده؟.. رد طلعت السادات: بصراحة هو ماشي في سكة جمال مبارك، واليوم قرأنا خبرا بأنه أصبح رئيس مجلس ادارة شركة المحمول الثالثة. هذا الخبر نشر "الاثنين 9-10-2006 في صحيفة "المسائية" مصحوبا بصورة "شيك" جدا. ألا تفهم من ذلك شيئا؟.. هذا البيان الذي أصدره، مدفوع الأجر قيمته 5% من شركة المحمول الثالثة، يعني مليار جنيه لأن قيمة الشركة كلها ثلاثون مليارا، فماذا يفعل بي أنا، وذلك بخلاف أرض شرق التفريعة، وشركة بي أم دبليو، وبخلاف البزنس الذي لا أعرفه، لأنني لست مختلطا بعالم البزنس.
عودة للأعلى
قدمت طلب احاطة عن حصة جمال السادات
ثم يواصل طلعت السادات حديثه عن ابن عمه نجل الرئيس الراحل: "أنا أكلمك من واقع ما ينشر في الجرائد، فلا شيء بيني وبين جمال السادات. وقد قدمت طلب احاطة في مجلس الشعب بشأن شركة المحمول الثالثة، سألت فيه عن مصدر الخمسة في المائة الخاصة بجمال السادات، هل هي من حصة الجانب المصري، أم من الجانب الاماراتي، أم أنه يملك أموالا اشترى بها أسهما، علما بأننا نعرف أن الرئيس السادات لم يترك ما يورث عنه، فقد مات عليه رحمة الله وهو لا يملك شيئا.
وأضاف: إذا كانت الخمسة في المائة من حصة الجانب المصري فهذا حرام لأنه مال عام، ولا يمكن أن يكون كل الشباب عاطلا والناس لا تجد ما تأكله، ويأتي شخص ليأخذ ألف مليون جنيه.. هذا كثير. أما اذا كانت الامارات هي التي اعطته ذلك، فحلال عليه. وإذا كان اشترى قيمة الاسهم من ماله، فيجب أن نعرف من أين جاءت هذه الأموال "لأننا نعلم البئر وغطاه".
عودة للأعلى
فرق بين عائلة السادات وبين جمال وأسرته
قلت له: هل رددت على البيان بالقول إنك لا تتكلم باسم اسرة السادات وانما كنائب عن الشعب في البرلمان؟.. أجاب طلعت السادات: عليك أن تفرق بين جمال واخواته ووالدته، وبين عائلة السادات. يعني أنا وقت اللزوم سأحضر اخوات السادات وأولاد اخواته في المحكمة لكي يرددوا على مسامعها، أننا أولا نحترم القوات المسلحة، وثانيا أن من حقنا أن نسأل، وهذا ليس عيبا. ومن ضمن الذين اريد احضارهم الرئيس مبارك ووزير الدفاع وأبو غزالة وأحمد سرحان الذي يجب أن نسأله أين كنت وقت كان الرئيس السادات يتعرض للاغتيال.
وقال "امس ذكر في التليفزيون المصري أن سرحان كان في بيت السادات يحرسه.. فهل هذا كلام.. صرف عليه 25 مليون دولار لكي يجلس في بيت السادات فهل سيذهب أحد ليسرق البيت؟.. برنامج "اختراق" في التليفزيون المصري قال أمس كلاما لا استطيع قوله. كلام أقوى مما قلته مائتي مرة، فأنا لم أذكر اسم احد. بالطبع مطلوب الخلاص مني وبالتالي لا يجرؤ من بعدي أي "شنب" في مصر أن يتكلم".
عودة للأعلى
لم أزر اسرائيل ولم التق اسرائيليين
قلت له: البعض يقول إنه لولا زيارتك لاسرائيل ولقاؤك بإسرائيليين لكنت الآن بطلا؟.. أجاب طلعت السادات نافيا هذا كله: "أنا لم أز اسرائيل اطلاقا، ولم اقابل اي اسرائيلي ولو مرة واحدة في حياتي، ثم إنهم الآن يتكلمون من هذا الجانب رغم أنهم يقابلون الاسرائيليين وبينهم وبين اسرائيل علاقات دبلوماسية. أكرر أنا لم التق في حياتي اسرائيليا واحدا ولم أزر اسرائيل
*** حد من الاصدقاء الموجودين لدية تعليق مناسب **** مع تحياتي ياسر عوف

3:50 PM  
Blogger lastknight said...

الغريب القريب جدا من العقل
شكرا جذيلا على زيارتك و تعليقك .. سيدى .. فعلا غرقنا فى عهر مابعده عهر .. أغرقنا حكامنا ؟؟ ألم نعط نحن الشرعيه لأؤلائك الحكام العاهرين ؟ ألم نأت بهم و نساندهم من باب و انا مالى .. ؟ ألم نسلك سلوك الخراف فى القطيع حتى لو امتدت يد الراعى على فحولنا لخصيهم ؟؟ نحن و ليس غيرنا كشعب .. المسؤلون عما نحن فيه .. أشاركك سخطك .. و مؤكد سأكتب أكثر عن الرعويه .. و أن كنت أطالبك بمشاركتى فى الضغط على الأصدقاء و أولهم عمر قناوى لترتيب ندوه فى ساقية الصاوى أو غيرها مع الدكتور حازم الببلاوى لمناقشة تلك النظريه باستفاضه.. فهو صاحب النظريه أولا
_____________________________
الأميره أوسه
مش شايل الموديريشن .. لأن فعلا فيه كتير بيشتموا و يجروا .. و أرغب فى الحفاظ على مستوى النقاش الراقى هنا كما هو عليه ..
شكرا على تعليقك و أسجل أعجابى بغضبك التلقائى .. و تعبيراتك العاميه العميقة المصريه ..
و يابان أيه اللى تدخل جامعةو الدول ؟ دول كفره ولعياذ بالله .. لكن احنا بقى مؤمنين .. بنستعمل السواك عقبال أملتك .. هاهاهاهه
غرقنا فى قشور الشعائر الدينيه ماهو ألا تكريس واضح لحالة الأستمناء العقائدى التى نعيشها .. ولا عزاء لذوى الضمائر و العزائم
شكرا للزياره و التعليق

8:10 PM  
Blogger bluestone said...

مقال ممتع ونظرية معقولة جدا رغم حدتها .. وقسوتها بعض الشيء .. ربما لاننا نعتنق الشعارات في كل أوجه حياتنا من السياسة للدين ..
ده دفعني للتفكير في حاجة عجيبة او ملاحظة انه اكتر حاجة شغلانا كشعوب عربية هم الجنس والدين ثم علاقتهما ببعض .. وسبنا كل حاجة وتفرغنا لوضع قواعد وأوامر ونواهي وتفسيرات وتحليلات للاتنين ..
وبعدين برضه مافلحناش في الاتنين ..

وفعلا زي ما قالت أوسا .. خسرنا الدين والدنيا ..

يمكن بنقعد ننتقد في الاباحية الاخلاقية في الغرب .. لاغم اننا عندنا أسوأ منها بمراحل لكن في الخفاء في السر .. واهتمينا بس بالمظهر .. حتى اصبح الجنس قضيتنا الاولى وبدأنا بالنظر لكل شيء من هذا المنظور .. بداية من تربية الاطفال وحتى المرأة ووضعها في المجتمع ..
فاما الاستغراق السري فيه وإما تحريمه وتجريمه والمبالغة في رفضه .. أو ربما الاتنين مع بعض في نفس الوقت ..

ثم الدين .. نسينا فكرة الايمان واخلاق الدين وتهذيبه للنفس والروح وتفرغنا لطول اللحية ورضاع الكبير والنقاب ولا الاسدال .. شعر المرأة وأظافر قدمها عورة ولا لأ .. وهل يفطر بلع اللعاب أم لا ؟؟؟
لقد فرغنا الدين وكافة العقائد من مضمونها .. وركزنا على الشكل والممارسة الفارغة بلا روح ..

وفعلا في النهاية .. لا طلنا الدنيا ولا صح الدين .. للاسف ...

3:30 PM  
Blogger lastknight said...

العزيزه القهوه العاليه
أكرر .. العيب من مصدرحضارتنا ..حين اعتمدنا على أخلاقيات البدو كمصدر رءيسى لفكرنا قبل تشريعنا .. الدين لم ينسحب حين اعتمدنا مصادر حضاره من خارج الصحراء فى فترات تطورنا كأمه .. و أشكرك على تعليقك .. و اعذرينى لقسوة الفكره

8:56 PM  
Blogger شــهــروزة said...

عزيزى فارس
رغم تخوفك من الموضوع وتوقعك رد فعل حاد عليه
الا انى لقيت الموضوع عكس ما انت كنت متخيل تماما
منطقى لابعد حد
فكرنى بموضوع تشريح الاسترتيز اللى انت كتبته قبل كدة
لكن مع اختلاف صور التشبية المرة دى
وكالعادة
لم تترك لى انا على الاقل مساحة انفذ منها لاناقش او اناكف معاك
لانك قافل الموضوع ومحبكه من كل جانب

بس انا اتفق مع توتا
ان السياسة فى حد ذاتها
ماهى الا عهر
ودعارة
وقوادة
والضحية
هم الشعوب
التى ادمنت بدورها العهر
وادمنت الاستمناء لدرجة الاغراق فى الخيال
وابسط مثال
الاغراق فى مقولة حضارة السبعة الاف سنة
او مصر رائدة المنطقة
او مصر ام الدنيا
واللى بيقول غير كدة
بيتحدف بالطوب

تحياتى لقلمك

10:07 PM  
Blogger lastknight said...

شهرزوده الجميله
أخيرا علقتى عندى ؟؟ الحمد لله ..واضح أن الموضوع المره دى كان أبسط شويه من موضوع الرعويه ..وواضح كمان أن الناس فعلا كانت على وشك الأنفجار من مظاهر القذاره و التراجع الفكرى و الأنهيار الحضارى .. مع استمرار التغنى بالكلام الفارغ .. واضح أن الكل هايفرقع

12:44 AM  
Blogger دودو said...

مع تحفظى على المقدمه
الا ان التحليل رائع واكتر من رائع
فعلا احنا شعوب ادمنا الخيالات
ونكره من يذكرنا بواقعنا الاليم

ومش عارفه
هل العيب فى من جعلونا ندمن الخيالات
ام فينا لانسياقنا وراءهم

كنت متخيله انى هاعلق تعليق طويل
ولكنك حللت كل شىء بالتفصيل

تحياتى

10:41 PM  
Blogger اميرة بهي الدين said...

ايهاب ............. انا قريت البوست ده قبل كده كذا مره
وبيوجعني ويضايقني ويمكن كمان باكرهه !!!!ا
لانك بتوصف واقع سم احنا عايشينه ومعظمنا مش عارف يخرج منه
عمالين نتلطم من حيطه لحيطه
وكل خطوه بجرح ووجع وانكسار وهزيمه واحباط ودونيه
فلا يبقي لنا الا الخيال ولو كان مريض للدرجه التي وصفتها
هل نحن مسئولون عن مانعيشه
مادرجه مسئوليتنا
هل نقوي ، نملك الخروج من الخيال الموجع
هل نرغب ندفع الثمن
هل مستعدين
هل حتي البوست بتاعك صرخه تمرد في اطار الخيال
تطهر بها ذاتك ونفسك ( الموجوعه زينا كلنا ) من وجع الواقع ودنسه
-------------
كتير باسال نفسي وانا قدام المراية
وكل الجروح مفتوحه
ليه ؟؟؟؟
ليه بنهرب للخيال من الواقع السم
وليه الواقع سم
ومسئوليتي عنه ايه
والمستقبل اللي حيولده الحاضر الكئيب ده شكلها ايه
والف حواليا الاقي الناس عايشه في الوهم والغيبيات والتدثر بالماضي السحيق بحثا عن امجاد لم نعد نعرف مذاقها
الناس بتقرر تنسي " الوحش" اللي عارفاه
وتدور علي " الحلو " اي حلو علشان تقدر تستحمل وتعيش
انا وانت وكل اللي قروا وكل اللي عقبوا
نقدر نفتح مندبه زي بتاعت الشيعه يوم كربلاء
نقطع وشنا وهدومنا ونضرب راسنا في الحيط
ونخر دم ونصرخ ونعيط
ونعذب روحنا بعجزنا وامراضنا النفسيه وخيالاتنا
ونفرهد ونترمي علي الارض نعيط علي كل الهزائم
ونعيط علي الواقع السم
ونعيط علي الحياه الظالمه اللي بنعيشها
ونعيط علي نفسنا عاجزين بلا قدره قليل الحيله جبناء مش عايزين ندفع تمن اي حاجه ولا نضحي ولا نتعور علشان افكارنا تعيش وتحقق
نقدر نفتح منادب كربلاء
لاننا هربانين من الواقع للخيال
علي فكره ( مش هما اللي هربانين ) كلنا هربانين
بدرجات باشكال بمستويات متفاوته لكن كلنا هربانين
------------------------
احيانا باسال نفسي
ماقيمه كل مانفعله !!!
ماقيمه مانكتبه !!!!
ماقيمه ما نقول !!!!
هو ايضا كله خيال في خيال
وغالبا خيال مريض ايضا
----------------
لكن في النهايه
بيصعب علي نفسي وبيصعب علي الناس
واهرب للخيال مره واتنين وعشره !!!ا
-----------------------------
ااااااااااااااااه
من وجع هذا النوت ياايهاب يامفتري !!!!ا

10:32 AM  
Blogger اميرة بهي الدين said...

ايهاب ............. انا قريت البوست ده قبل كده كذا مره
وبيوجعني ويضايقني ويمكن كمان باكرهه !!!!ا
لانك بتوصف واقع سم احنا عايشينه ومعظمنا مش عارف يخرج منه
عمالين نتلطم من حيطه لحيطه
وكل خطوه بجرح ووجع وانكسار وهزيمه واحباط ودونيه
فلا يبقي لنا الا الخيال ولو كان مريض للدرجه التي وصفتها
هل نحن مسئولون عن مانعيشه
مادرجه مسئوليتنا
هل نقوي ، نملك الخروج من الخيال الموجع
هل نرغب ندفع الثمن
هل مستعدين
هل حتي البوست بتاعك صرخه تمرد في اطار الخيال
تطهر بها ذاتك ونفسك ( الموجوعه زينا كلنا ) من وجع الواقع ودنسه
-

10:32 AM  
Blogger اميرة بهي الدين said...

------------
كتير باسال نفسي وانا قدام المراية
وكل الجروح مفتوحه
ليه ؟؟؟؟
ليه بنهرب للخيال من الواقع السم
وليه الواقع سم
ومسئوليتي عنه ايه
والمستقبل اللي حيولده الحاضر الكئيب ده شكلها ايه
والف حواليا الاقي الناس عايشه في الوهم والغيبيات والتدثر بالماضي السحيق بحثا عن امجاد لم نعد نعرف مذاقها
الناس بتقرر تنسي " الوحش" اللي عارفاه
وتدور علي " الحلو " اي حلو علشان تقدر تستحمل وتعيش
انا وانت وكل اللي قروا وكل اللي عقبوا
نقدر نفتح مندبه زي بتاعت الشيعه يوم كربلاء
نقطع وشنا وهدومنا ونضرب راسنا في الحيط
ونخر دم ونصرخ ونعيط
ونعذب روحنا بعجزنا وامراضنا النفسيه وخيالاتنا
ونفرهد ونترمي علي الارض نعيط علي كل الهزائم
ونعيط علي الواقع السم
ونعيط علي الحياه الظالمه اللي بنعيشها
ونعيط علي نفسنا عاجزين بلا قدره قليل الحيله جبناء مش عايزين ندفع تمن اي حاجه ولا نضحي ولا نتعور علشان افكارنا تعيش وتحقق
نقدر نفتح منادب كربلاء
لاننا هربانين من الواقع للخيال
علي فكره ( مش هما اللي هربانين ) كلنا هربانين
بدرجات باشكال بمستويات متفاوته لكن كلنا هربانين
------------------------
احيانا باسال نفسي
ماقيمه كل مانفعله !!!
ماقيمه مانكتبه !!!!
ماقيمه ما نقول !!!!
هو ايضا كله خيال في خيال
وغالبا خيال مريض ايضا
----------------
لكن في النهايه
بيصعب علي نفسي وبيصعب علي الناس
واهرب للخيال مره واتنين وعشره !!!ا
-----------------------------
ااااااااااااااااه
من وجع هذا النوت ياايهاب يامفتري !!!!ا

10:33 AM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home