فارس قديم

احلام و أوهام و أمنيات .. أليست كل المبادىء كذلك ..؟ حتى أخلاقيات الفرسان

Name:
Location: cairo, Egypt

قد أكون أكبر المدونين سنا ..ما أكتبه هنا بدأته منذ سنوات فى دفاترى .. كتبت لنفسى .. و لأولادى حين يستطيعوا استيعاب ماكتبت .. رأيت أن لامانع من نشر بعض مافى الدفاتر .. فى حريه تااااامه

Thursday, May 17, 2007

كنت عاوز انفض ... و فشلت

كتبت عن النيل من قبل ..
أولا هنا ..حين توقعت الدور المطلوب من الرئيس القادم لمصر .. و الذى أذا قام به على قدم و ساق .. سيحصل على الأعتراف الدولى به رئيسا و زعيما .. و الدعم الأمريكى الأسرائيلى .. و كان ملخص دور القياده المصريه القادمه هو التنازل عن حصة مصر من مياه النيل لصالح مشروعات زراعيه أسرائيليه بدأت بالفعل فى دول حوض النيل ..و كان الموضوع كئيبا للغايه .. و أظن قليلين هم من تنبهوا لمسألة مياه النيل وقتها
ثم كتبت مره أخرى هنا متابعا و متتبعا أخبار من عينة أعلان البنك الدولى عن بداية مشاريع سدود عند منابع النيل .. و تزامن ذلك مع أنشاء أكبر قاعده أمريكيه فى أفريقيا شمال شرق تشاد .. بحيث تشرف على حدود مصر و السودان و أيضا ليبيا .. مظهرا ما رأيته من سير خطة السيطره الأمريكيه على منابع النيل .. و موضحا تجرؤ بعض وزراء دول منابع النيل على مصر بالتزامن مع التحرك الأمريكى غربا فى تشاد و شرقا فى الصومال ( بالأشتراك مع قوات أريتريه و أثيوبيه بعد أن وضعت المحاكم الأسلاميه الصوماليه الذريعه المناسبه جدا لهذا التدخل ) و أظننى توقعت أنكار الحكومه المصريه لتعديل اتفاقية دول حوض النيل
و هنا بالتحديد أنشر ماتوقعته .. و خصوصا تكذيب الحكومه المصريه للخبر , فقد نشرت صحيفه روانديه أسمها نيو تايمز نقلا عن وزيرة الطاقه الأوغنديه خبرا يقول أن مصر وافقت على اتفاقيه جديده لتوزيع مياه النيل .. و فى ذات الخبر ..ينفى الدكتور عبد الفتاح مطاوع رئيس قطاع النيل بوزارة الرى حدوث ذلك .. و أرانى فى نهاية الخبر أؤكد كلام الوزيره الأوغنديه .. و أرفض تصديق رئيس قطاع النيل المصرى
شارفت على اليأس من أن يتحرك أحد .. أى أحد لمحاولة أنقاذ نيل مصر .. حق المصريين فى الحياه .. انقاذه من تلاعب النظام العاهر .. و خنوعه لأسياده فى أمريكا و أسرائيل بالتنازل عن حق المصريين فى النيل .. فلم أجد فى أى جريده أى أشاره لوعى أى مخلوق لما أحذر منه .. لا نواب الزفت الشعب .. ولا الصحافه سواء الحره أو الزفت الحكوميه .. ولا حاجه خالص .. يأست تقريبا فكتبت مره أخيره هنا بعنوان زفت تانى .. و طبعا لا حياة لمن تنادى
أيام و تنشر جريدة المصرى اليوم تصريح لوزيرة الخارجيه البريطانيه عنوانه
وزيرة خارجية بريطانيا: مصر مهددة بفقد ٨٠% من تدفق النيل بسبب التغيرات المناخية
طبعا لم يصدق أحد مسألة التغيرات المناخيه .. لكن أيضا لم يتحرك أحد .. و يبدو أن تصريح وزيرة الخارجيه البريطانيه هدد النظام العاهر بفضح الملعوب .. فقرر الدخول على الخط فى مسألة التمهيد للكارثه بدلا من أنكار الدكتور رئيس قطاع النيل .. فكان حديث وزير الرى
وهو مانشرته جريدة الدستور اليوميه فى عددها رقم 39 الصادر فى الرابع عشر من مايو ..و فيه تحقيق مفرود على صفحه كامله ه الصفحه العاشره .. كحوار مع وزير الرى .. تقول مانشتات الموضوع
عقدنا اجتماعا سريا بين وزراء دول حوض النيل و انتهينا من معظم بنود الأتفاقيه لتقسيم مياه النيل
أحه .. بجد أحه
ولا أجد أى لفظ مهذب خلاف ماذكرت للتعبير عما حدث .. اجتماع سرى ؟ سرى ليه أن شاء الله ؟ طيب لما حصل اجتماع .. و أعلنت عنه الوزيره الأوغنديه فى صحيفه روانديه .. صحافتنا كانت فين ؟ و كدبتم ليه ؟؟
الأسئله أظنها نوع من تضييع الوقت و الطاقه .. فالأجابات معروفه .. الوزير يبدأ حواره بجملة : مصر مواردها المائيه محدوده
تانى أحه
مصر؟ مصر بلد النيل مواردها محدوده ؟؟ فعلا .. أحه .. و لا أقل
المهم
أنشر هذا الموضوع و قد قررت تجاهل أى مطالب بالتحرك .. سواء من نواب الشعب المنتخبين بقدرة قادر أو المعارضين أسما فقط .. و طبعا لن أطلب من أى صحفى أيا كان موقعه الكتابه عن المسأله .. واضح ان الصحفيين حاليا هم اللى مجموعهم كان صغير فى ثانوى .. و فشلوا يدخلوا معهد سنتين فقرروا يبقوا صحفيين .. بدليل فشلهم فى التتبع المنطقى للمواضيع التى تنشرها جرائدهم نفسها .. و أكيد لن أتوقع مظاهره مثلا .. أو حركه من التشريعيين لمجرد التساؤل عن حقوق سبعين مليون مصرى فى مياه نيل أجدادهم
أنشر هذا الموضوع فقط لأقول لأصدقائى فقط .. مش قلتلكم ؟
و الله المستعان

24 Comments:

Blogger Diala said...

فارس
دخيلك بكّفي "مش قلتلكم؟" بعدني زغيره على الفالج
من بعد بوست غيدا اللي ذكرني بإني ما عشت طفولة طبيعية قررت عالقليله عيش شبابي و نويت إعتزل السياسة و أرجع للرومانسية قبل ما إنجلط

محبتي دوما

9:32 AM  
Blogger Egyptian said...

البلد اتباعت حته حته وللأسف هما مش لاقيين حاجة يبيعوها فقرروا يبيعوا الثروات الباقية زي المياه
و مش بعيد نصحى في يوم على خبر بيع حق استغلال الطاقة الشمسية في ربوع المحروسة

ويبقى شيء طبيعي لما تشوف خبر في الجرايد عن محاكمة ابو حمدان اللي قعد قدام بيته يتشمس ونسي يشغل عداد الطاقة الشمسية

1:13 AM  
Anonymous Anonymous said...

شكرا يا فارس
على المعلومات الهامة انتا عارف الموضوع دة عامل زى اية?
زى ما تركيا عملت مع سوريا و العراق?
راجع مجلة العربي

www.alarabimag.net
حيث يكتب محمد المنسي قنديل عن مآساة سوريا و العراق مع تركيا
لعلنا نتعلم من المصيبة اللى جاية و شكرا
محمد حسن
مصري مقيم بفنلندا
ملحوظة فقط ابحث اسم تركيا في مجلة العربي
او اخبرني لابعتهم لك علي الايميل و شكرا
dr_m_h_z@yahoo.com

1:13 PM  
Blogger amira said...

عندي سؤال
ليه فعلاً مش عارفين ننفض ؟
ليه فعلاً الإستهبال سهل بالنسبة لبعض الناس
ومستحيل بالنسبة لينا ؟
وأقصد الإستهبال من النوعين

تصدق .. أنا دلوقتي إتأكدت إن إقالة إبراهيم سليمان
بعد موضوع الأمير ومشروع ردم النيل
كان مجرد صدفة
مش رد فعل محترم ولا حاجة

على رأي ديالا
من الأفضل إعتزال الكلام في السياسة
قبل الإصابة بجلطة

2:58 AM  
Blogger bassem said...

معالى الباشا
ما تتخضش عليا , كان لازم أديها شوية روقان و قوقعة و عزلة إختيارية , علشان أعمل كمدات لدماغى إللى قربت تسيح !! عموما .. من داخل مخبئى هذا , أتابع عن كثب ( على رأى وزراء الخارجية ) كل ما تنشره معاليك , و أدعوك لقراءة ما نشر اليوم السبت بجريدة المصرى اليوم

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=61392

حول تقرير الكونجريس الأمريكى الذى يلوح بإمكان إعادة النظر فى المساعدات الأمربكية لمصر ,و كذلك الملف الخاص عن الإخوان و الأمريكان بنفس العدد

http://www.almasry-alyoum.com/section.aspx?SectionID=321

لتدرك على الفور , أن النظام على إستعداد لتقديم كافة التنازلات وكافة أوجه التعاون لبقاءه , وتحقيق سيناريو التوريث , والنيل يعنى مش هيغلى عليهم ,, وكذلك الأخوان , على إستعداد تام هم أيضا لمباعدة أفخاذنا جميعا للوصول للحكم !!!! عن إذنك يا عم ... أنا راجع قوقعتى تانى

7:45 PM  
Blogger واحد مصرى said...

ناس بتموت في العبارات... بتتحرق احياء في القطارات....وزير الزراعة السابق النائم ابد الدهر في جلسات مجلس الشعب و جميع المحافل التي حضرها يوسف بك والي يتامر مع اليهود على ارض مصر وزراعة مصر و يفلت من المسؤلية الكاملة عن المبيدات المسرطنة و يلبسها الحرامية التانيين شزكاؤه بتوع بنك التفليس الزراعي... ابراهيم سليمات يهرب الى كندا و يقابل رئيس الوزراء في اليوم تالي فاتحا رجليه و جيوبه المليئة بمليارات مغموسة بدم المصريين... نواب القروض يطلعوا كلهم مسددين اللي عليهم منذ ما يقرب من تسع سنوات بعد ان مات منهم من مات و تشرد مئات الموظفين و المهندسين و العمال في شركاتهم بعد ان حول النظام قضيتهم الى موضوع رأى عام ليس على سبيل الشفافية بل للتعتيم على مصائب النظام و فضائحه.....بنت صغيرة تموت من الشمس في انتظار وزير الخراء الواطي احد وزراء الواطي الكبير و غيره و غيره...... لو كان عندهم دم كانوا شنقوا انفسهم بس يظهر انهم ليسوا عملاء بل هم اليهود بعينهم و اخر الاحزان ماء النيل.... و بدل ماقول الاه قولت اهين و بدل الاحة تلاتة

تحية و تقديرا و عذرا على تعليقي الغاضب

7:55 PM  
Blogger lastknight said...

اللهجه البنانى فعلا موسيقيه جميله .. و الله يا ديالا حاولت انفض فعلا و ابقى منتعش كده و فرش .. بس ماعرفتش .. المشكله يا ديالا أن أنا لا صحفى ولا نائب برلمان .. بس ببساطه باعرف أقرا الجرايد .. اللى حارق دمى أن مافيش صحفى واحد ولا برلمانى واحد عرف يستنتج اللى انا استنتجته من مجرد قراية الجرايد .. ياتى هم أغبيا كلهم ؟ ولا بيستهبلوا ..؟ ولا عشان الحكطايه مافيهاش سبوبه مابتعبوش نفسهم فيها .. و تلاقى فى نفس الوقت مشغولين قوى برضاعة الكبير .. و حجاب الفنانات .. و الهشك بشك .. أنما الميه .. الأمبو بتاع الشعب .. ولا هم هنا .. بجد حاجه تفرس و تجيب الفالج ..
ألا يعنى ايه فالج ؟

9:33 PM  
Blogger lastknight said...

عزيزى egyptian
البلد اتباعت من أول ما اتقتل آخر الرجال المحترمين .. السادات الله يرحمه .. و انا مع طلعت السادات النائب المسجون حاليا .. لابد من التحقيق فيمن قتله و لماذا .. ولا متهيألى دلوقتى عرفننا ليه اتقتل

9:34 PM  
Blogger lastknight said...

الصديق محمد حسن
شكرا على افادتك .. قد يستغرقنى البحث برهه لأنشغالى حاليا فى بعض الأعمال .. لكن مؤكد سأتابع الوصلات التى شرفتنى بها و أن شاء الله نتواصل قريبا

9:36 PM  
Blogger lastknight said...

اميره
انتى بتهزرى ؟ انتى كنتى فاهمه أن اقالة ابراهيم سليمان كانت للكرامه الوطنيه ؟؟
لامؤاخذه مش قادر أكرر قلة الأدب اللى المفروض اقولها فى حضور سيده فاضله .. بس فعلا كلمة الكرامه دى فى هذا العهد السعيد بقت كلما يااااى .. وحشه قوى .. عيب خالص .. ايه اللى بتقوليه ده يا مدام ؟ كرامه ؟ و كمان وطنيه ؟ مش قلنا مافيناش شتيمه بالأم ؟

9:44 PM  
Blogger lastknight said...

باسم باشا الرايق
يابباشا ليه كلفت خاطرك بس و جيت للقرف اللى عندى ده ؟ كنت خليك فى عمر الخيام و انا كنت شويه و احصلك .. و على فكره عمر الخيامن يمشى شعر و يمشى نبيت برضه .. فيه منه الأتنين
شوف يا سيدى .. مسألة التنازلات دى معروفه فى السياسه قوى .. زادت فى عهد البقره الضاحكه لحد ماتنازل عن كل حاجه تقريبا .. حتى أفخاده اللى حضرتك متخيل أنها هاتكون تنازل جديد .. معلش .. قديمه قوى .. المسأله اهترئت عنده خلاص من كتر ماباعد بين أفخاده
المصيبه انه بيتنازل دلوقتى فى حقوقنا أحنا .. فى حقوق أولادنا
هو ده اللى حارق دمى .. باقولك أيه .. ماتتربسش القوقعه .. يمكن اجيب عمر الخيام و اجيلك قريب

9:53 PM  
Blogger lastknight said...

عزيزى واحد مصرى
تعليقك الغاضب لم يترك لى مجال للتعبير عن المزيد .. اوجزت فأعجزت .. شرفتنى

10:01 PM  
Blogger Diala said...

فارس
الفالج...بعيد الشر عنك..هو جلطة دماغية تؤدي إلى الشلل
منشان هيك بقول حاول تنفض تاني و لو إني ما بعرف كيف..ولو سمحت ما تجيب سيرة رضاعة الكبير هاي مرة تانيه لأني مهذبة وما بعرف أشتم و بحاول أنسى إني سمعت و عرفت

إنتبه عاحالك

12:14 AM  
Blogger أبوفارس said...

عزيزى فارس ..
بأهتمام شديد قرأت كل ماكتبت حول موضوع مياه النيل..كلامك منطقى موزون وموثق ولو كان فيه رمق حياه فى هذا الشعب ﻷهتزت قبه البرلمان لكن لاحياه لمن تنادى...
التغيرات المناخيه حقيقه قادمه ليست كلها شر ولكن ثمنها سيدفعه الفقراء والغافلون ونحن ولله الحمد نندرج تحت الفصيلان...
تعليق بسيط الموضوع مش مؤامره خبيثه كل المعلومات واﻷرقام وسيناريوهات المستقبل على النت ببلاش المجتمعات الحيه تتحرك وأحنا بناقش أرضاع الكبير..
أذا كان عندك وقت برجاء ألقاء نظره على ماكتبت حول الموضوع
هنا
http://miamessa.blogspot.com/2006/10/blog-post_30.html
وهنا
http://miamessa.blogspot.com/2006/11/blog-post_01.html
وعسى أن يستمر الحوار..تحياتى..وعميق تقديرى...خالد

3:28 PM  
Blogger حقى اهرتل said...

يا ريت الشعر كان يفضل بعيد عنى
وافوت ف الدنيا ع الهامش واكون جنى
ولا منى تقيد النار ولا اقيدها
يا لحن البدء ابعدنى انا منى

3:24 AM  
Blogger Sawsan said...

مش قلتلكم إيه؟؟ الموضوع ما بده قوالة يا فارس..أنا شخصيا رفعت الراية البيضاء من زمان !

10:37 AM  
Blogger .:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدى الفارس القديم...لا مين قال حاليا هايبوعونا احنا ومش بعيد يرجع عصر الجوارى

يا سلام يعنى حسنى يزعل؟؟



البلد دى مش هاتشوف خير ابدا

طوال محنا سلبيين كدة

6:04 PM  
Blogger lastknight said...

ديالا العزيزه
رغم انه كان ببالى أن أكتب عن فتاوى مشايخ الفته و القواده و التتويه بدأ من رضاع الكبير و حتى شرب بول بشر مثلنا يوحى أيه
لكن عشان خاطرك بس .. مش هاكتب فى الموضوع المقرف ده .. احسن يجيلى الفالج

12:56 AM  
Blogger lastknight said...

عزيزى الموقر أبو فارس
دراساتك ملخصه و ثريه بدرجه عجزتنى عن التعليق الفورى .. اشكرك مرتين .. لتشريفك .. و لهديتك القيمه

1:01 AM  
Blogger lastknight said...

حقى اهرتل
شكرا للزياره

1:02 AM  
Blogger lastknight said...

مولودة برج العذراء الرائعه سوسن
بعد الشر عنك الرايه البيضا
لآ يا سوسن .. احنا نفضل نحارب و نقرفهم و نطلع عينين اللى جابوهم .. امال الفرسان اتخلقوا ليه ؟ ..

1:05 AM  
Blogger lastknight said...

الغزالى المحترم
أكاد اتفق معك .. لكن .. لا أعتقدنا سلبيين الى هذه الدرجه .. الفرج قريب أن شاء الله

1:06 AM  
Blogger Amr Ahmed said...

زي الفل بصراحة

مفاضلش غير النيل

والهرم هيبيعوه قطع

وتبقي خربت

والله اناخايف يأجرو البلد

او يبيعوها
ونبقي لاجئين

5:14 AM  
Blogger بنت القمر said...

يعني انت متوقع ان الرئيس القادم وزير داخلية وليس جيش
طب والجيش فين في المعادلة
!!اذا كان تمن المنصب هو مياه النيل فكيف سيصل الرئيس الي الكرسي اصلا ليدفع ثمنه
مش عارفه
حاسه اننا علي ابواب زلزال كبير.. حتي قبل ما نبيع مياه النيل
في ظل الضبابيه حول شخص الرئيس القادم وآلية انتقال السلطة اليه
!!

6:45 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home