فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Saturday, August 12, 2006

برطعات متهوره .. فسرسبات مستعصره .. لجحوش متجبره.. و قسورات مستحمره ..و النتيجه ؟

واحده واحده هاقول كل حاجه .. العنوان له تفسير .. و الموضوع كله جزء من محاولات للبحث فى الواقع العربى .. خطر لى فكرته خلال مقابلتى اليوم مع عمر قناوى و عشتار .. ا
عموما .. لتفسير الفكره .. سأتبع أسلوب التجزئ .. ثم بعد استيعاب الأجزاء .. أطرح الفكره كامله و ذلك على النحو التالى
أولا : البرطعات هى جمع برطعه .. و هو فعل الحمار أو البغل ( الجواد يركض ولا يبرطع ) حين يحرن و يغضب .. و يبدأ فى الشعور بأن حقوقه مسلوبه .. و قد يجوز أيضا استعمال ذات الفعل لوصف هياج الجاموس حين يشعر باقتراب ذبحه ..عموما فعل البرطعه هو أعلان عن نهاية صبر كائن منقوص الحقوق بالطبيعه قبل قيامه بالبرطعه .. و من ثم فأن نظرة مجتمعه المحيط له عادة متدنيه .. و يعتاد الآخرين النظر له باستعلاء .. و تكون البرطعه و الهياج أعلان عن وجوده .. و المطالبه بأعلاء شأنه و لو قليلا
ثانيا : السرسبات هى جمع الفعل سرسبه. . و هو انسكاب السائل بقدر طفيف للغايه ..فى صورة قطرات .. و بالتالى لو تخيلنا أن السائل المسرسب هو الماء .. نستنتج بالضروره أن انسكاب الماء بطريقة السرسبه لا يمكن أن يشفى ظمأ عطشان مطلقا .. و أن زاد جفاف مصدر الماء .. أو ازداد بخل صاحب الماء .. فحتى السرسبات هنا لا تنسكب من تلقائها .. بل يلزمها استعصار مصدر / حاوية الماء لتخرج وهو الوضع الأدعى لمزيد من العطش
.
ثالثا : الجحوش هى جمع الجحش .. و هو غنى عن التعريف كحيوان أليف .. يوصف بالغباء و الطاعه العمياء ( حتى يقرر البرطعه ) و من ثم فطبيعته الغالبه هى المسكنه و الغلب .. فأى كلب ضال يمكنه النباح على الجحش .. و يستجيب الجحش عندها خوفا و يبتعد عن طريق الكلب الضال .. رغم صغر حجم الكلب مقارنة بحجم الجحش ..فالجحش ذليل عادة .. لكنه أبدا أبدا لا يتجبر .. فأذا ما تجبر الجحش .. صارت النكته و العجب العجاب
رابعا : القسورات جمع قسوره .. و هو الأسد الهائج دائم الزئير ..و الأسد معروف كصياد ماهر و مقاتل شرس و عنيف .. يلجأ غالبا لحيل الأختباء و المكر ألى أن يقترب من فريسته ثم يهاجمها بعنف ليقضى عليها .. أما القسوره .. فلأنه هائج .. و دائم الزئير .. فهو يعلن عن اقترابه من الفرائس بصوته و من ثم تهرب الفرائس و تأخذ أوضاع دفاعيه تمنع بالضروره الأسد من الحصول على طعامه .. فيزداد سعاره .. و لأنه قسوره يزداد زئيره .. فيزداد نفور الفرائس منه .. و هكذا دائرة الجوع تستمر للقسوره .. و دائرة الهروب و النجاه تستمر للفرائس ..
أما الأستحمار فهو التشبه بفعل الحمار .. المخلوق الشهير أصلا بغبائه .. فلو تخيلنا القسوره الهائج ينتهج أسلوب الحمار فى التفكير .. فمن المؤكد أن جوعه لن يستمر فقط .. لكنه أيضا قد يورد نفسه مورد الهلاك .. أذا قرر مثلا ( فى نوبة استحمار ) الهجوم على طائر يقفز من على قمة جبل أو مطاردة سمكه تغوص فى أعماق البحار
ماعلاقة كل هذا بالواقع العربى ..؟ بسيطه .. مايلى هو خواطر لا أكثر .. هى بدايه لفتح تحليل فعلى فى كتابه أخرى لاحقا .. لكنها مجرد خواطر
حزب الله كيان منقوص من بدايته .. فلا هو دوله .. و لا هو حزب حقيقى .. و لاهو مجموعه مقاتله يعترف بها حلفاء .. ولا نموذج مستقبلى مستهدف لأفكاره سوى أفكار و أسلوب الحياه الأيرانى .. حتى فى محيطه الجغرافى الضيق .. فهو و أن لم يسبب أزعاجا من قبل للبنانيين ألا أنه بحسابات ميزان القوه .. يخل بشكل أو بآخر بحالة توازن دولة لبنان .. و على النطاق الجغرافى الأوسع .. فهو حليف تابع فى الأساس للتوجه السورى .. الذى يستمد شىء من الثبات من واقع تحالفه مع ايران .. و كلا حليفى حزب الله سوريا أو ايران هما من الكيانات الدوليه المغضوب عليها بشكل أو بآخر .. و تحالفاتهما ( أن وجدت ) فهى هشه و لا يعتمد عليها
أما على النطاق الجغرافى الأوسع كثيرا .. فحزب الله شيعى بينما أغلب العرب مسلمين سنيين .. منهم معتدلين لا يفكرون فى مسألة الطائفيه و منهم متشددين / متخلفين يكفروا الشيعه بوجه عام و يحرموا مناصرتهم
أذا فكيان حزب الله منقوص كحتميه تلقائيه لتكوينه .. و تكوينه أساسا كان لاحقا للفوضى اللبنانيه فى الثمانينيات .. و من ثم فهو مضغوط من جميع الجهات .. حتى حلفاؤه .. فحلفهم معه أساسه استغلال النقطه الجغرافيه الضئيله التى شائت الأقدار أن يسيطر عليها
يسأم حزب الله من الضغط ..يعترض على كيانه المنقوص .. و فجأه يقرر البرطعه .. أتمنى من كل قلبى أن ينتصر حزب الله على أسرائيل , و أكاد أحلم بأذلال الكيان الصهيونى على يد هؤلاء الفرسان المتمسكين بأخلاقهم .. لكن .. فى التحليل السياسى و العسكرى .. لنعترف أن حزب الله لم يكن فى مخططه حين قام بأسر جنديين صهاينه أن يكون رد فعل الصهاينه بهذه القذاره و بهذا العنف ..
أناصر حزب الله .. و أتمنى له النصر .. لكن العمليه فى اساسها هى نوع من البرطعه سقط نتيجتها من عرب شمال أسرائيل عدد من الضحايا .. كما تسببت البرطعه فى سقوط ضحايا لبنانيين لم يشترك أى منهم فى اختطاف الجنديين
أما ردود الفعل العربيه المناصره لحزب الله .. فهى على الترتيب التصاعدى .. بيانات حكوميه خائبه .. دعوه أنثويه للغايه لعقد قمه عربيه .. و بما أن الحريم ممكن يرجعوا فى كلامهم فى أى وقت .. فقد تم ألغاء الدعوه ..( اصل الحكام العرب ماخلصوش الكوافير بدرى ) ..ثم مظاهرات حنجوريه ..أوجها حرق العلم الأسرائيلى بينما أسرائيل تحرق أطفال لبنان .. ثم محاولات عنتريه من مراهقى السياسه الخارجيه لأمتطاء صهوة الكائن المبرطع منطلقا .. فهؤلاء الناصريون يعلنون عن أسقاط طائره أسرائيليه خلال مظاهره لكفايه ( هى عادتهم ولا هايشتروها ) قبل أسقاط أى طائرات لأسرائيل و على مسمع من مراسلين أجانب تأكدوا من كذب الأشاعه وقتها و طبعا تندروا على خيبتنا اللى راكبه جمل .. كأننا نعيد أيام الكذب الناصرى مره أخرى .. وأولئك الأخوان المسلمون يعلن مرشدهم عن أرسال عشرة آلاف مقاتل مدرب للقتال ألى جانب حزب الله ( مش فاهم أتدربوا فين بالظبط ؟ وعلى ايه ؟ ) و حتى الوريث الخائب بتاع البولنج .. يقفز فى آخر لحظه فى طائره متجهه لبيروت تقل وفدا شعبيا لمناصرة لبنان .. و بوجه عام .. مزايدات .. و أغراق فى التمنيات التخيليه .. و لبنان تسحق .. و حزب الله يقاوم .. و الكل عطشان للمناصره و المسانده .. لكن هيهات أن تغنى السرسبات من العطش ..
و تحت ضغط شعبى جارف ألى أقصى حد مسموح به .. يستعصر حكامنا قدراتهم .. و يسرسبون بعض العبارات المشبوهه .. فيأتى رد مصر على العطش اللبنانى .. فى صورة سرسبات مستعصره بالعافيه .. لا تسمن و لا تغنى من عطش
أثبتت الحرب الحاليه أن حكام العرب جميعا هم مطايا مسكينه و مستكينه للوحش الأمريكى و الأسرائيلى .. مطايا لا ترفض اتجاه و لاتعصى أمر.. مطايا من فصيلة الجحش كمثال للطاعه .. و بالتوازى مع هذا الخنوع الجحوشى المهين .. يتجبر هؤلاء الجحوش على المعارضين من شعوبهم .. بل و يتجرؤا بتبرير سلوكهم الجحوشى كمطايا بأصدار بيانات و قواعد من باب لن يحارب العرب حتى آخر جندى مصرى .. أو كمقولة الجحش الأعظم .. أنا مش هاحط راسى فى بق الأسد .. و هو يصف مشكلة البتاع .. ألا خيبة الله على الجحش حين يتجبر , ولا أجد تعليقا على فقدان هؤلاء الجحوش لشرعيتهم تماما أبلغ مما ورد فى مدونة الصديق شوبش من دعوة امرأه فقيره على جارها "يسخطوك حاكم عربى يا بعيد " ألى هذا الحد انهارت صورتهم
أما أمريكا و أسرائيل .. فهما و بميزان القوه الفعلى .. فمقارنتهم بأنظمتنا العربيه .. هم قسورات .. أى أسود فى قوتهم أذا ماقورنت بضعف جحوشنا / حكامنا .. لكنهم يسلكون فى الأساس سلوك القسوره .. أو الأسد المسعور دائم الزئير .. فيتورطون فى أفغانستان أولا .. ثم العراق .. و الآن لبنان بعد فلسطين .. و لزئيرهم العالى و كثرة حديثهم المسعور بدأ من وصف حربهم على العراق بالحمله الصليبيه و مرورا بوصف أى مقاومه بالأرهاب و انتهاء باستخدام حق الفيتو لمنع اصدار قرار ضد أسرائيل .. هم لذلك كله نبهوا فرائسهم ( الشعوب العربيه) لنواياهم الشريره .. فلا يجدوا الآن من يناصرهم أو يتبنى توجهاتهم بين كل العرب .. طبعا سوى ا لجحوش الممططاه المسماه بالحكام .. و يفقدون مع جحوشهم أى أرضيه شعبيه كانت فى وقت من الأوقات تمثل لهم رأس معبر للمنطقه .. فلعنة الله على الحريه أذا جائت من أمريكا ..
و يزيد الطين بله . استحمار الأداره الأمريكيه فى معالجة الصراع فى الشرق الأوسط .. فبمساندتها الغير مشروطه لأسرائيل .. حرمت أسرائيل من المنفذ الوحيد المشرف للخروج من المستنقع البنانى .. فلو كان صدر قرار من مجلس الأمن يقضى مثلا بوقف فورى لأطلاق النار .. لكان مبررا ينقذ ماء وجه أسرائيل حين تقول حقى برقبتى و تاخد ديلها بين وراكها و تجرى .. لكن لا .. أستحمر الأمريكان .. و تركوا أسرائيل فى مرمى برطعة حزب الله .. و أيا كانت النتيجه العسكريه .. فقد فقدت اسرائيل عنصر الأمان .. و للأبد
برطعات متهوره هى مايقوم به حزب الله و أتمنى من كل قلبى النصر له .. سرسبات مستعصره هى ردود أفعال العرب جميعا على نداء العطشى فى لبنان .. و لا تزيدهم الردود ألا عطشا .. جحوش متجبره هم حكامنا العرب .. قسورات مستحمره هم بالترتيب أمريكا ثم أسرائيل .. و النتيجه ؟؟
شعوب مستعمره .. هى أنا و أنتم

21 Comments:

Blogger عشتار said...

عزيزي الفارس الاخير , كانت لنا جلسة رائعة البارحة انا انت وعمر ولكن لم ادرك وقتها انها قد تستحضر فيك كل تلك المفردات , سرسبة برطعة واستحمار , ارجو اني لم اكن الايحاء لتلك الجحشنة.....:)
تدوينة رائعة وتعبير صارخ عما يحدث....

6:22 PM  
Blogger بعدك على بالى said...

وسنظل هكذا فيما يبدو


تحياتى على هذة التدوينة

12:25 AM  
Blogger lastknight said...

ألى ربة الشام عشتار
مجرد وجودنا معا يوحى بأعمق الأفكار .. و مسألة الجحشنه مالهاش علاقه بيكم اطلاقا .. ألا عندما أقارن أمثالكم بحكامنا العرب .. فورا .. أرانى أراهم جحووووش تماما ..
شرفتينى .. و مازلت بانتظار تدوينك الجديد الذى وعدت به عن حيف .. و عن عمق الكادحين و سطحية الآخرين

1:20 AM  
Blogger lastknight said...

ألى صاحبة التاج
تفائلى .. و لنستمر .. المقاتل الحقيقى لا يفقد الأمل أبدا

1:23 AM  
Blogger ekraammalik said...

السلام عليكم....
لننظر الى الموضوع نظرة مختلفة ايها الفارس الاخير.... أدركنا وأيقنا منذ سنين من هم الحكام العرب والحكومات العربية فهل من داعي أن نجعل لها شأناً وننزف حبراً من أجلها بعد أن نشفت أوردة ابناءها من الدماء في فلسطين والعراق ولبنان وغداً سوريا... أذن فلندعهم يذهبوا للجحيم في أي منزلة شاؤا منه....
ولنعد إلى ماذا تعلمنا وماذا استفدنا وماالذي يجب أن نركز عليه بعد هذه التجربة....
اسئلة ينقصها سؤال واحد سأبقيه للأخر...
أيقنا كامل اليقين أن النصر ليس بالقوة فجيوش اسرائيل وتكنولوجيا امريكا لم تستطيع ايقاف حزب الله وتأثيرعهم عليهم حتى لو كان تأثيرا محدودا...
واستفدنا أننا بوحدتنا مع بعضنا في وقت الشدة ووضع الخلافات جنبا وعدم تغليط اخواننا في وقت نحتاج فيه لان نكون مع بعضنا هي واحدة من اهم الدروس والعبر التي انحني اجلالا وتعظيما وتكريما للشعب اللبناني ورموزه (عدا غرابين اسودين منهم واحد صحح موقفه والاخر لم...)

يبقى ان الذي يجب أن نركز عليه هو أن نعمل نحن الفقراء الى الله مع بعضنا لاننا وحدنا القادرين على هزيمة اليهود في العراق وفلسطين كما فعل الفقراء في لبنان....وكفى حديثا عن الحكام فهم اساسا وبالطريقة المصرية ميساووش حاكة.....

اما السؤال الذي احتفظت به للأخير ....بينما كان حزب الله يقاوم ويقاتل وينزف دما ماذا كنت أفعل أنا؟ كيف دعمتهم وماذا فعلت أنت وعمر وعشتار وغيري وغيرك؟؟؟ اكتفى بالدعاء والاماني وعندما يتحقق النصر ننسبه لانفسنا حالنا حال حكامنا؟ ولما ننظر الخسائر نقول ان حزب الله ايراني؟؟؟؟
ايها الفارس الاخير... اشعر بالخجل من نفسي لأني لم أأودي مايجب علي أن أؤديه في مثل هذا الموقف... لقد ورثنا جبن حكامنا فلننتبه حتى لانورث جبنا لابنائنا....

8:28 AM  
Blogger شــهــروزة said...

كان التاريخ يعيد نفسه...رغم خصوصية الوضع الحالى تماما...لكن النزعات العنترية الحنجورية التى نسمعها بعد خراب مالطة من الاخوان ومن منظرة جمال والممثلين وهم مسافرين لبنان يمثلوا علينا هنا ...ذكرتنى بجعجعة بق الحاج ناصر اللة يسامحه بقا اهو بين ايدين ربه..نفس كلام وافعال ناصر هى التى اعطت اسرائيل القوة والهيمنة على عكس ما يتصور البعض...لكنها الحقيقة..الان افعال الاخوان والحكام المتنسونين والحركات الخايبة المفقوسة دى هى التى تعطى اسرائيل ولو عن غير قصد قوتها المعنوية والسياسية..طبعا لان قوتها التسليحية لا جدال فيها..لكن مجرد ادخل الاخوان والقاعدة والناصريين وكمان زيارة الاشرف جمال باى الى لبنان..هزت صورة المقاومة اما اعين الناس...دة مكسب سياسى لاسرائيل واللة اعلم هم يقصدوه او لم يقصدوه...والحمد للة ان الحكام العرب لم يؤيدوا تلك المقومة والا كانت الشعوب ضربتها بالشوز من باب حب المعارضة والكيد فى حكامها يعنى

6:20 PM  
Blogger حــلم said...

اولا
حقيقة واقعة اقرها
انا اقرأ اى بوست لك
واغلق النت
وافكر
وقد اكررها مرة ثانية قبل ان ارد
المرة دى كان العنوان كفيل انه يجعلنى فى تشوق لقراءة سريعة
اسجل شديد اعجابى بمفرداتك
بجد خيال واسع لا يخلو من سخرية مرة من واقع اليم

هناك أمر خطر ببالى وانا اقرأ كلماتك
ولأنى احب فى التدوين الصراحة وحرية الرأى فلن اتراجع عن كتابته
عندما اشرت لأملك الدائم فى انتصار حزب الله
ودعائك له
طافت بذهنى ذكرى اليمة لايام كنا ندعو فيها مع عمرو خالد لاخواننا فى العراق
ونفتح اذاننا للصحاف وهو يوكلنا الحلاوة
هل ثمة تشابه
؟؟؟
وهل وقع حزب الله فى ذات المصيدة التى سبقه اليها صدام وخاصة بعد ان كاد الامر ان ينتهى بتوغل اسرائيل عدة كيلومترات فى عمق لبنان

لا املك الا عقل يتسائل
وبكل براءة والله العظيم

7:33 PM  
Blogger Epitaph said...

حتى الوريث الخائب بتاع البولنج .. يقفز فى آخر لحظه فى طائره متجهه لبيروت تقل وفدا شعبيا لمناصرة لبنان .

اصل هو كان عايز ياخد عربية بيجو سابعة راكب...فقالولو في مكان واحد فاضل في طيارة بتندادي : واحد لبنان..عاشر عاشر عاشر
والشعب عازمك عليها و الاكل علي حشابهم
قام مخلص دور البولينج اللي في ايده..و طلع من برة برة علي المطار

ايه اللي انا بقوله ده؟؟

انها الهرتلات
:)))

تحياتي علي البوست الجميل ده و تلك الدراسة التطبيقية المتأنية المتفحصة

سلام

11:12 PM  
Blogger lastknight said...

ألى أكرام
بعد مناقشه مستفيضه مع عشتار و عمر .. نقدر حالتك و غضبك مما يحدث ..و ما نفعله هنا هو أقصى مانستطيع .. و عن قناعه أن معركتنا الأولى فى التغيير فى مصر أولا .. حتى لا نصبح فى حاله مثل حالة العراق أذا سكتنا على طاغيتنا .. عموما نشكر لك التعليق و الأهتمام

2:51 AM  
Blogger lastknight said...

ألى شهرزاد
فهمك راااائع و عميق للتاريخ و للوضع الحالى .. واقعيه .. حذره .ز ذكاء مصرى صميم فى كلامك .. نعم صديقتى .. تلك الحرب كشفت الكل ..
شرفتنى زيارتك كالعاده .. و عن نفسى علقت على مدونتك و مدوناتها الشقيقه

2:54 AM  
Blogger lastknight said...

ألى حلم ... بمعنى الكلمه
أخرتينى فى الرد .. فعلا اضطررت ألى أعادة قراءة تعليقك مرات .. ثم مدونتك لأستشعر المزيد عن أسلوب تفكيرك .. ثم العوده ألى هنا بعد الساعه الرابعه فجرا للتعليق ..
المسأله محيره فعلا .. هل سقط حسن نصر الله فى فخ السابقين .؟ لا أدرى فعلا .. أعلم عن يقين أن مايقوم به حزب الله هو نوع من البرطعه التى أحببتها نكاية فى أسرائيل و جحوشنا / حكامنا العرب .. لكن سؤالك عن سيناريو ما بعد الحرب .. حسنا .. دعينى أعدك بكتابة تحليل كامل أو محاولة تحليل عن سيناريو مابعد الحرب .. و ليكن بناء على دعوتك بسؤالك ( التى تدعى فيه براءه لا تقل عن براءة أكرم ابنى كل مايعمل عمله سوده )نفتتح باب المناقشه حول تحليل ماحدث .. و مانتوقعه أن يحدث .. و من ثم .. نرتب ماعلينا فعله .. حسنا يا حلم ..بمعنى الكلمه .. أحيانا ماتحيرنا أحلامنا .. و تستفزنا حتى فى اليقظه .. و قد نجحت

4:54 AM  
Blogger lastknight said...

الى العفريته الصغننه
بيجو أيه بس يا صغننه ..؟ ده ماشاء الله مشارك على ميكروباس 11 راكب شغال مرج رمسيس ..
هاهاهاه ..
هرتلتك بجد تجنن .. بس لو كنتى أصغر شويه أو أكرم ابنى أكبر شويه .. و الله ماكنت سبتك .. هو برضه عفريت و يستاهل واحده زيك .. و يبقى سيرك
شرفتينى .. و تحياتى

4:57 AM  
Blogger ekraammalik said...

اليك والى عمر وعشتار....

اذا كان ذلك أقصى ماتستطيعون فأن مايفعله حزب الله أمنيةلانطالها نحن.... فلنكن منصفين على الاقل أذن بحقه... أما إن كان حليفا لايران أو سوريا فهل وجد غيرهما .... الا يقول المثل عدو عدوي صديقي وياريتنا في الامة العربيه نملك خارطة حقيقية للقوى لنعرف من معنا ومن علينا حقا حقا.....
أما موضوع الصحاف اللي أكلكم حلاوة وحسب تعليقات أحد المعلقين أقول له أنا عشت في العراق وكنت في وقت تعليقات الصحاف في الشارع بسبب أصابة أخي ومن بعد ذلك استشهاده وأود أعلامكم أن ماقاله الصحاف كان حقيقة وأن الامريكان كان يستخدمون سياسة انزال دبابتين في موقع من طائرة ويتم جلب الاعلام ومن ثم سحبها بعد تقدم القطعات نحوها وكذلك ما حصل في المطار فعلا إذ حصل انزال امريكي وتم ابادته وحصل ثاني وهكذا الى ان تم ضرب المطار بالقنابل الكيمياوية التي اذابت اجساد الابطال المجاهدين.... أما لماذا سقطت بغداد في يومين فهذا حديث أخر وطويل ستكشفه الحقائق يوما .. مشكلتنا يا إعزائي أننا أصبحنا كالببغاوات نردد مايقولون ومن كثر ترديدنا له نؤمن به...

8:04 AM  
Blogger lastknight said...

ألى أكرام
مازال حزب الله فى رأيى هو المقاوم الوحيد فى العرب .. لكنه أيضا لا يعد بنظام مقبول أنسانيا فى حالة تحوله من فرقه مقاتله ألى أساس دوله .. و الأمر فى نظرى لا يتجاوز البرطعه المتهوره .. لكنى سعيد بها
أما عن أحاديث ماسمى بالمقاومه العراقيه .. و لحين الكتابه عن سقوط العراق بشكل تفصيلى أرجو مراجعة الحقائق التاليه
قبيل السقوط كان الجيش العراقى من أقوى الجيوش التكتيكيه فى العالم .. بل و اقترب من التأثير الأستراتيجى فى خريطة التوازن فى الشرق الأوسط
أيضا قبيل السقوط بسنوات .. قام الجيش العراقى باجتياح الكويت تماما .. و تم نهب الثروات المنقوله لأشقائنا الكوايته مكع تدمير البنيه التحتيه للكويت و اراقة دماء و اغتصاب حقوق أشقاء عرب .. من قام بالنهب و التدجمير و الأغتصاب هو الجيش العراقى المعد أحد أهم القوى العسكريه فى المنطقه
أيضا قبيل السقوط .. و بعد أن تمكنت قوات تحالف دولى من أخراج الجيش العراقى من الكويت المحتله .. و بعد التظاهر بألقاء صواريخ على أسرائيل و أعطائها مبرر للحصول على أسلحه حديثه من أمريكا .. كانت الفرصه واضحه أمام المقاومه العراقيه ( أذا كانت هناك مقاومه ) لتنظيم أنفسهم و خلع صدام حسين و أنقاذ العراق ..
لكن العراقييون أبوا أن يخلعوا طاغيتهم بأيديهم .. و استمر الفتك بهم و بالمنطقه كلها .. و أذكر حادثة صهرى صدام .. فمن قتلهما هما قبائلهما نفسها
و يحدث الغزو .. و تتوالى مشاعد أن كشفت فهى تكشف عن نفاق غير مسبوق .. بهذا الأخ العراقى يستقبل الغزاه الأمريكين بالرقص و الغناء و تقريب أبناؤه منهم .. و تلك تماثيل الأله صدام تسقط و ترفع علها الأعلام الأمريكيه بأيدى العراقيين أنفسهم
مسألة الكيماوى و سقوط بغداد .. عفوا لا أصدق من ألأساطير كثيرا ..
أحد أهم الجيوش التكتيكيه يسقط على أرضه .. و يهرب و يولى الأدبار .. بينما نرى فى البنانيين الآن نموذج لقدرة المؤمن بقضيه على مواجهة الجبابره ..
عزيزتى أكرام .. النقد الذاتى أساس التطور .. أنقدى مايحدث منكم أولا قبل النظر خارج أرض العراق و عندها و حين تتضح لكم معالم مايحدث .. فمؤكد سيكون العرب جميعا جاهزين للمساهمه .. فالعرب كرماء بطبعهم .. ولا أبلغ من مساعدات الكويت للعراق رغم مافعله العراقيون بالكويت قبلها

2:39 PM  
Blogger عشتار said...

عزيزتى اكرام لا ادري لماذا اشعر بالتحامل في تعليقاتك وكاننا ضد حزب اللة , نحن لانملك الا ان نقف اجلالا لصمود حزب اللة ضد العنجهية الاسرائيلية ولكن من حقنا ان نطرح اسئلة عن طرح حزب اللة الاجتماعي وفي حسابات الربح والخسارة حزب اللة انتصر , اسرائيل ردعت لاول مرة في التاريخ ولكن لبنان خسر الكثير , ولا تستطيعي ان تنكري ان قرار حزب اللة في الحرب كان انفراديا , وان خرج منتصرا فلبنان خرج خاسرا والا ماذا سوف تسمي انهيار البنية التحتية في لبنان , انهيار الاقتصاد اللبناني , الجرحى والقتلى, النازحون , اليتامى والثكالى , واين سيادة لبنان؟
هل هذا هو النصر؟
وان ردعت اسرائيل هل هذا سيخرجنا من الجهل والغيبيات , من الفقر والفساد , هل سيحل مشكلة تخلفنا الحضاري وانحطاطنا السياسي والثقافي ولاقتصادي والاخلاقي
لا تقلقي لن نحاول نصب اي نصر لنا فليس هناك الكثير من النصر يا اكرام....

6:08 PM  
Blogger سانشو said...

نسيت القنافيد المتكعورة اللي هي أحنا

تحياتي

7:52 AM  
Blogger tota said...

الفارس الاخير
احسنت ولكن ألوم عليك فالكائنات المظلومةالتى استخدمتها فى تشبيهك والتى لها كيان تختلف تماما عن المشبه
ابدعت فظلمت هذه الكائنات
فالسادة الحكام الذين تكلمت عنهم لا ارى فيهم من يستحق اساسا ان يدنو لوصف حيوان فهذا كائن ارقى ورغم غياب لسانه الا ان له عقل
اما اصحاب اللسان فهم رأس ولسان بلا عقل
الدعاء لحسن نصره واجب بغض النظر عن الرؤية العرقية للموضوع لكن اعتبره الانسان الذى تجرأ ووقف امام حيوانات مسعورة ( السعار هنا مرض ) لانى لا ارغب فى اهانة الحيوانات مرة اخرى
نصرك الله يا نصر الله
ودمتم يا حيوانات للمملكة العربية
وتحياتى

11:16 PM  
Blogger ekraammalik said...

يعني عمر لسه مارد؟؟؟ والله كنت انتظره
عزيزي الفارس الاخير وعزيزتي عشتار....
اود ان اوضح شيئا اولاً انني غير متحاملة على احد... أما ما أردت ذكره هو تنيبه لكم بضرورة الاستفادة مما في اليد قبل أن ينفذ ... لو استمرينا في البكاء والتمتع باظهار الالم وبتعذيب الاخرين لنا فأننا بلا شك مرضى.... وضع اليد على نقاط الضعف جيد ولكن تكرار الكلام عنه معناه اننا عاجزين عن ايجاد العلاج له وهذا غير صحيح.... اليأس غير مرغوب...حالة غير صحية... والتمتع بالبكاء والشكوى حالة غير صحية.... الحالة الصحية في ايجاد مخرج...حل... أو حل بديل ...ليس الفارس الاخير عاجزا عن ايجاد حل ولا عشتار ولو حتى على المستوى الشخصي ولاحتى عمر القناوي... الكلام حل صحيح بس لما يكون باتجاه ايجابي وليس في استرجاع السلبيات... ماكلنا نعرف موقف الحكام العرب واسرائيل وامريكا مالذي اضافت له هذه الكتابة.... أنا أرفض أن يكون فكر الفارس الاخير هكذا ربما تحصل عنده التحشيشة مرة لانه فاض مماهو فيه... لكن ارفض منه ان يستمر في ذلك...طيب لما هو يكتب هكذا ماذا ترك للأخرين؟ مالذي اضفته ياعم؟
انا والله لو اني ما أخاف ان اقتل ويضيع تعبي لقلت لكم ما أفعله... وسيأتي يوما تعرفون ماذا افعل واعلموا اني لا اخاف الموت لو كان فيه مصلحة ولكن موتي سيلغي المصلحة وبس كافي لاتخلوني احجي اكثر

7:42 AM  
Blogger lastknight said...

الى سانشو
شكرا على زيارتك .. و فعلا فكرة القنافيد المتكعوره دى جميله .ز يمكن اضيفها بعدين
__________________
ألى توته
شكرا لزيارتك .. و طبعا و أنا أصف حكامنا .. أنا لم أقصد أبدا أى أهانه للجحوش حاشا لله
زرت مدونتك لكنى وجدتها بلا مواضيع حتى الآن ..

12:49 PM  
Blogger tota said...

الفارس
اشكرك على الزيارة فقط مكتفية بالتعليق والتحليق بين مدونة واخرى اذا لم اضيف شيئا فلن اطلق مدونة وارى الحمد لله الافكار فى المدونات وكأنها افكارى وسعيدة بكل مدون ومدونة له رأى حر يعبر عنه ويتقبل النقد برحابة صدر
مع خالص تحياتى

2:53 PM  
Blogger آميرة بهي الدين said...

تصور بقي كل اللي انت قلته كوم والكلمتين اللي قلتهم في الزحمه وطبعا محدش ركز فيهم كوم تاني ... نختلف نتفق في اللي انت قلته حاجه - لكن اكيد نختلف جدا في الكلمتين اللي اتزقوا في الزحمه .. لما وصفت رد فعل الحكام العرب بالانثويه - باعتبارها شتيمه - ولما قلت الحريم يرجعوا في كلامهم ... اولا الانثويه مش شيتمه ولا نقيصه - مش عاجبك موقف الحكام العرب - اللي هو اصلا موقف زباله براحتك - لكن تصفه بالانثويه فده غير مقبول ياعم الفارس ولايليق من فرسان زيك - الانثويه صفه عظيمه لايوصف بها المتخاذلين ولا المتراجعين ولا البلاوي ......
حكايه بقي ان الحريم ترجع في كلامها - مين قال كده - ماتبص حواليك - الحكام العرب رجاله ورؤساء الاحزاب رجاله - والناس في الشارع معظمها رجاله - فين كلمتهم ياعم اللي بيقولوها ومابيرجعوش فيها ؟؟؟؟
ولا هي الستات تتشتم في الزحمه كده وخلاص ---------------
بس ... بقيه الموضوع كويس لكن مالوش لزمه الاستفزار بصراحه في النص وفي الزحمه

3:23 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home